بدء الاحتفالات بأعياد الميلاد في بيت لحم - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

بدء الاحتفالات بأعياد الميلاد في بيت لحم

احتفالات عيد الميلاد خارج كنيسة القيامة. (غيتي)
احتفالات عيد الميلاد خارج كنيسة القيامة. (غيتي)
احتفالات عيد الميلاد خارج كنيسة القيامة. (غيتي)

بيت لحم: «المجلة»

بدأ المسيحيون صباح السبت الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة، مع تدفق عشرات الفلسطينيين والسياح إلى ساحة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة. والمدينة، وفق التقليد المسيحي، شهدت ولادة السيد المسيح، وفيها كنيسة المهد التي سيجري فيها قداس منتصف الليل.

وبدأ البعض بالتقاط صور سيلفي في ظل شجرة الميلاد الضخمة المزينة بالأضواء الذهبية في ساحة المهد، على وقع استعراض فرق الكشافة في المدينة الواقعة جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وتبث أغاني وترانيم الميلاد باللغة العربية قرب الساحة.وتم نشر قوات أمنية فلسطينية في الشوارع التي تؤدي إلى ساحة الكنيسة.

ووفقا لوكالة «أ.ف.ب»، تجمع كثيرون في انتظار وصول موكب المدبر الرسولي لبطريركية القدس لطائفة اللاتين بيار باتيستا بيتسابالا إلى المدينة بعد ظهر السبت.

وقالت فاليريا (21 عاما) التي جاءت من ولاية ويسكونسن الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية «إنه شعور عظيم للغاية. هذا أول عيد ميلاد أقضيه بعيدا من منزلي.. ولكن من الرائع جدا أن أكون في بيت لحم».

وقدِم رمزي الدرزي، وهو مسيحي من العاصمة الأردنية عمان، مع طفليه إلى الأراضي الفلسطينية لقضاء عطلة أعياد الميلاد مع عائلة زوجته في قرية جفنا المسيحية قرب رام الله.

وقال الرجل مبتسما «هذه زيارتي الأولى لبيت لحم ولفلسطين، الشعور لا يوصف. الأجواء رائعة للغاية. نحن فرحون باستعراضات الكشافة الجميلة. لم نتوقع هذا صراحة».

وأعرب السائح الكندي بول الذي قدِم مع مجموعة من أصدقائه لقضاء عيد الميلاد في بيت لحم، عن تأثره بوجوده في المدينة. وتابع: «هذا أمر قرأنا عنه كثيرا منذ أن كنا صغارا للغاية. قرأنا عنه في الكتاب المقدس، ولكن أن تكون هنا أمر من الصعب وصفه».

وسيشارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قداس منتصف الليل، إضافة إلى مسؤولين أجانب. وتم توزيع نحو 2500 تذكرة للقداس.

ويتطلع المسؤولون الفلسطينيون إلى موسم أفضل للأعياد هذا العام بعد موسم مخيب للآمال العام الماضي بسبب أعمال العنف. وتوقع مسؤولون في قطاع السياحة أن يزور عشرات الآلاف المواقع الدينية في القدس وبيت لحم والناصرة في فترة الأعياد.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.