• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

عروض

صدر حديثا.. «سيناء.. أرض المقدس والمحرم»

غلاف كتاب سيناء
غلاف كتاب سيناء
غلاف كتاب سيناء

القاهرة: محمد عبد الرءوف

رصد الخبير الأمني خالد عكاشة، تاريخ سيناء وأسباب تميزها في كتابه «سيناء.. أرض المقدس والمحرم»، وقدم عرضا مميزا للحرب ضد الإرهاب التي تخوضها القوات المصرية هناك.ويستعرض الكتاب بداية الأصل التاريخي لسيناء ووضعها داخل الدولة المصرية، مع إلقاء الضوء على الجزء الديني لتلك البقعة منذ عهد نوح وإبراهيم عليهما السلام وباقي الأنبياء حتى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وأهم الأماكن المقدسة بها التي شهدت أحداثا مع مختلف الأنبياء.
ويشير عكاشة في كتابه إلى أن سيناء تنفرد عن كل بقاع الأرض بأنها شهدت تجلي الله سبحانه وتعالى على أرضها، فضلا عن كل المعجزات الإلهية التي حدثت لنبي الله موسى عليه السلام وبني إسرائيل، وتأصيلها من واقع القرآن الكريم والكتاب المقدس (التوراة).

ويقول عكاشة إن سيناء كانت على مر العصور بوابة الغزاة لدخول مصر منذ الهكسوس والتتار، وصولا إلى الاحتلال البريطاني في القرن الـ19، والإسرائيلي عام 1967، كما يرصد الأطماع الصهيونية التاريخية في سيناء تفصيليا؛ بداية من عام 1882 وحتى حرب أكتوبر (تشرين الأول) 1973.

ويقدم الكتاب استعراضا لمفاوضات السلام التي أعقبت الانتصار المصري في حرب أكتوبر من خلال الوثائق الخاصة بـ«مفاوضات الكيلو 101»، واتفاقية فض الاشتباك، والملابسات المحيطة بهما، ثم مؤتمر جنيف للسلام، واجتماعات لجنة العمل العسكرية، ثم معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية المعروفة بـ«اتفاقية كامب ديفيد»، ووثيقة الملاحق الأمنية الخاصة بها، وأخيرا المعركة الدبلوماسية لاستعادة طابا من خلال التحكيم الدولي لاسترداد آخر جزء من أرض سيناء وعودتها كاملة للسيادة المصرية.
ويرصد عكاشة في كتابه الجماعات الإرهابية المنخرطة في العمل المسلح وغيره على أرض سيناء، منذ بداية ظهورها في تفجيرات طابا عام 2004، كما يقدم عرضا تفصيليا عن نشأة كل جماعة وفكرها التنظيمي وأبرز قادتها والأعضاء المنتمين لها، والجماعات التي لها ارتباطات بقطاع غزة والتعاون بينها، كما يتم، مع التنقل بين الجماعات المختلفة، رصد نشأة الفكر التكفيري داخل سيناء، وبداية الترويج لإعلان سيناء إمارة إسلامية.

ويقدم الخبير الأمني المصري في كتابه الشيق أيضا رصدا كاملا للعمليات الإرهابية التي وقعت على أرض سيناء؛ بدءا من تفجيرات طابا 2004 وما بعدها، حتى الوصول إلى معارك «جبل الحلال»، واجتياح سكان غزة الحدود المصرية عام 2008، ثم استعراض كل النشاطات الإرهابية فيما بعد ثورتي يناير (كانون الثاني) 2011 و30 يونيو (حزيران) 2013، وتشكيل تنظيم «أنصار بيت المقدس» ثم مبايعته «داعش».
عكاشة قدم أيضا تحليلا للعمليات الإرهابية مثل «كرم القواديس» و«الشيخ زويد» ونتائج العمل العسكري لمواجهة تلك المخاطر، وقرارات إنشاء المنطقة العازلة على الحدود الشرقية برفح، كما استعرض «مشروع ايجورا آيلاند/ الأكاديمي الإسرائيلي» الذي يهدف لضم جزء من أرض سيناء إلى قطاع غزة حلاً نهائيًا للقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى عمليات التهريب عبر الأنفاق الحدودية بين سيناء وقطاع غزة، وعمليات تهريب البشر، خصوصا من الأفارقة، إلى داخل إسرائيل، وتجارة المخدرات.
وينتهي الكتاب بملحق للصور يضم خرائط مهمة لسيناء وحدودها الدولية، والمناطق العازلة، وتوزيع القوات الدولية طبقا لمعاهدة كامب ديفيد ومفاوضات فض الاشتباك بين القوات المصرية والإسرائيلية، بالإضافة إلى صور بعض العمليات الإرهابية، وأنفاق التهريب، والأسلحة والذخائر المضبوطة، وجولات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقادة الجيش لتفقد القوات في سيناء.

ا

Previous ArticleNext Article
المحرّر الثقافي
يتابع الشأن الثقافي ويرصد الحركة الثقافية في الوطن العربي والعالم. الثقافة عند المحرّر الثقافي ليست معارض وكتبا فقط بل تتعداها الى كل مناحي الحياة.. كل شيء لا يحمل ثقافة لا يصلح أن يكون مادة جديرة بالقراءة أو المتابعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.