• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

ثقافة

الناقد الفني عصام زكريا: يغلب عليها «اللعب على ما سبق نجاحه»

يسرا في مشهد من «خيط حرير»
يسرا في مشهد من «خيط حرير»
يسرا في مشهد من «خيط حرير»

القاهرة: سها الشرقاوي

بات شهر رمضان الكريم على الأبواب، ومعه بدأ تنافس الأعمال الدرامية على الطاولة الرمضانية للحاق بهذا الماراثون الفني. من المنتظر أن تحتدم المنافسة في الدراما للموسم الحالي علي الرغم من قله الإنتاج الذي يصل إلى 31 عملا دراميا، عكس العام الماضي الذي شهد إنتاج كم ضخم وصل عدده تقريبا إلى 60 عملا.
ويقول الناقد الفني عصام زكريا عن الأعمال التي يجري إعدادها للعرض في موسم رمضان هذا العام، إنها، على مستوى المؤلفين والمخرجين، توجد نفس الأسماء التي عرفناها في السنوات الماضية، لكن في الوقت نفسه، توجد أسماء جديدة من الممثلين مثل محمد منير ويسرا اللوزي.
ويخوض المخرجون والفنانون في الوقت الحالي سباقا من نوع خاص لإنجاز أعمالهم لتكون جاهزة للعرض على الفضائيات، التي هي الأخرى في حالة تأهب لعرض المقاطع الدرامية الدعائية لمسلسلات الشهر الكريم. ومن المتوقع أن تكون المنافسة شرسة.
ويأتي في صدارة الطاولة الرمضانية مسلسل «مأمون وشركاه» للزعيم عادل إمام. ويعد هذا العمل الخامس على التوالي الذي يقدمه «إمام» في الماراثون الرمضاني، حيث قدم من قبل أربعة أعمال خلال المواسم الرمضانية الماضية.

مي عز الدين
مي عز الدين

وكذلك يعتبر هذا التعاون الخامس له مع المؤلف يوسف معاطي. يدور «مأمون وشركاه» في إطار اجتماعي كوميدي من خلال شخصية مأمون الذي يجسدها عادل إمام. ويلعب في هذا العمل شخصية رجل بسيط يعاني من البخل الشديد، ولديه 3 أبناء. ويشارك في العمل مصطفى فهمي، ولبلبة، وخالد سليم، وخالد سرحان، وتامر هجرس، ويخرجه رامي إمام.
ومن النجوم الكبار الذين يدخلون حلبة المنافسة النجم يحيى الفخراني، الذي يقدم هذا العام عملا بعنوان «فتنة». يجسد الفخراني دور شخص يسير وراء الشيطان ويُحدث فتنة بين كل الشخصيات المحيطة به سواء الأصدقاء أو الأقارب أو الجيران ليفسد عليهم حياتهم ويفرق بينهم، كما أن هذا الرجل يخسر زوجته وأبناءه أيضًا بعدما يسير وراء شهواته ويتركهم عشرين عامًا.
يشارك الفخراني البطولة هالة صدقي، ونبيل الحلفاوي. والعمل من تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج شادي الفخراني.
وعلى صعيد آخر يأتي الساحر محمود عبد العزيز بتجربة جديدة من خلال مسلسل «رأس الغول» الذي تشاركه البطولة فيه الفنانة ميرفت أمين، وفاروق الفيشاوي، ولقاء الخميسي. العمل من تأليف وائل حمدي وشريف عبد المنعم، وإخراج أحمد سمير فرج.

أما الفنانة يسرا فتطل علينا مجددا هذا العام بمسلسل «خيط حرير» الذي تدور أحداثه في إطار اجتماعي وتشاركها البطولة شيرين رضا، ونجلاء بدر، ومجموعة من الوجوه الجديدة. العمل من تأليف عبد الله حسن وأمين جمال، ومن إخراج هاني خليفة.

