• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
ذاكرة المكان

«إير بي إن بي» تقدم فرصة لصناعة الخزف والطعام المحلي في سنغافورة

airbnb-soon-kueh

سنغافورة: «المجلة»

صناعة الفخار خلال تذوق الحلويات المحلية في أقدم الغرف المعزولة حرارياً في سنغافورة ليست إلا إحدى الفعاليات التي يمكن للسياح الاختيار من بينها لدى موقع «إير بي إن بي» بالمدينة.

وأطلقت الشركة مؤخراً خياراً جديداً تحت مسمى «جولات» في سنغافورة، ويتيح هذا الخيار للمستخدمين إمكانية حجز خبرات محلية. وبهذا توسعت الشركة إلى ما بعد تقاسم المنازل.

ومن حينها، أطلقت الشركة 10 خبرات، من بينها المشاركة في ورشة لمدة 3 ساعات لصناعة معجنات «سون كوه» «Soon Kueh» وهي زلابية تيوشو التقليدية التي تصنع بلف براعم الخيزران واللفت والجمبري المجفف وطبقة من الأرز الناعم.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية الإخبارية، تدار ورشة «سون كوه» من قبل نيك سون الذي استقال من وظيفته في شركة تأمين لفتح كشك متجول يسمى «وون كوه» في 2014 في مركز للطعام في منطقة روشور.

وقال سون لصحيفة «توداي» السنغافورية: «يرى الكثيرون جانباً معيناً من سنغافورة – المدينة الكبيرة الحديثة وهي مركز تسوقي واقتصادي عالي التقنية – وبالتالي يفوتهم الكثير من الأشياء التي تجعلنا نعمل، مثل معاييرنا عندما يتعلق الأمر بطبق الشعيرية أو تفهم قصصنا ما بعد مشهد البائع المتجول في سنغافورة».

غير أن مثل هذه الخدمات قد تكون غير قانونية؛ نظراً لأنه ليس مسموحاً سوى للمرشدين السياحيين المرخصين تقديم الخدمات الإرشادية المدفوعة للسياح، حسبما قال مجلس السياحة السنغافورية لصحيفة «ستريتس تايمز».

غير أن «إير بي إن بي» تقول إنها ملتزمة بالعمل مع الحكومة لتقديم خبرات إيجابية وآمنة للمسافرين.

والشهر الماضي، جرى تجريم عمليات تأجير المنازل لفترة قصيرة مثل «إير بي إن بي» رغم أن الحكومة تعتزم إنشاء فئة جديدة من المنازل الخاصة التي يمكن أن تقدم عمليات تأجير لفترات قصيرة.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.