«أمازون» تعتزم توصيل الطلبات إلى القمر - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

تكنولوجيا

«أمازون» تعتزم توصيل الطلبات إلى القمر

مشهد للقمر من مدينة لاهلور في باكستان (غيتي)
مشهد للقمر من مدينة لاهلور في باكستان (غيتي)
مشهد للقمر من مدينة لاهلور في باكستان (غيتي)

سان فرانسيسكو: «المجلة»

كشفت تقارير إخبارية النقاب عن تقديم شركة «بلو أوريجن» للصواريخ التابعة للملياردير الأميركي جيف بيزو مؤسس شركة «أمازون» للتجارة الإلكترونية ورقة بيضاء سرية إلى وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) تعرض خططها لإقامة مستعمرة على سطح القمر بمساعدة من شركة التجارة الإلكترونية «أمازون».

وبحسب الورقة التي قدمتها شركة «جيف بيزو» إلى وكالة «ناسا» وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فإن «بلو أوريجن» تقترح إقامة مستعمرة على سطح القمر.

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أن الوثيقة المكونة من 7 ورقات تركز على مهمات الشحن الخاصة بنقل البشر. وبالطبع فإن السؤال هو كيف يمكن استكمال الحضارة القمرية دون شحنات الأعتدة والأطعمة التي يتم نقلها على طريقة شركة «أمازون»؟

يذكر أن «بلو أوريجن» ليست مجرد شركة تصمم الصواريخ وتدير الرحلات التجريبية لرحلات الفضاء التجارية. وكانت شركة الصناعات الجوية الأميركية «بوينغ» قد أعلنت مؤخراً اعتزامها استخدام أكثر من 600 قطعة مصنوعة بتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في إنتاج صاروخ الفضاء الذي تعتزم إنتاجه «ستار لاينر». كما تعمل شركة «سبيس إكس» التابعة لرائد صناعة السيارات الكهربائية الأميركي «إيلون ماسك» وشركة «فيرجن جالاكتك» المملوكة للمستثمر «ريتشاردبرانسون» على تطوير صواريخ مماثلة لإطلاق رحلات سياحية إلى الفضاء.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية كان «ماسك» قد كشف في وقت سابق من الأسبوع الحالي عن اعتزامه إرسال مجموعة سائحين في رحلة حول القمر، ربما بنهاية 2018، وهو هدف متواضع للغاية مقارنة بهدفه الذي أعلنه في سبتمبر (أيلول) الماضي بإنشاء مدينة على سطح كوكب المريخ خلال عدة عقود. يذكر أن شركة «سبيس إكس» ترسل بالفعل حاليا الإمدادات إلى المحطة الفضائية الدولية.

وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أنه لا يوجد تعليق على هذه التقارير سواء من جانب وكالة «ناسا» أو «أمازون».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.