عادل إمام والفنانة الشابة هنا الزاهد، من كواليس مسلسل «مأمون وشركاه»
عادل إمام والفنانة الشابة هنا الزاهد، من كواليس مسلسل «مأمون وشركاه»

كما تعود أيضا الفنانة ليلى علوي بعد غيابها عاما عن المنافسة. تنافس علوي في السباق الرمضاني القادم من خلال تقديمها لمسلسل «هي ودافنشي». يشاركها في البطولة الفنان خالد الصاوي ومي سليم، والمسلسل من تأليف محمد الحناوي، وإخراج عبد العزيز حشاد.
أما الفنان محمد منير، الذي يعود بعد ابتعاد لأكثر من 15 عاما عن الدراما التلفزيونية منذ مشاركته في بطولة مسلسل «جمهورية زفتى»، فينافس هذا العام بتقديم مسلسل «المغني». يدور المسلسل في إطار رومانسي غنائي من تأليف ورشة كوثر مصطفى وخالد كساب وإخراج شريف صبري. يشاركه في البطولة رانيا فريد شوقي ومريهان حسين.
لم يكن الفنان منير، العائد الوحيد للتمثيل مرة أخرى في الموسم الرمضاني، ولكن عادت أيضا المطربة التونسية «لطيفة» إلى التمثيل بعد 14 سنة على تجربتها الأولى مع المخرج الراحل يوسف شاهين بفيلم «سكوت هنصور». تقدم لطيفة عملا بعنوان «كلمة سر»، من تأليف أحمد عبد الفتاح وإخراج سعد هنداوي.
تجسد لطيفة، التي ستكتفي بالتمثيل فقط بعيدا عن الغناء، شخصية مدرسة تتعرض لمشكلة مع زوجها الذي يلعب دوره الفنان هشام سليم. وتدخل في دوامة من المشاكل والصعوبات مع رفيق دربها رغم حبها الشديد له، ويتم الكشف في آخر حلقة عن لغز تأزم العلاقة بين الزوجين.

منافسة قوية

كما يشهد رمضان المقبل منافسة قوية بين النجوم الشباب على تقديم دراما تحمل طابع الإثارة، ومن بينهم الفنان يوسف الشريف الذي نجح في تقديم هذه النوعية لعدة سنوات وينافس هذا العام بمسلسل «القيصر» من تأليف محمد ناير وإخراج أحمد نادر جلال وتدور أحداثه في إطار مشوق.
وأيضا تحتل النجمات الشابات مساحة كبيرة في الطاولة الرمضانية، وعلى رأسهن الفنانة غادة عبد الرازق التي تنافس بـ«الخانكة». يذكر أن المسلسل تدور أحداثه في قالب تشويقي اجتماعي، وتظهر فيه غادة بشخصية مختلفة عما سبق وقدمته في الأعوام السابقة. العمل من تأليف محمود دسوقي وإخراج محمد جمعة، ويشاركها البطولة ماجد المصري وفتحي عبد الوهاب.
كما يشهد هذا العام عودة الفنانة منى زكي من خلال تقديم مسلسل «أفراح القبة» المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للأديب العالمي الراحل نجيب محفوظ، ويشاركها البطولة كوكبة من النجوم على رأسهم السوري جمال سليمان ورانيا يوسف وصابرين والأردني إياد نصار والأردنية صبا مبارك. العمل من إخراج محمد ياسين وسيناريو وحوار محمد أمين راضي.
وبعد نجاحها العام الماضي بتقديم عمل كوميدي بعنوان «لهفة» تكرر التجربة هذا العام الفنانة دينا سمير غانم بتقديم عمل كوميدي بعنوان «لغز ميكي». تشاركها البطولة شقيقتها إيمي، ومحمد سلام، ومصطفى خاطر. العمل من تأليف مصطفى صقر وكريم يوسف، وإخراج معتز التوني.
بعد غياب سنوات عن المنافسة الرمضانية تعود الفنانة زينة، أيضا، من خلال مسلسل «أزمة نسب». يشاركها البطولة محمود عبد المغني، ووليد فواز، ونسرين أمين، وسلوى خطاب. من تأليف محمد صلاح العزب، وإخراج سعيد حامد.

