• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
الطب البديل

هل تجلس على المكتب طوال اليوم؟ هذا هو التمرين الوحيد الذي عليك القيام به

officeyoga6

إذا كنت تعتقد أن مقولة أن «الجلوس هو التدخين الجديد» هي مقولة غير علمية، عليك قراءة المزيد من الأبحاث العلمية. أما إذا لم تكن كذلك، فربما تصدق دكتور جيمس ليفاين أستاذ الطب بعيادة مايو الذي أخبر العالم بأن الجلوس أكثر خطورة من التدخين.
على أي حال فإن الجلوس لمدة طويلة أمر سيئ! وكاختصاصي في الطب الرياضي يمكنني أن أخبرك بأن هناك أضرارا جانبية أخرى إذا ما كنت تجلس على المقعد لساعات طويلة. وذلك حيث إن الجلوس طوال اليوم يمكن أن يتسبب في ألم الرقبة والألم أسفل الظهر وآلام بالركبتين وزيادة الدهون بالجسم خاصة حول الجزء الأوسط والافتقار إلى المرونة في الرجلين والأرداف. ويمكن أن تجد نفسك في سن مبكرة، في نحو الثلاثين مثلا، وأنت تعاني من زيادة في الوزن وتجد نفسك ضعيفا ربما بحاجة إلى عكاز. وهو ليس بالأمر الطيب.

ولحسن الحظ، إذا كنت شخصا عليه أن يعمل عملا مكتبيا فهناك تمارين بسيطة للغاية يجب أن تبدأ في ممارستها الآن لمجابهة التأثيرات السلبية للجلوس لمدة طويلة. فكل ما عليك هو ممارسة تمرين قرفصاء اليوغا لعدة دقائق محدودة بالوقوف كل ساعة ثم اتخاذ وضع القرفصاء متبعا الإرشادات والصور المرفقة. والأفضل أن ترفق تمارين قرفصاء اليوجا بجولات سير قصيرة كل ساعة لكي تريح جسمك من الجلوس المستمر.

كيف تمارس تمارين قرفصاء اليوغا كالمحترفين

1- قف وافتح قدميك على اتساع كتفيك.
2- أثن ركبك وانزل بأردافك نحو الأرض كما لو كنت تجلس على مقعد. انخفض قدر ما تستطيع وحافظ على أن يظل كاحلاك ثابتين على الأرض. لا تمل نحو الحافة الداخلية أو الخارجية للقدم أثناء التدريب. إذا ما تحركت رجلك أو كعبك من على الأرض فهذا يعني أنك تماديت في التمرين وعليك تخفيف الوضع على الأقل مؤقتا. يجب أن تتذكر دائما أنه مع الوقت ستتحسن لياقتك وسيمكنك أن تنزل أكثر إلى الأسفل وفي وضع قرفصاء أفضل من دون أن تعاني من مشكلات في وضع الكاحل أو القدم.
3- بعدما تتخذ وضعا مريحا ومنخفضا قدر الإمكان ضع يديك على القلب. واضغط برفق على المرفق باتجاه الجزء الداخلي من الركبتين حيث يساعد ذلك على إرخاء الأرداف.
4- أثناء وضع قرفصاء اليوغا حافظ على ظهرك مستقيما قدر الإمكان (من دون أن تميل) واجعل نظرك إلى الأعلى. ومع الوقت والاستمرار في التمرين سوف يتحسن أداؤك للتمرين حتى تتمكن من الحفاظ على استقامة ظهرك وكأنك تستند على حائط. وعند هذه المرحلة، ستكون قد أصبحت تؤدي التمرين كالمحترفين.
إذا حافظت على أداء ذلك التمرين عدة مرات يوميا، يجب أن تشعر بالمزيد من المرونة وقدر أقل من الإرهاق إثر الجلوس في مكان واحد لمدة طويلة. أما بالنسبة لساعات العمل الطويلة التي يفرضها عليك مديرك في الشغل، فلن تستطيع تمارين اليوغا أن تساعدك.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.