الاتحاد الأوروبي يدعو الى «وقف فوري» للقتال في حلب.. وموسكو تستعد لإعلان هدنة 48 ساعة

طفل سوري يتلقى العلاج الطبي في درعا (غيتي)

طفل سوري يتلقى العلاج الطبي في درعا (غيتي)

موسكو- «المجلة»:

ابدت روسيا الخميس استعدادها لاعلان هدنة انسانية اسبوعية لمدة 48 ساعة "اعتبارا من الأسبوع المقبل" في مدينة حلب التي تشهد معارك عنيفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة السورية.

وأعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشينكوف "نحن مستعدون لاعلان هذه الهدنة الانسانية لمدة 48 ساعة اعتبارا من الاسبوع المقبل من اجل افساح المجال امام ايصال المساعدات الى سكان حلب".

واعتبر ان ذلك يشكل "مشروعا رائدا" يهدف الى "التاكد من وصول التموين الى المدنيين في المدينة بكل امان".

وقال كوناشينكوف ان "الموعد والوقت الدقيقين سيحددان بعد تلقي الامم المتحدة المعلومات حول تحضير القوافل والضمانات من جانب شركائنا الاميركيين بانها ستنقل بامان".

وهذه الامدادات تتعلق بحسب قوله بالاحياء الشرقية في حلب الخاضعة لسيطرة الفصائل والقسم الغربي الخاضع لسيطرة قوات النظام عبر استخدام طريقين مختلفين.

احدى القوافل ستنطلق من مدينة غازي عنتاب التركية عبر طريق الكاستيلو وصولا الى القسم الشرقي من حلب، والثانية ستسلك الطريق شرق المدينة وصولا الى حندرات ثم طريق الكاستيلو لتبلغ الاحياء الغربية.

ومن جهته دعا الاتحاد الأوروبي الخميس الى "وقف فوري" للقتال في مدينة حلب السورية لافساح المجال امام وصول المساعدات الانسانية والطبية الى حوالى 1,5 مليون مدني عالقين فيها.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان ان "الاتحاد الاوروبي يدعو مع الدول الاعضاء فيه إلى وقف فوري للقتال في حلب لافساح المجال امام اجلاء حالات طبية وايصال المساعدات واصلاح البنى التحتية الاساسية من مياه وكهرباء".


اشترك في النقاش