محمد منير .. مسلسل «المغني»
محمد منير .. مسلسل «المغني»

كما تلحق بكعكة رمضان الفنانة غادة عادل بتقديم «الميزان». يشاركها البطولة السوري باسل خياط، وشيرين رضا، وناهد السباعي، ومحمد فراج، وبيومي فؤاد. المسلسل من تأليف بهاء دويدار، وإخراج أحمد خالد موسى.
وبعد أن استطاعت تسجيل اسمها في الطاولة الرمضانية عقب تحقيقها نجاحا كبيرا في السنوات الأخيرة، تقدم الفنانة نيللي كريم هذا الموسم عمل بعنوان «سقوط حر» ويشاركها بطولته أحمد وفيق، وأنوشكا، والتونسية فريال يوسف، وصفاء الطوخي، ومن تأليف مريم نعوم، وإخراج السوري شوق الماجري.
ومن المقرر أن يشهد هذا الموسم ميلاد الفنان كريم محمود عبد العزيز في أولى بطولاته الدرامية من خلال تقديم مسلسل «شقة فيصل». يشاركه البطولة صلاح عبد الله وأيتن عامر، ونسرين أمين، وأحمد فتحي، ووائل نور، وأحمد حلاوة، وثراء جبيل، ومن إخراج شيرين عادل.

كما تطل علينا مي عز الدين بمسلسل بعنوان «وعد»، ويشاركها البطولة أحمد صلاح السعدني ومن تأليف محمد سليمان، وإخراج إبراهيم فخر. ويدخل في السباق نجوم مسرح مصر، الفنان علي ربيع، ومحمد أسامة، وأحمد فتحي، وذلك من خلال تقديم عمل كوميدي بعنوان «صد رد» ويشاركهم البطولة محمد عبد الرحمن.
كما يعود الفنان محمد رمضان هذا العام إلى الدراما بعد غيابه العام الماضي بمسلسل «الأسطورة» الذي يقدم من خلاله شخصية شاب من أسرة متوسطة الحال يدرس في كلية الحقوق ويعاني من بعض المشكلات مع أسرته خاصة بعد وقوعه في حب فتاة من أسرة راقية لكن الفوارق الطبقية تقف حائلا بينهما خصوصا بعد عدم قبوله في العمل في النيابة، لتتغير حياته بعد ذلك وتحوله إلى محام أسطوري يلجأ لكل الأساليب المشروعة وغير المشروعة لتحقيق البراءة لموكليه مستعرضًا الأحداث السياسية التي طرأت على مصر.
ومسلسل «الأسطورة» من تأليف محمد عبد المعطي ويشارك في بطولته فردوس عبد الحميد وروجينا وهادي الجيار ومحسن منصور ومن إخراج محمد سامي. أما الفنان خالد النبوي فيطل علينا بمسلسل بعنوان «سبع أرواح» وتشاركه العمل رانيا يوسف، ووليد فواز، وإياد نصار، ومن تأليف محمد سيد بشير، إخراج طارق رفعت.
ويقدم المسلسل الذي يحمل عنوان «أبو البنات»، كل من الفنان مصطفى شعبان، وعلا غانم، وإدوارد، والراقصة صوفينار، وهشام إسماعيل، وعبد الرحمن أبو زهرة، ومن تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج رؤوف عبد العزيز.

ليالي الحلمية تعود

ويرى الناقد زكريا أنه، وبشكل عام، تبدو توليفة هذا الموسم متنوعة جدا على مستوى المشاركين، لكن يبقى التنوع والتجديد في الموضوعات محدودا. ويستطرد قائلا إنه من الواضح أن الدراما هذا العام يغلب عليها اللعب على ما سبق نجاحه. بمعنى أن أسماء النجوم، والمؤلفين والمخرجين من نفس الأسماء اللي نجحت أعمالهم في السنين الماضية، ككبار النجوم ومنهم عادل إمام والفخراني ومحمود عبد العزيز ويسرا، ومن جيل الوسط مثل منى زكي وخالد الصاوي، ومن الشباب كمحمد رمضان ويوسف الشريف.
وبعد أن أثبت نجاحه في الدراما في السنوات الأخيرة، يقدم الفنان عمرو يوسف هذا العام «جراند أوتيل» من بطولته ويشاركه العمل دينا الشربيني. وهو من تأليف تامر حبيب، وإخراج محمد شاكر خضير. تدور أحداث المسلسل من خلال شقيقة البطل التي تعمل موظفة استقبال في أحد الفنادق الكبرى الذي تتم فيه صفقات مشبوهة لعدد من كبار رجال الأعمال وتُقتل فيه، بعد أن تعلم بهذه الصفقات، ومن هنا يبدأ دور البطل الذي يبدأ في البحث عن قاتل شقيقته، وتتوالى أحداث العمل في إطار من التشويق.

