• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
الطب البديل

جين شيهان خبيرة علم المنعكسات: قراءة القدم تكشف عن مشاعرك وأسرارك الشخصية

بدأت جين شيهان قراءة القدم في عام 1999
بدأت جين شيهان قراءة القدم في عام 1999
بدأت جين شيهان قراءة القدم في عام 1999

لندن: مينا الدروبي

قالت لـ«المجلة»: أعالج عملائي من خلال أقدامهم وأصارحهم بما أراه بكل وضوح

* قمت بتعليم فتيات في نادي دبي للسيدات كيفية استخدام قراءة الأقدام في فهم نقاط القوة والضعف لديهن
* قراءة الأقدام ليست تنجيمًا بل علم وأداة مذهلة للعلاج الشامل

جين شيهان هي واحدة من رواد قراءة القدم بالمملكة المتحدة وتمارس هذه المهنة منذ عام 1999. تحلل جين تكوين القدم ونسيجه من أجل تفسير المشاعر والشخصية.
بدأت جين قراءة القدم في عام 1999 وبدأت في تدريس تقنيات تلك القراءة في عام 2003. وفي عام 2010 حصلت على العضوية الفخرية لجمعية اختصاصي علم المنعكسات على خدماتها المتميزة في علم المنعكسات.

* جين، هل يمكن أن تُخبرينا عن قراءة القدم؟

– تخيل معي. في عام 1998، خضت تجربة قراءة القدم للمرة الأولى. هرولت سريعًا إلى صالون التجميل بصحبة صديقتي للاحتفال بعيد ميلادها. وكانت مُغرمة بقراءة قدمها، ظننت حينها أن ذلك كان علاجًا تجميليًا! أخبروها في صالون التجميل بكل ما يتعلق بصحتها واندهشت للغاية بقدر المعلومات التي عرفوها. ثم جاء دوري. خضت تجربة مذهلة لدرجة أنه كان علي معرفة المزيد. ولكن بالنسبة لي، لم تكن فقط مظاهر صحتنا البدنية التي نعرفها من خلال القدم هي ما أثار اهتمامي، بل جذبني أيضًا كيفية انعكاس المشاعر والشخصية من خلال القدم.
ونحن الآن في عام 2016. أصبحت الآن رائدة في قراءة القدم ببريطانيا، وأُدرّس لمجموعات من باحثي علم المنعكسات وسافرت إلى كثير من البلدان، بما فيها أستراليا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية لنشر معرفتي بين جمهور جديد. أقوم بتحليل تكوين القدم وملمسه وعيوبه وتشوهاته لفهم مشاعر عملائي وشخصياتهم.
يمكنني أن أستخدم ذلك علاجا مستقلا أو أداة إضافية في علاجي الانعكاسي للتوصل إلى نهج أكثر شمولاً. عندما أقوم بذلك بوصفه علاجا مستقلا أكون حينها صريحة للغاية. وأخبر عميلي بما أراه على وجه التحديد. ولكن عندما أقوم بذلك بعدّه جزءا من العلاج الانعكاسي، لا أكون مباشرة. لدي ما أسميه «حوارا متعمدا» حيث أقرأ الخلفية العاطفية وأوجه العميل لمناقشة ذلك الجانب في حياته، وذلك لأجعله يصارحني ويخبرني بقصته. بتلك الطريقة، تبدأ جلسة العلاج الانعكاسي في التحول إلى علاج شامل للجسد والمشاعر في الوقت ذاته. فأنا لا أعمل فقط على أجزاء القدم ذات الصلة، وفق الخريطة البدنية، بل بإمكاني أيضًا استخدام الخريطة العاطفية.

 جين شيهان خلال جلسة لقراءة قدم سيدة
جين شيهان خلال جلسة لقراءة قدم سيدة

وإلى جانب القراءات الفردية، أقدم أيضًا قراءات جماعية، سواء شخصية أو من خلال الصور الفوتوغرافية، التي من الممكن أن تكون تمرينًا رائعًا للترابط بين الأصدقاء وتمرينا لبناء فرق العمل بين الزملاء. تحقق القراءة للعائلات أو الأصدقاء أو الزملاء أو الأزواج بعدا جديدا تمامًا. يتم اكتشاف أوجه التشابه والاختلاف في الشخصيات، كما يتم التركيز على المناطق محل الاهتمام والمناطق الأخرى محل الخلاف. لاحظت أثناء قراءة مجموعات من الأشخاص أن هناك فكرة واحدة مشتركة في أقدامهم؛ حتى أن بعض أصحاب الوظائف لهم سمات معينة في أقدامهم. أما عن قراءة أقدام الأطفال، فهي مدهشة للغاية. عندما يولد الأطفال، تظهر بالفعل أسس شخصياتهم على أقدامهم. وكثيرًا ما يسألني الناس «أليس ارتداء أحذية غير مناسبة هو ما يؤدي إلى التواء الأصابع؟» ولكن رؤية أقدام الأطفال الذين لم يرتدوا أحذية يمكن أن تُثبت على الفور خطأ هذه المقولة.


