سمية الخشاب: سأعود لمكانتي على الشاشة الصغيرة بـ«الحلال» - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

سمية الخشاب: سأعود لمكانتي على الشاشة الصغيرة بـ«الحلال»

سمية الخشاب
سمية الخشاب

قالت لـ«المجلة» إن الابتعاد عن السينما أفضل من تقديم أعمال ضعيفة

القاهرة: عصام الدين راضي

بعد غياب عن الدراما لفترة طويلة، تعود النجمة سمية الخشاب لخوض السباق الرمضاني المقبل، من خلال مسلسل «الحلال» الذي يشاركها البطولة فيه يسرا اللوزي. وتعطي الخشاب أهمية كبيرة لهذا العمل الذي تُمنِّى نفسها بأن تعود من خلاله لمكانتها على الشاشة الصغيرة، وكشفت في حوار مع «المجلة» عن سبب موافقتها على هذا العمل، وسر تمسكها بالعودة به، دون باقي الأعمال التي عرضت عليها.

– في البداية، ما الذي شجعك للعودة للشاشة الصغيرة ببطولة مسلسل «الحلال»؟

* كان لا بد أن أعود إلى الدراما من خلال عمل قوي، وكنت أبحث عنه طوال الوقت حتى عرض عليّ مسلسل «الحلال»، وأكثر ما أعجبني به السيناريو المتميز، بالإضافة إلى وجود المنتج صادق الصباح الذي أعتبره واحدًا من أهم المنتجين في الوطن العربي، ودائمًا يقدم أعمالاً متميزة.

– ولكن ما سبب ابتعادك عن الدراما خلال الفترة الأخيرة؟

* العروض التي كانت تعرض عليّ طوال الفترة الماضية لم تعجبني، وكنت أرى أنها عروض ضعيفة ودون المستوى، ولا تناسب طموحي الفني، فعدد كبير من الأدوار التي عرضت عليّ قدمتها قبل ذلك. وبالتالي، لم يكن فيها أي جديد، ودائمًا أبحث عن العمل الذي يضيف إلى رصيدي الفني، فأنا لست بحاجة إلى الشهرة حتى أقدم أعمالاً دون المستوى، فمرحلة الانتشار كانت في بداية الطريق.

– اعتذرت عن الجزء الثاني من مسلسل «حدائق الشيطان»… فما السبب، خصوصًا أن الجزء الأول حقق نجاحًا كبيرًا؟

* لأنني لا أؤمن بنجاح أي أجزاء جديدة من أي عمل درامي، وقررت الاعتذار دون أي تردد أو تفكير، رغم احترامي للجميع، وتقديري للعمل ونجومه.

– وعلى أي أساس تختارين أدوارك بالأعمال التي تقدمينها؟

* في البداية، كنت أحرص على أن يكون اختياري لأي دور جديد بناء على عدم تجسيدي له من قبل، وأن يكون جديدًا ومختلفًا بالنسبة لي، وبه قصة ومضمون، لكن الآن أصبحت أتواصل مع جمهوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر» و«إنستغرام»، وآخذ آراءهم وأسير عليها، وأرد عليهم وأناقشهم ليشاركوني اختيار بعض أعمالي، لدرجة أن كثيرين تخيلوا أنني أنتحل شخصية «سمية الخشاب»، فكنت أرسل لهم رسائل صوتية حتى يصدقونني، وهم الآن يخبرونني أنني الفنانة الوحيدة التي تتواصل مع جمهورها بهذا الشكل.

– هل تأثرت خطواتك الفنية بعد زواجك أخيرًا؟

* لم تتأثر خطواتي منذ أول يوم دخلت فيه مجال التمثيل، فأنا من الممكن أن أبتعد عن الساحة لمدة عامين، لمجرد أنني لم أجد السيناريو المناسب، فطريقة تفكيري لم تتغير بعد الزواج لأنني حريصة على أن تكون خطواتي قوية وثابتة منذ اليوم الأول الذي قررت أن أكون ممثلة فيه.