يحيى الفخراني
يحيى الفخراني

الطاولة الرمضانية تشهد أيضا عودة الزمن الجميل، حيث يعرض الجزء السادس من مسلسل «ليالي الحلمية»، بعد مرور عشرين عاما على عرض الجزء الخامس. ويشارك في «ليالي الحلمية 6» نخبة كبيرة من النجوم مثل صفية العمري، وإلهام شاهين، وهشام سليم، ودرة. والموسم الجديد تأليف أيمن بهجت قمر وعمرو محمود ياسين، وإخراج مجدي أبو عميرة.
من الأعمال التي ستعرض في رمضان أيضا «الطبال». والعمل من بطولة أمير كرارة، وروجينا، تأليف هشام هلال، وإخراج أحمد خالد أمين.
كما دخل حلبة المنافسة الفنان باسم السمرة بتقديم «الكيف». ويشاركه أحمد رزق ولوسي، ومريهان حسين، وسعد الصغير. العمل من تأليف أحمد أبو زيد، وإخراج محمد النقلي.
الفنان عمرو سعد يدخل المنافسة أيضا بمسلسل «ولد فضة». تشاركه البطولة سوسن بدر. وهو من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج أحمد شفيق.
كما يعرض مسلسل «شهادة ميلاد» الذي يقوم ببطولته الفنان طارق لطفي في ثاني بطولاته التلفزيونية، وتشاركه العمل إنجي المقدم، وزكي فطين عبد الوهاب، والعمل من تأليف عمرو سمير عاطف، وإخراج أحمد مدحت.

ويشهد هذا العام بطولة جماعية نسائية لـ«بنات سوبر مان» وتقوم بها الفنانات الشابات يسرا اللوزي، وشيري عادل، وريهام حجاج. من تأليف ورشة محمد أمين راضي وأشرف على الكتابة كريم بشير، وأحمد شوقي، وإخراج حسام علي.
أما التونسي ظافر العابدين الذي يقدم أولى بطولاته في الدراما المصرية بعد نجاحه العام الماضي في مسلسل «بعد السيطرة» فيعود هذا العام بمسلسل «الخروج». وتشاركه البطلة مواطنته درة، وشريف سلامة، وإنجي أبو زيد، ومن إخراج محمد جمال العدل.
وأخيرا يدخل في المنافسة عمل تاريخي بعنوان «السلطان شاه» بطولة محمد رياض، وكمال أبو رية، وأحمد ماهر، وجهاد سعد، وسميرة بارودي، ومن تأليف عباس الحربي، وإخراج محمد عزيزية.
ومن المسلسلات التي من هذا النوع هناك أيضا، المسلسل الديني «قضاة عظماء»، من بطولة أحمد ماهر وأشرف عبد الغفور وتأليف عبد القادر الأطرش وياسين حسن.
يتغيب عن دراما هذا العام جميع المطربات اللاتي خضن المنافسة العام السابق ومن بينهن المطربة شيرين عبد الوهاب واللبنانية نيكول سابا، وأيضا اللبنانية هيفاء وهبي التي قررت الحصول على راحة من الدراما، بعد أن قدمت العام الماضي عملين: «مريم»، و«مولد وصاحبه غائب». ويغيب من نجوم الصف الأول هذا العام أحمد السقا وكريم عبد العزيز ومحمد هنيدي. ويختتم الناقد الفني عصام زكريا، قائلا عن غياب عدد من النجوم الشباب إن هذا يأتي نتيجة لأنهم لم يحظوا بنجاح رمضاني يذكر في الموسم الرمضاني الماضي.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.