• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
أخبار

موجز «المجلة» المسائي… أبرز الأحداث الإقليمية والدولية

مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دومينغو دي ميستورا يتحدث إلى وسائل الإعلام فيراير العام الماضي(غيتي)
  مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دومينغو دي ميستورا يتحدث إلى وسائل الإعلام فيراير العام الماضي(غيتي)
مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دومينغو دي ميستورا يتحدث إلى وسائل الإعلام فيراير العام الماضي(غيتي)

الحرب السورية

عشية بدء الجولة الرابعة من مفاوضات «جنيف» المتعلقة بالحرب السورية المستمرة منذ نحو 6 سنوات، وصل وفدا الحكومة والمعارضة السورية اليوم إلى العاصمة السويسرية، وسط معوقات ترجح عدم الوصول إلى حلول في المستقبل القريب، وذلك بحسب تصريح المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا الذي قال إنّه لا يتوقع انفراجًا في الأزمة السورية، خلال مفاوضات جنيف التي ستنطلق غدًا الخميس، لكنه «يريد تحقيق قوة دافعة كبيرة خلالها».
وأوضح دي ميستورا في تصريحه اليوم، أن هذه المحادثات بداية لسلسلة جولات للبحث بعمق في حل سياسي، مؤكدًا أن المفاوضات ستركز على تأسيس حكم شامل غير طائفي ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات بسوريا، وهي النقاط الثلاث التي نص عليها القرار الدولي 2254.

وأضاف أن «وقف إطلاق النار هشّ لكنه صامد إلى حد بعيد، مشيرًا إلى أن روسيا طلبت رسميًا من الحكومة السورية وقف القصف الجوي في المناطق التي يشملها وقف إطلاق النار. وشدد دي ميستورا على أن كتابة دستور جديد حق مقصور على الشعب السوري ولا أحد غيره.
ميدانيًا، استطاعت قوات «سوريا الديمقراطية»، وهو تحالف كردي – عربي، تدعمه الولايات المتحدة، التوغل داخل الأراضي التي يسيطر عليها مسلحو تنظيم داعش في محافظة دير الزور، شرق سوريا، والسيطرة على 15 قرية في المحافظة من أيدي مسلحي التنظيم.
كذلك قتلت غارات جوية، لم تحدد هوية منفذها، 11 شخصًا في قرية تقع تحت سيطرة التنظيم، وإن لم يتضح إن كان لهذا صلة بتقدم قوات «سوريا الديمقراطية».
كذلك تقدمت فصائل الجيش السوري الحر ضمن عمليات درع الفرات، اليوم الأربعاء، في عمق مدينة الباب، وانتزعت مناطق جديدة كانت تحت سيطرة تنظيم داعش.

اليمن

وفي اليمن قتل أكبر قائد عسكري نائب اللواء أحمد سيف اليافعي، نائب رئيس هيئة أركان قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال اشتباكات في مدينة المخا على البحر الأحمر في المنطقة الجنوبية – الغربية التي تشهد معارك ضارية مع الحوثيين.

نيجيريا

أمّا في نيجيريا فقد فرضت الحكومة النيجيرية حظر التجول لمدة 24 ساعة في وسط البلاد، بعد اشتباكات طائفية بين رعاة مسلمين ومزارعين مسيحيين أسفرت عن مقتل 14 على الأقل، بحسب بيان رسمي.

ألمانيا

وفي إطار سياسة منع النقاب في بعض الدول الأوروبية أعلنت ولاية بافاريا الألمانية عن خطة لحظر النقاب في المؤسسات الحكومية والمدارس والجامعات وأثناء قيادة المركبات، بحجة أنّ «التواصل لا يحدث فقط من خلال اللغة بل من خلال تعابير الوجه أيضًا» بحسب تصريح وزير داخلية الولاية يواخيم هيرمان.

روسيا

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن الجيش الروسي «شكل قوة مكلفة بحرب المعلومات»، وقال شويغو مخاطبًا مجلس الدوما (البرلمان) إن «القوات الجديدة المكلفة بحرب المعلومات أكثر قدرة وفاعلية من القوات التي كانت تستخدم في السابق» بحسب وكالة «تاس» الروسية للأنباء التي أضافت عن شويغو قوله إن «الدعاية يجب أن تتسم بالذكاء والفاعلية وتكون قادرة على المنافسة». ولم تحدد الوكالة متى أنشئت هذه القوة.
وبحسب وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء فإن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما فلاديمير شامانوف قال إن قوة عمليات المعلومات «تشكلت أساسًا لحماية مصالح الدفاع الوطني ولمواجهة الأنشطة المناهضة في مجال المعلومات».