– وما سبب ابتعادك عن السينما خلال الفترة الماضية؟ وهل هناك مشاريع جديدة؟

* السينما، كما يعرف الجميع، تمر بظروف صعبة، والإنتاج أصبح ضعيفًا، وتراجع كثيرًا خلال السنوات القليلة الماضية، ووجودي على شاشة السينما خطوة مؤجلة في الوقت الحالي حتى أجد العمل الذي أعود به. واختفائي اختفاء مقصود من وجهة نظري لأنني لم أعثر على العمل الذي سيدفعني للوجود من خلاله، وكل ما عرض عليّ طوال السنوات الماضية كانت أعمالاً أقل من المستوى، ولم أندم إطلاقًا على الاعتذار عنها، رغم أن بعضها حقق إيرادات كبيرة، ولكنني لا أعمل حتى تحقق أفلامي الملايين، فهذا ليس هدفي، وهناك أفلام الآن أقل من المستوى، وتحقق أرقامًا قياسية في الإيرادات، ولكن الأهم أن أقدم عملاً هادفًا يرضيني أولاً، مثل فيلم «حين ميسرة» الذي أرى أنه من أهم الأعمال السينمائية التي ظهرت في السنوات الأخيرة.

– كان لك أكثر من تجربة غنائية… لماذا التركيز فقط على اللهجة الخليجية؟

* كل ما في الأمر أنني متعاقدة مع شركة إنتاج خليجية، ولكنني سوف أقدم أغاني باللهجة المصرية، إذا أتيحت الفرصة، وأنا بطبعي مطربة كسولة. وما يشجعني على الغناء عشقي للطرب منذ الطفولة وحبي للموسيقى. والأغنية الجديدة «يا مسكين» تم تسجيلها مع مهندس الصوت هاني محروس، وهى أغنية فردي سيتم طرحها قبل طرح الألبوم الكامل قريبًا، وهى من كلمات الشاعر أسير الرياض، وألحان محمود خيامي، وسيتم تصوير الأغنية في بيروت مع المخرجة راندا قديح. كما أن اللون الخليجي له مكانة خاصة في قلبي، ولا أتستطيع التوقف عنه. وأنا على ثقة بوجود جمهور خليجي كبير يتابع أعمالي كممثلة، كما ينتظر أغنياتي باللهجة الخليجية، وأنا حريصة على تقديم أغنيات خليجية جاذبة للجمهور العربي بشكل عام، وأحقق من خلالها نجاحًا وانتشارًا كبيرًا.

– ما الأقرب إليك الآن… التمثيل أم الغناء؟

* الاثنان، ولكنني أعترف بأن خطواتي في الغناء بطيئة، إلا أنني قررت التركيز به خلال الفترة المقبلة، والموازنة بينه وبين التمثيل بقدر المستطاع، حتى أحقق أحلامي فيه.

– هل من الممكن التفرغ للغناء واعتزال التمثيل؟

* من الصعب أن يحدث هذا، فأنا أعشق التمثيل، ومن الصعب أن أبتعد عنه.

– كيف تستقبلين شائعات طلاقك التي تلاحقك باستمرار منذ زواجك؟

* أتجاهل هذه الشائعات، وكل ما يتردد عني، ويكفي أن أقول إنني أعيش حياة مستقرة مع أسرتي، فأنا لن أعطي لمروجي الشائعات أي قيمة.

Previous ArticleNext Article
المحرّر الثقافي
يتابع الشأن الثقافي ويرصد الحركة الثقافية في الوطن العربي والعالم. الثقافة عند المحرّر الثقافي ليست معارض وكتبا فقط بل تتعداها الى كل مناحي الحياة.. كل شيء لا يحمل ثقافة لا يصلح أن يكون مادة جديرة بالقراءة أو المتابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.