تونس: توقيف رئيس الصفاقسي مدى الحياة بعد «عضه» حكماً والاعتداء عليه بالفاحشة - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار, رياضة

تونس: توقيف رئيس الصفاقسي مدى الحياة بعد «عضه» حكماً والاعتداء عليه بالفاحشة

رئيس النادي الرياضي الصفاقسي المنصف خماخم
رئيس النادي الرياضي الصفاقسي المنصف خماخم
رئيس النادي الرياضي الصفاقسي المنصف خماخم

تونس: «المجلة»

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم توقيف رئيس النادي الرياضي الصفاقسي المنصف خماخم مدى الحياة بسبب اعتدائه على حكم مساعد، بما شمل «العض» و«لمسه من مؤخرته» في مباراة ضمن الدوري المحلي.
وتعود الحادثة إلى مباراة بين الصفاقسي والنجم الساحلي أقيمت في صفاقس في الأول من مارس (آذار)، وانتهت بفوز المضيف 3 – 2، وشهدت المباراة توترا واحتجاجات على التحكيم.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية قال الاتحاد في بيان مساء الخميس إن خماخم تعمد «النزول إلى أرضية الميدان أثناء الشوط الأول والتوجه إلى المساعد الأول للحكم أثناء سير المباراة»، وقام «بالاعتداء عليه بالعنف بعضه على مستوى خده أسفل أذنه اليسرى».
وأضاف أن رئيس النادي قام أيضا خلال الاستراحة ما بين الشوطين «بالاعتداء بالفاحشة على المساعد الأول للحكم من خلال حركة غير أخلاقية في مناسبتين مع التوجه نحوه بكلمات منافية للآداب العامة»، كما توجه نحو طاقم التحكيم «بعبارات نابية مخلة بالحياء».
وأشار الاتحاد إلى أن خماخم لم يكتف بذلك، بل أدلى بتصريحات مباشرة عبر قنوات التلفزة تضمنت «الاعتراف باعتدائه بالفاحشة على المساعد الأول للحكم ومواصلة المس من كرامة الحكم والتصريح بأن الحكم هو من طلب منه ذلك».
واعتبر الاتحاد أن ما جرى هو عبارة عن «تجاوزات خطيرة وجسيمة وفيها مخالفة للميثاق الرياضي ومس بالحرمة الجسدية واعتداء بالفاحشة على المساعد الأول للحكم»، مقررا «منع السيد المنصف خماخم مدى الحياة من أي نشاط يتعلق بكرة القدم». كما فرضت غرامة 30 ألف دينار تونسي (نحو 12 ألف يورو).

وأظهر شريط مصور من المباراة نشر على موقع «يوتيوب»، رئيس النادي يدخل أرض الملعب للانضمام إلى لاعبيه الذين كانوا يحتجون على الحكام بعدما عادل النجم الساحلي النتيجة (2 – 2) في الشوط الأول، قبل أن يتوجه إلى الحكم المساعد ويقوم بتقبيله على وجنتيه.
وعند استراحة الشوطين، ظهر خماخم على أرض الملعب مجددا، ولحق بالحكم المساعد نفسه وهو يهم بالخروج، وبدا أنه أحاط به ولمسه على مؤخرته، قبل أن يتدخل عدد من رجال الشرطة لإبعاده.
وفي تصريحات على قناة تلفزيونية بعد المباراة، أقر خماخم بما قام به، مشيرا إلى أنه قام بذلك بهدف «رفع معنويات» الحكم بعدما شعر أن المباراة «خرجت منه (فقد السيطرة عليها)».
وأشار إلى أن الفريق كان يرغب في أن ينال «حقوقه» في المباراة.

وسجل الصفاقسي الهدف الثالث من ضربة جزاء غير واضحة.
وأطلق النادي عبر صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك» حملة لدعم خماخم تحت شعار «أساند الرئيس»، مؤكدا أن النادي سيكون «صفا واحدا سندا للرئيس» في مواجهة «الحملة الممنهجة على النادي الرياضي الصفاقسي من قبل الجامعة الوطنية (الاتحاد التونسي) لكرة القدم».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.