• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
صحة

نصيحة للمدخنين.. تناول الخضر والفاكهة قد يحدّ من الانسداد الرئوي

امرأة تدخن سيجارة في مدينة سيدني. (غيتي)
امرأة تدخن سيجارة في مدينة سيدني. (غيتي)
امرأة تدخن سيجارة في مدينة سيدني. (غيتي)

لندن: «المجلة»

قالت دراسة سويدية إن تناول المدخنين الحاليين والسابقين للمزيد من الخضر والفاكهة قد يقلل خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
ومن بين أكثر من 40 ألف رجل، فإن المدخنين الحاليين الذين يتناولون خمس حصص أو أكثر من الفاكهة والخضر يوميا كانوا أقل عرضة بنسبة 40 في المائة للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن مقارنة بالمدخنين الذين يتناولون حصتين من هذه الأطعمة أو أقل. وارتبطت كل حصة إضافية من الخضر والفاكهة بتراجع خطر الإصابة 8 في المائة.

ووفقا لوكالة «رويترز»، فقد قالت جوانا كالوزا التي قادت فريق الدراسة وهي من معهد كارولينسكا في ستوكهولم: «يجب على كل المدخنين والمدخنين السابقين أن يتناولوا الفاكهة والخضراوات قدر الإمكان».

وقالت لـ«رويترز هيلث» عبر البريد الإلكتروني: «كل حصة إضافية من الفاكهة والخضر تقلص بشكل كبير احتمال الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن».
ويصعب الانسداد الرئوي المزمن عملية التنفس ويمكن أن يسبب السعال. والنوع الأكثر شيوعا من هذا المرض هو انتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي المزمن وعادة ما يصيبان المدخنين أو المدخنين السابقين.

وكتب الباحثون في دورية «ثوراكس» إن مضادات الأكسدة الموجودة في الخضر والفاكهة قد تساعد في حماية الرئتين من الأضرار الناجمة عن التدخين.
وقال سيف شاهين أستاذ الجهاز التنفسي في جامعة كوين ماري في لندن الذي شارك في وضع افتتاحية رافقت نشر الدراسة إننا نعتمد على مضادات الأكسدة مثل تلك الموجودة في الفاكهة والخضر لحماية الرئة من المواد الضارة الموجودة في دخان السجائر ومن تلوث الهواء.

لكن شاهين أكد أن النظام الغذائي وحده لا يكفي لعلاج كل آثار التدخين. وقال في رسالة بالبريد الإلكتروني: «أهم شيء يمكنك القيام به للحد من احتمالات إصابتك بالانسداد الرئوي المزمن هو عدم التدخين أو التوقف عن التدخين».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.