باحثون: أربعة فيتامينات يجب ألا تتناول غيرها - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

صحة

باحثون: أربعة فيتامينات يجب ألا تتناول غيرها

body

واشنطن: جون مارشال

تجول في أي صيدلية وسرعان ما ستدرك السبب الذي يجعل صناعة المكملات الغذائية تضاهي نحو 37 مليار دولار سنويا في الولايات المتحدة وحدها: فهناك أقراص تساعدك على نوم أفضل وأخرى تساعد على تبرز أفضل، وأخرى تساعد على الاسترخاء، وأخرى تكافح السرطان وأخرى تكافح أعراض الشيخوخة وأخرى تجعلك أفضل.
مما لا شك فيه أن فكرة البدائل الطبيعية لتحسين الصحة تبدو جذابة. يقول دكتور ستيفن لام، أستاذ ومدير مركز «روبرت تيك لصحة الرجال» بجامعة نيويورك: «كأطباء، نحن نركز أساسا على المرض. ولكن الجمهور لديه رغبة قوية في تحسين صحته. وهو ما خلق نوعا ما من الفراغ هرعت أشياء مثل الفيتامينات والمكملات الغذائية لملئه».
وللأسف بالنسبة لمن يرغبون في ملء ذلك الفراغ (من منا لا يرغب في ذلك؟)، هناك شبه إجماع بين أساتذة الطب على أن الفيتامينات والمكملات الغذائية هي مضيعة للمال. ونقول في الغالب حيث إن هناك بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تقدم مزايا صحية حقيقية عند تناولها بشكل منتظم خاصة بالنسبة لقطاعات معينة من الأشخاص الذين لديهم احتياجات غذائية خاصة مثل النباتيين أو العجائز. أما بالنسبة لباقي الأشخاص فأنتم لستم بحاجة إلا إلى الفيتامينات الأربعة التالية:

فيتامين (دي)

وفقا لاختصاصي التغذية، ريان ترنر، من مركز «توب بالانس نيوتريشن» فإن هذا هو الفيتامين الرئيسي من بين الفيتامينات الرئيسية (إيه سي ودي.. إلخ) التي يجب أن يتناوله معظم الأشخاص. كما أن فيتامين دي هو أحد الفيتامينات التي يتناولها دكتور لام شخصيا.
لماذا؟ حسنا، فيتامين (دي) لا يوجد سوى في عدد محدود من الأطعمة (أسماك الماكريل والسالمون على وجه التحديد). ومع ذلك فإن الجلد يحول نوعا من الكوليسترول إلى فيتامين (دي3) عند التعرض لأشعة الشمس. ونظرا لأن بعض الأشخاص نادرا ما يتعرضون لضوء الشمس، فربما يحتاجون إلى تناول فيتامين (دي) خاصة في فصل الشتاء. بالإضافة إلى أن تحليلا تم إجراؤه في عام 2013 تناول 42 دراسة مستقلة أظهر أن تناول فيتامين (دي) يتزامن مع الحياة لمدة أطول. ولكن بالطبع تلك الدراسات ليست لديها فكرة عن العلاقة بينهما.

حمض الفوليك

وفقا لاختصاصية التغذية ميجان وولف، فإن حمض الفوليك (نوع من أنواع فيتامين بي) مفيد خاصة بالنسبة للنساء اللاتي يحاولن الحمل أو على وشك أن تحمل نظرا لأن نقص حمض الفوليك يرتبط بالكثير من أنواع التشوهات لدى المواليد. وفي الواقع، هناك بعض الحبوب التي يتم بيعها في الأسواق مزودة بحمض الفوليك نظرا لهذا السبب حيث تنخفض احتمالات ولادة طفل مصاب بأمراض مثل مرض «الشوك المشقوق» إذا ما كانت الأم تتناول قدرا كافيا من حمض الفوليك أثناء الحمل. وما زال معظم الناس بما فيهم الرجال يتناولون معظم ما يحتاجون من حمض الفوليك من الدقيق المزود بحمض الفوليك.
ومع ذلك ففي ظل انتشار الأنظمة الغذائية قليلة السعرات أو الخالية من الجيلوتين يجب إعادة النظر في تناول حمض الفوليك كمكمل غذائي خاصة إذا ما كانت المرأة تحاول أن تصبح حاملا. ورغم أن دكتور لام لا يرغب في التأكيد في أن يصبح حاملا، فإنه يقول إنه كان يفكر في تناول حمض الفوليك نظرا لما له من مزايا أخرى.

الحديد

يقول ترنر إنه أحيانا يصف الحديد كمكمل غذائي للرياضيين الذين يتابعهم. فإذا كنت تمارس رياضة بانتظام، فربما تنتفخ خلايا الدم الحمراء إثر حمل كمية كبيرة من الأكسجين – وهي العملية التي تجعل الجسم يحتاج إلى مزيد من الحديد. بالإضافة إلى أن التعرق بكثرة، أو اتباع نظام غذائي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستوى الحديد وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الأنيميا خاصة بين النساء. ويؤكد ترنر أنك يجب أن تجري اختبار دم قبل أن تقرر ما إذا كنت بحاجة إلى تناول الحديد كمكمل غذائي أم لا.

الزنك

مما لا شك فيه أن الزنك مفيد للجهاز المناعي. فإذا ما تناولت الزنك خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من الإصابة بالبرد فإن حدته ومدته وشدته ستقل إلى حد كبير. ورغم أن تناول حبوب الزنك مع الإصابة بالبرد سيظهر فعالية واضحة (أكثر بكثير من تناول فيتامين سي) فإن تناول الزنك بشكل دائم ليس أمرا صائبا نظرا لأن تناول كميات كبيرة من الزنك يؤدي إلى المشاكل.
ومن المهم أن ندرك أن لكل فرد احتياجاته الغذائية الخاصة، وأن هذه الإرشادات لا تنطبق على الجميع؛ بل إنها مجموعة من الاقتراحات للشخص الطبيعي العادي وهو الشخص الذي يتناول معظم احتياجاته الغذائية من خلال نظام غذائي متوازن. وهناك أمثلة أخرى من الفيتامينات التي يمكن أن تساعد على علاج مشكلات محددة. فعلى سبيل المثال فإن فيتامين النياسين وهو نوع من أنواع فيتامين بي يساعد على تقليل أزمات القلب لدى الأشخاص المعرضين للخطر، كما أن البروبيوتيك ربما يكون مفيدا لمن يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي رغم أنه لا يوجد دليل علمي قاطع على صحة ذلك. كما أن النباتيين يحتاجون إلى فيتامين بي 12 وهكذا.

وبصفة عامة، فإن هذا مجرد مثال على الطريقة التي يجب أن تتعامل بها مع الفيتامينات – كإجراء يمكن أن تتخذه لمعالجة وجود نقص حاد في أحد العناصر وليس تلك الكبسولات التي يدفعك الآخرون إلى تناولها والذهاب للصالات الرياضية. وبصفة عامة يرى الدكتور لام، ووولف، وترنر أن الفيتامينات يجب أن تخضع إلى قدر أكبر من الرقابة مما تفرضه حاليا «إدارة الغذاء والدواء الأميركية». إذن، تخلص من كافة المكملات الغذائية لديك، وتناول الخضراوات.

Previous ArticleNext Article
المجلة

مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن.
ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي.
وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا
بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.