* هل تُعد قراءة الأقدام نوعا من أنواع التنجيم؟

– يفترض الأشخاص أن قراءة القدم نوع من قراءة الطالع. ولكنها ليست كذلك. فهي أداة مذهلة ووسيلة رائعة تسمح لك بمعرفة المزيد عن مشاعر أي شخص وشخصيته. أشبهها باختبارات مايرز بريغرز لأنماط الشخصية التي غالبًا ما يستخدمها أصحاب الأعمال أثناء اختيار موظفيهم. لا تخبرك قراءة القدم بكل شيء، ولكنها تعطيك قدرا كافيا من المعلومات. بل على عكس اختبارات مايرز بريغز، فإنه يكون من الصعب للغاية أن تحذف النتائج.
لقد عملت في نادي دبي للسيدات في عام 2007 وقمت بالتدريس لفتيات تتراوح أعمارهن بين 14 و17 عامًا، وأخريات تتراوح أعمارهن بين 18 و21 عامًا، وتحدثت عن كيفية استخدام قراءة القدم في فهم نقاط القوة والضعف لديهن وكيفية استخدامها أداة لتطوير الشخصية.
ومن خلال تدريس قراءة القدم، اكتشفت أنه ليس فقط متخصصو علم المنعكسات هم الذين يستفيدون من إضافة قراءة القدم في علاجهم. فعلى سبيل المثال، أرسلت إلى ماري ستابلتون لتخبرني عن كيفية إدراجها قراءة القدم في معالجتها بالتنويم المغناطيسي. وكتبت آن تاون لي لتخبرني عن استخدامها لخريطة القدم بالتزامن مع العلاج بالألوان، وقد ألفت كتابا حول ذلك الموضوع.


* ما الذي من الممكن أن تُخبرك به قدمك؟

– كما هو الحال في علم المنعكسات، في قراءة القدم لدينا خريطة للقدم باستخدام مناطق أفقية ورأسية حددتها في كتابي «دعنا نقرا أقدامنا!». من خلال قراءة المناطق الرأسية، نفهم الموضوع الذي تفكر فيه، وبقراءة المناطق الأفقية، نتعرف على أي جانب في حياتك يؤثر عليها هذا التفكير. ويتم تفسير العيوب الفعلية التي نقرأها لتخبرنا عن شعورك فيما يتعلق بتلك المناطق.
إنه موضوع واسع للغاية، ولكن إليكم بعض الأمور التي يمكنكم فهمها وإدخالها في علاجكم على الفور.

مقدمة القدم الصفراء

بحسب علم المنعكسات، نجد أن مقدمة القدم تمثل منطقة الرئة. وبحسب علم قراءة القدم، فإنها تمثل حياتك العاطفية. فإذا رأيت تغيرا إلى اللون الأصفر في هذه المنطقة، يتم تفسير ذلك «بأنك تشعر بالضجر ولكنك تحتفظ بتلك المشاعر لنفسك. ولا ترغب في إخبار أي شخص بما تشعر» بإمكاننا أيضًا قراءة مزيد من التفاصيل من خلال رؤية المناطق المحددة التي يقع بها اللون.

جلد خشن على منعكس الكتف

يمثل الجلد الخشن على منعكس الكتف «تحمل مسؤوليات تُلقي بثقلها بقوة على كتفيك». (يقع منعكس الكتف تحت خنصر القدم على مقدمة القدم).

تشققات الكعبين

تُشير تشققات الكعبين إلى «العقبات التي ترى أنه يتعين عليك التغلب عليها قبل المضي قدمًا واتخاذ خطوات تالية». يمكن أن يستخدم قارئو القدم خريطة للقدم للتعرف على جوانب الحياة التي تؤثر عليها تلك العقبات، ويمكنهم اختيار أعمق تشقق بينها لمعالجته أولاً. ويمكنك دمج مهارات التدريب مع ذلك.

خنصر القدم على جانبه

هذا الشخص غير تقليدي ومتمرد ويرى أن الأمور إما أن تسير على طريقته وإما لا!

Previous ArticleNext Article
مينا الدروبي
صحافية عراقية مقيمة في لندن، حاصلة على درجة الماجستير في "سياسة الشرق الأوسط" من كلية الدراسات الشرقية والأفريقية – جامعة لندن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.