• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari
صحة

الصحة الإماراتية تحذر من التسويق الإلكتروني للأدوية

وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية
وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية
وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية

دبي «المجلة»

حذرت وزارة الصحة بالإمارات من التسويق الإلكتروني للمنتجات التي تحمل صفات دوائية، مؤكدة أن «90 في المائة من الأدوية المروج لها عبر الإنترنت مقلدة ومغشوشة وتهدد الحياة، وفقا لتحذيرات منظمة الصحة العالمية».

وقال أمين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة، إن «منظمة الصحة العالمية تعتبر الغش الدوائي جريمة منظمة، كونها تقتل أعدادا كبيرة من المستخدمين والمرضى، تقدر بمئات الآلاف سنويا».

وأضاف الأميري، للصحافيين اليوم السبت، أن أكثر الأدوية المغشوشة والمقلدة التي يتم بيعها عبر الإنترنت وتهريبها إلى الدول، هي الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض المزمنة، مثل السكري والضغط والسمنة، لزيادة الطلب عليها، والأدوية التي تباع العبوات الأصلية منها بأسعار مرتفعة.

ووفقا لوكالة «د.ب.أ» الإخبارية، فقد لفت الأميري إلى أن رواج الغش الدوائي يعود إلى سهولة تصنيع الأدوية المزيفة، وعائدها المرتفع، إلى جانب نقص الوعي بين الناس، وسهولة الحصول عليها من المواقع الإلكترونية.

وأوضح أن الدواء المغشوش يكون مخلوطا بمواد خطرة تسبب مضاعفات صحية شديدة قد تصل للوفاة، إلى جانب أن هذه المنتجات تتسبب في فقدان الثقة في الأدوية، وفي مقدمي خدمات الرعاية الصحية وفي النظم الصحية.

وأعلن أن وزارة الصحة ستنظم مطلع الشهر المقبل (مؤتمر الإمارات الدولي الثاني لمكافحة التزييف الدوائي) بمشاركة واسعة من الوزارات والمنظمات على المستويات المحلية والدولية، والمؤسسات المعنية بمكافحة الأدوية المزيفة والمغشوشة.

وأعلن أن وزارة الصحة بالإمارات تراقب المواقع الإلكترونية التي تسوق لبعض الأنواع من الأدوية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، مشددا على أن الإمارات أصبحت في مقدمة دول العالم في مجال مكافحة الغش الدوائي.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.