إيران

إيرانيًا، قال قائد في الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد باكبور اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة يجب أن تتوقع «صفعة قوية على الوجه»، إذا ما هونت من شأن القدرات الدفاعية الإيرانية، وذلك بحسب ما نقل الموقع الإلكتروني للحرس الثوري (سباه نيوز) عن الجنرال محمد باكبور قائد القوات البرية للحرس الثوري قوله: «يجب ألا يخطئ العدو في تقديراته، فهو سيتلقى صفعة قوية على الوجه إذا ما ارتكب هذا الخطأ».
وذلك مع انتهاء مناورات حربية للجمهورية الإسلامي تضمنت تدريبات بالصواريخ والمدفعية والدبابات وطائرات الهليكوبتر، وذلك بعد أسابيع من توجيه ترمب تحذيرًا رسميًا لإيران بسبب إطلاق الصاروخ.
يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تعهد منذ توليه السلطة الشهر الماضي بتشديد موقفه إزاء إيران، ووجه تحذيرًا لها بعد أن أجرت تجربة إطلاق صاروخ باليستي يوم 29 يناير (كانون الثاني) الماضي من أنها تلعب بالنار، وأن جميع الخيارات الأميركية مطروحة.

الجيش الإسرائيلي

أفادت معلومات صحافية أن الجيش الإسرائيلي قصف فجر اليوم الأربعاء مستودعات سلاح وذخيرة للجيش السوري قرب دمشق، ويشتبه في أن القصف استهدف أيضًا شحنة سلاح كانت موجهة إلى «حزب الله» اللبناني.
وتداولت وسائل الإعلام معلومات بأن سلاح الجو الإسرائيلي قصف قاعدة للجيش السوري في سلسلة جبال القطيفة في القلمون الشرقي بريف دمشق، دون اقتحام الأجواء السورية خشية أن يصطدم بالدفاعات الجوية الروسية، بينما لم تستبعد جهات أن يكون القصف قد تم بصواريخ أرض أرض أطلقت من داخل إسرائيل.
كذلك ذكرت مواقع موالية للنظام السوري أن انفجارات عدة دوت في شمال القطيفة بريف دمشق، غير بعيد عن الحدود السورية اللبنانية، وأفادت أنباء باندلاع حرائق عقب الانفجارات، وهذه هي المرة العاشرة التي يقصف فيها الجيش الإسرائيلي أهدافًا عسكرية سوريا في العمق السوري منذ اندلاع الأزمة في البلاد.

قبرص

أما في قبرص فقد تعثرت مفاوضات إعادة توحيد قبرص بيت القبارصة الأتراك واليونانيين، بعد تقارير عن عدم مشاركة القبارصة الأتراك في الاجتماع الذي يعقد هذا الأسبوع، وسط خلاف متصاعد ناتج عن خلافات قديمة تتعلق بطموحات للقبارصة اليونانيين الذين صوتوا في البرلمان للاحتفال بذكرى استفتاء أجري في 1950 سعيًا للوحدة مع اليونان.

الاتحاد الأوروبي

كتب وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا توماس دي ميزيير وبرونو لورو رسالة موجهة إلى النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانز وزميليه المكلفين الهجرة والأمن ديمتريس افراموبولوس وجوليان كينغ، طالبا فيها المفوضية الأوروبية بمراجعة قواعد اتفاقية شنغن المتعلقة بالحدود لأخذ التهديد الإرهابي في الاعتبار بشكل أفضل. وجاء في الرسالة بحسب وكالة «الصحافة الفرنسية» أن «استمرار التهديد الإرهابي، وفاعلية عمليات المراقبة الحالية على الحدود الداخلية تدل على ضرورة مراجعة قواعد الحدود في شنغن (…) في حال وجود تهديد خطير للنظام العام أو الأمن الداخلي».

الموجز من إعداد:فايزة دياب

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.