• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
حوار 60 ثانية

محمد العرابي: تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على المنطقة سيكون محدودًا

السفير محمد العرابي
السفير محمد العرابي
السفير محمد العرابي

القاهرة: عصام الدين راضي

قال السفير محمد العرابي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب (البرلمان) المصري، ووزير الخارجية الأسبق، إنه من المبكر والسابق لأوانه الإحاطة الشاملة والواضحة على تأثير وانعكاسات حادث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأضاف أن مثل هذه الأمور تستغرق شهورا طويلة وربما أعواما حتى تتضح الصورة.
وأضاف أن سياسة بريطانيا ستكون أقرب إلى سياسة الولايات المتحدة الأميركية، وأبعد عن سياسة أوروبا، وأن هذا سيكون له تأثير محدود على المنطقة العربية.
وإلى أهم ما جاء في الحوار..

* هل ترى أن بريطانيا ستواجه تغيرات كبيرة بعد قرارها بالخروج من الاتحاد الأوروبي؟

– التأثيرات ستكون على المملكة المتحدة في المستقبل. كما أن خروج بريطانيا مرتبط بالاضطرابات الموجودة بمنطقة الشرق الأوسط وذلك لخوف البريطانيين من السياسات المشتركة للاتحاد الأوروبي التي قد تلزم المملكة المتحدة في المستقبل. وقد تشهد بريطانيا بعض التذبذبات الداخلية ولكن الأمور ستستقر في النهاية، فهي دولة كبيرة وجميع مؤسسات الدولة تعمل بانتظام، فبريطانيا هي العقل السياسي للاتحاد الأوروبي. وبعد خروجها ستتولى ألمانيا هذه المهمة، وستحاول جاهدة هي والدول الكبرى في الاتحاد الأوروبي عدم فرط عقد الاتحاد مرة أخرى في القريب العاجل.

* بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هل ستتغير سياستها تجاه منطقة الشرق الأوسط؟

– حكومة ديفيد كاميرون سترحل وستكون سياسة بريطانيا أقرب إلى الولايات المتحدة الأميركية وأبعد عن أوروبا وهذا التغيير في السياسية سيكون له تأثير محدود على المنطقة العربية، كما أن العالم يعيش مرحلة تقسيم جديدة لموازين القوى، وأن موازين القوى الجديدة ستشمل تحالفات جديدة غير الاتحاد الأوروبي، وقد يكون الرابح والمستفيد الأكبر هو روسيا.

* كيف ترى تأثر مصر بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟

– الوضع الاقتصادي المصري قد يتأثر بشكل غير مباشر جراء هذا الخروج الذي يعد الحالة الأولى من نوعه أن تطلب دولة الخروج من الاتحاد الأوروبي. ولا بد من إعادة النظر في الاتفاقيات المبرمة مع الاتحاد وإعادة صياغة علاقات جديدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد. وأرى أن التأثير لن يكون كبيرا، حيث إن الجزء الأكبر من الشركات البريطانية في مصر قطاع خاص.. أيضا السياحة بين البلدين لن تتأثر كثيرا فهي بطبيعة الحال في أسوأ حالاتها منذ سقوط الطائرة الروسية بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، وتعنت بريطانيا ضد مصر في ملف السياحة. ويوجد بين مصر وبريطانيا خمس اتفاقيات موقعة في مجالات التعاون التجاري والاستثمار والتمثيل الدبلوماسي وحماية الاستثمارات والتعاون الفني والصناعي، كما وقعت مصر أيضا اتفاقية الشراكة الأوروبية مع الاتحاد الأوروبي بعد تأسيسه في 1995 وشملت تلك الاتفاقية تعاونا تجاريا واتفاقيات شراكة وتعاونا اقتصاديا وصناعيا وتقنيا، بالإضافة إلى خفض الجمارك وتعزيز التبادل التجاري بين مصر والاتحاد الأوروبي.

* وماذا عن العلاقات السياسية بين مصر وبريطانيا في ظل الظروف الجديدة؟

– خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يكون بالتأثير القوي على العلاقات السياسة المصرية البريطانية لأن العلاقة بين الدولتين تأتي في إطار الثنائية أكثر من ارتباطها بالاتحاد الأوروبي. ومصر حريصة على تعاملها مع الاتحاد الأوروبي ككيان كبير ولكنها في الوقت نفسه تتعامل مع كل دولة داخل الاتحاد بما يلائم ظروفها والمصالح المشتركة. وبريطانيا دولة كبيرة ولها ثقلها على مستوى العالم ومصر تعلم هذا جيدا، ولهذا كان يوجد حرص كبير من جانب الرئاسة على نجاح زيارة الرئيس السيسي الأخيرة إلى بريطانيا، والعلاقة بين مصر وبريطانيا تاريخية وكل منها يعرف قدر الآخر ولا يمكن لبريطانيا الاستغناء عن مصر.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.