• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
ثقافة

الرئيس الألماني يفتتح مع نظيره اليوناني معرض «دوكيومنتا 14» في أثينا

الرئيس الألماني فرانك - فالتر شتاينماير مع نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)
الرئيس الألماني فرانك - فالتر شتاينماير مع نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)
الرئيس الألماني فرانك – فالتر شتاينماير مع نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)

أثينا: «المجلة»

افتتح الرئيس الألماني فرانك – فالتر شتاينماير، مع نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14» صباح اليوم السبت، في أثينا، باحتفالية صغيرة وجولة في المعرض.

وأبرز شتاينماير ونظيره اليوناني خلال خطابيهما في المعرض في متحف أثينا للفن المعاصر، أهمية الفن والثقافة للمجتمع والسياسة الأوروبية.

وأكد المدير الفني لأكبر معرض للفن المعاصر في العالم، آدم سيمزك، أيضا التوجه السياسي للمعرض، معربا عن سعادته لانطلاقه.

وقال سيمزك في إشارة إلى فترة إعداد المعرض التي استغرقت ثلاثة أعوام: «في الواقع المعرض تم افتتاحه منذ فترة طويلة. هذا الافتتاح رمزي».

زائرة تنظر إلى عمل فني يدعى "الطريقة اليونانية"  في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)
زائرة تنظر إلى عمل فني يدعى “الطريقة اليونانية” في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)

ويقام المعرض لأول مرة منذ إنشائه في مدينتين، وهما العاصمة اليونانية ومدينة كاسل الألمانية.

وتستمر فعاليات المعرض في أثينا من 8 أبريل (نيسان) حتى 16 يوليو (تموز) المقبل. وسيقام في مدينته التقليدية كاسل في 10 يونيو (حزيران) حتى 17 سبتمبر (أيلول) المقبل.

واصطف الزائرون في طوابير طويلة صباح اليوم أمام بعض المواقع التي يقام فيها المعرض.

ويقام المعرض في أكثر من 40 موقعا في العاصمة اليونانية، ويعرض أعمالا وتركيبات وعروضا فنية لأكثر من 150 فنانا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

ويحمل المعرض هذا العام شعار «من أثينا نتعلم»، ويتطرق إلى موضوع الأزمة المالية والاقتصادية.

صحفية تتأمل الأعمال الفنية في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)
صحفية تتأمل الأعمال الفنية في افتتاح المعرض الفني العالمي «دوكيومنتا 14». (غيتي)

وكان شتاينماير قد دعا خلال زيارته لأثينا إلى التغلب على المشكلات السياسية والاقتصادية، وجعل «أوروبا الـ27» قوية، وذلك في إشارة منه إلى عدد دول الاتحاد الأوروبي عقب خروج بريطانيا من الاتحاد.

وذكر شتاينماير، خلال افتتاح المعرض، أن أزمة اليورو بتحولاتها الضرورية في الاقتصاد والمجتمع كانت منعطفا حادا بالنسبة لليونان، مضيفا أن أزمة اللاجئين تشكل أيضا عبئا كبيرا على البلاد.

وقال الرئيس الألماني: «الحرب في سوريا والأزمات في تركيا والشرق الأوسط، كل هذا يحدث في الجوار المباشر»، مضيفا أن دعم اليونان خلال الأعوام الماضية كان «جهدا لا مثيل له في التضامن» من المنظور الأوروبي.

وذكر شتاينماير أنه لا ينبغي أن تفقد بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي هدف أوروبا ديمقراطية وموحدة، وقال: «لا يمكنني ولا أريد تصور مجتمعنا من دون اليونان»، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي ليس مثاليا لكنه قابل للتعلم.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.