• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

داليدا خليل: أطمح لمسرحية غنائية استعراضية

داليدا خليل
داليدا خليل
داليدا خليل

قدمت أكثر من 14 مسلسلاً وفيلمًا لبنانيًا وعربيًا وتميزت بحصر البطولة بشخصها

بيروت: نور الهدي بحلق

داليدا خليل نجمة لبنانية جديدة تألقت مؤخرا من خلال عدة أعمال بارزة جعلتها تتربع على عرش الدراما اللبنانية رغم مشوارها الفني القصير. وبدأت داليدا التي توصف دائما بالجميلة والأنيقة الهادئة تشكل خطرا تنافسيا على نجمات الصف الأول من ممثلات الدراما في لبنان.

وقدمت داليدا خليل أكثر من 14 مسلسلاً وفيلمًا لبنانيًا وعربيًا وتميزت بحصر البطولة بشخصها. الرقص والغناء رافقا داليدا في مشوارها الفني، إذ إنها احتلت المرتبة الثانية خلال مشاركتها في برنامج رقص النجوم في موسمه الثالث والذي يعرض سنويا على قناة MTV اللبنانية، كما جمعها ديو غنائي مع النجم زياد برجي في أول أفلامها «حلوة كتير وكذابة». وها هي اليوم نجمة الشاشة اللبنانية بعدما أسرت قلب أمير الليل في مسلسلها الدرامي الجديد الذي جمعها مع البوب ستار رامي عياش، حيث تدور أحداثه في السنوات الأخيرة من الانتداب الفرنسي للبنان. التقت «المجلة» في بيروت بالنجمة اللبنانية المتألقة وكان هذا الحوار:

* هل تعتقدين أن مشاركة أسماء فنية كبيرة كزياد برجي ورامي عياش في أعمالك التمثيلية تحصد أكثر نسبة مشاهدة؟

– بالطبع وجود أسماء فنية كبيرة يؤثر على نسبة المشاهدة، نظرا لأن جمهور أي فنان يكون متحمسا لرؤية نجمه المفضل يمثل للمرة الأولى، ولكن أي مسلسل يمكن أن «يكسر الدنيا» حتى من دون وجود أسماء فنية، كما أن لي جمهورا ينتظر ظهوري في أعمال جديدة، والاثنان يكتملان معًا.

* من فضلت في التمثيل أكثر، زياد برجي أم رامي عياش؟

– مع الاثنين طبعًا، فلكل منهما طبعه الخاص، فبالكوميديا نجحت مع زياد ومع رامي في الدراما.

داليدا خليل
داليدا خليل

* الكتاب والمنتجون يعاملونكِ بثقة تامة، فلا أحد يحظى بهكذا أعمال خاصة في هذه الفترة؟

– طبعا، وهذه مسؤولية علي قبل كل شيء. ومن ناحيتي، فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم، أنا لها، فالتمثيل ليس لعبا ولا يوجد وقت لإضاعته، فأعمل بكامل طاقتي لإنجاح العمل ولأكون قد الحمل.

* هل أصبحت تشكلين خطرا على نجمات الصف الأول كما تقول كبريات الصحف والمجلات؟

– بالطبع لا، لكل شخص شخصيته الخاصة، وأدوار يتميز بها، ولا أحد يشكل خطرا على أحد. فللكل نصيب ويلي بيشتغل بلاقي.

* بعد مشاركتك في برنامج رقص النجوم، وتجربتك الغنائية، وصوتك الجميل، هل تأملين مسرحية غنائية استعراضية؟

– هذا ما أطمح له في الأيام المقبلة، وما أتمناه بالفعل. إنني بانتظار هذه الفرصة وسوف أكون دائما بانتظارها.

داليدا خليل
داليدا خليل

* هل أنت راضية على ما قدمته حتى اليوم ؟

– راضية والحمد لله على كل شي، فخورة بما حققته وما أنجزته، إن شاء الله ضل هيك، وضل راضية حالي، وراضية جمهوري.

* هل أصبحت المسلسلات اللبنانية تلاقي إقبالا في العالم العربي، خاصة بعد مشاركة النجوم اللبنانيين في الأعمال المشتركة؟

– أكيد، فالمشاهد العربي أصبح ينتظر الأعمال اللبنانية، ويتابعها، وبعض المشاهدين لا يهتمون لها، فلكل مشاهد ذوقه.
وفي كلمة أخيرة لـ«المجلة» تمنت داليدا للجميع عاما سعيدا مليئا بالفرح والتقدم لجميع العالم العربي، وتمنت له السلام والطمأنينة.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.