النشرة المسائية لـ«المجلة».. أبرز الأحداث الإقليمية والدولية - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

النشرة المسائية لـ«المجلة».. أبرز الأحداث الإقليمية والدولية

رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب يتكلم خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض (غيتي)
رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب يتكلم خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض (غيتي)
رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب يتكلم خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض (غيتي)

إعداد: فايزة دياب

اليمن

أعلنت قيادة «التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن»، تعرض طائرة مقاتلة أردنية من طراز «إف 16» لخلل فني أدى إلى سقوطها، في قطاع نجران داخل أراضي المملكة العربية السعودية، خلال مشاركتها في مهمة للتحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن بعد ظهر اليوم.
وبحسب وكالة أنباء «بترا» الأردنية الرسمية التي نقلت عن مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، فإن «قائد الطائرة الملازم أول طيار مقاتل عدنان نعيم عبد العزيز نباص تمكن من القفز بالمظلة داخل الأراضي السعودية، ولم يصب بأذى، وستتم إعادته مساء الجمعة إلى الأردن بالتنسيق مع سلاح الجو السعودي».

العراق

عراقيًا، وللمرّة الأولى، شنّت طائرات عراقية مقاتلة، اليوم، غارات على مواقع لتنظيم داعش في سوريا، بحسب بيان أصدره رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وقيادة العمليات المشتركة العراقية.
وقال العبادي: «لقد عقدنا العزم على ملاحقة الإرهاب الذي يحاول قتل أبنائنا ومواطنينا في أي مكان يوجد فيه».
وفي السياق نفسه، أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأميركي الجنرال جوزيف دانفورد، أن بلاده تفكر بخطة وجود عسكري طويل الأمد في العراق، للمساعدة في دعم الاستقرار بعد الهزيمة المنتظرة لتنظيم داعش.
وأضاف دانفورد أن وزارة الدفاع الأميركية أعدت خطة لهزيمة تنظيم داعش حول العالم، وستظهر في شكل مسودة بحلول الاثنين المقبل.وأوضح أن «الخطة ستتجاوز حدود العراق وسوريا لتشمل الخطر الذي يمثله المتشددون حول العالم».

الولايات المتحدة الأميركية

وفي الولايات المتحدة أيضًا، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه يرغب في جعل بلاده «الأكثر تفوقًا»، من حيث امتلاك القوة النووية في العالم خلال مقابلته مع وكالة «رويترز» للأنباء.
وأضاف ترمب أنه يرغب في رؤية عالم خالٍ من الأسلحة النووية، لكن بلاده أصبحت متأخرة في مجال امتلاك السلاح النووي، مقارنة بالدول النووية الأخرى في العالم.

الحرب السورية

دخلت الجولة الرابعة من مفاوضات «جنيف» يومها الثاني وسط استمرار التشاؤم في الوصول إلى توافق بين طرفي النزاع.
المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أشار إلى أن «المشاركين لديهم فرصة ومسؤولية تاريخية لوضع حد للنزاع الدامي»، وأضاف أنه «لا يتوقع المعجزات، وأن العملية لن تكون سهلة، لكن يترتب على الأطراف البدء، وأن هناك إمكانيات لعمل جيد».
ميدانيًا، أعلن تنظيم داعش مسؤوليته «عن تفجير السيارة المفخخة التي كان يقودها انتحاري قرب مدينة الباب شمال سوريا، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصًا، وأصيب العشرات من المقاتلين التابعين لفصائل المعارضة السورية الذين تمكنوا خلال الساعات الماضية من السيطرة على المدينة بعد إبعاد مقاتلي تنظيم داعش».

تركيا

وفي سياق منفصل، أعلنت ألمانيا أنها تلقت طلبات من 136 مواطنًا تركيًا يحملون جوازات سفر دبلوماسية بالحصول على حق اللجوء إليها منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في يوليو (تموز) الماضي.
وفي المقابل، طلبت الحكومة التركية من برلين عدم منح حق اللجوء لأي من العسكريين الهاربين بعد محاولة الانقلاب، وبينهم عدد من العسكريين الأتراك العاملين في قاعدة عسكرية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في ألمانيا.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.