• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
فنون

«المنزل» معرض سريع الزوال في برلين

England - London - Graffiti Being Sprayed

برلين – المجلة

هؤلاء الذين يسيرون عبر «المنزل» يجدون عالما مختلفا بالكامل في كل من الـ79 غرفة المتاحة: ففي واحدة هناك رسومات للكائنات الفضائية بأسلوب الكوميكس، التي لا تظهر سوى في الضوء الأسود، وهناك غرفة أخرى مليئة بالطحالب.

حول 165 من رسامي الحضر مصرفا سابقا بالقرب من موقع كورفورستندام الشهير إلى متحف مؤقت. وافتتح المعرض في أبريل (نيسان) الحالي ويغلق في يونيو (حزيران) عندما يتم هدم المبنى، آخذا معه الرسومات.

حالما تدخل تستطيع شمه، فالرائحة القوية للطلاء تكشف أن رسامي الجرافيتي بين المشاركين في المعرض.

وإلى جانب الجرافيتي هناك مجموعة كاملة من فن الحضر: من فن الشرائط اللاصقة وفن التيبوجرافي والفن البلاستيكي.

ويقول كيمو فون ريكوفسكي (32 عاما) بلكنة برلينية جلية: «إنه ليس مجرد معرض جرافيتي. إنه معرض عالي الجودة من مجموعة مختلفة من الترهات».

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية الإخبارية تتألف مجموعة (ديكسونز) للفنون الحضرية من ريكوفسكي وصديقيه يورني (41 عاما) وبوله (41 عاما) ويديروا أيضا وكالة إعلانات. وكان معرض «المنزل» فكرتهم.

ويشارك رسامون من مختلف أنحاء العالم. فهناك رسامون من الإكوادور والبرازيل وسويسرا. وفي المجمل جاءوا من عشرين دولة.
ويقول كيمو الذي يفضل تسميته بالاسم الأول: «ولكن نصفهم من برلين».

وبعيدا عن تجنب الرسائل السياسية الاستفزازية، لم ترس مجموعة ديكسونز أي قواعد.

وسمحت شركة العقارات (بانديت) لمجموعة ديكسونز باستخدام المبنى الشاغر مجانا، نظرا لأنها تعتزم هدمه في يونيو وبناء مجمع من الشقق الفاخرة.

ويعمل الرسامون على الرسم واللصق وبناء مشاريعهم في المصرف السابق منذ بداية يناير (كانون الثاني).

والشيء الوحيد الذي سيتبقى من «المنزل» في يونيو هو «الكتاب» المؤلف من 300 صفحة من الصور الفوتوغرافية للأعمال، التقطها الرسامون أنفسهم.

وسيطلب من الزوار وضع هواتفهم الخلوية في حقائب عندما يدخلون، حتى لا يلتقطوا صورا، فلا يطلب منهم سوى الاحتفاظ بالانطباعات والذكريات.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.