التسمم..و الإسعافات الأولية - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

صحة

التسمم..و الإسعافات الأولية

متى يتم الاشتباه في التعرض للإصابة ؟

648918106

لندن: خدمة مايو كلينك

كيفية التعرف على الإسعافات الأولية للتسمم وتقديمها (Poisoning: First aid):

التسمم هو التعرض للإصابة أو الوفاة بسبب ابتلاع أدوية أو مواد كيميائية أو سموم أو غازات أو استنشاقها أو لمسها أو حقنها. تكون كثير من المواد – مثل الأدوية وأول أكسيد الكربون – سامة في التركيزات أو الجرعات العالية فحسب. وهناك بعض المواد الأخرى – مثل المنظفات – لا تكون خطيرة إلا عند ابتلاعها. كذلك، يعاني الأطفال على وجه الخصوص من الحساسية تجاه المقادير الصغيرة من أدوية ومواد كيميائية معينة.

وتعتمد كيفية علاج الشخص الذي حدث له تسمم على ما يلي:

* الأعراض التي يعاني منها الشخص.
* عمر الشخص.
* ما إذا كنت تعرف نوع المادة المسببة للتسمم ومقدارها.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن احتمالية التسمم، فاتصل بالخدمة المحلية في بلدك لإسعاف حالات التسمم أو مركز مكافحة السموم الإقليمي. تعد مراكز مكافحة السموم مصادر ممتازة للمعلومات المتعلقة بالتسمم، وفي بعض المواقف، قد تنصح هذه المراكز بأن الملاحظة المنزلية هي كل ما يلزم القيام به.

متى يتم الاشتباه في التعرض للتسمم؟

قد تتشابه علامات وأعراض التسمم مع بعض الحالات الأخرى مثل النوبات وتسمم الكحول والسكتة الدماغية والتفاعلات تجاه الأنسولين. قد تتضمن علامات وأعراض التسمم ما يلي:

* الحروق أو الاحمرار حول الفم والشفتين.
* رائحة النفس التي تشبه رائحة المواد الكيميائية مثل البنزين أو مخفف الطلاء.
* القيء.
* صعوبة التنفس.
* النعاس.
* الارتباك أو غيره من الحالات العقلية المتغيرة.

إذا كنت تشتبه في حدوث تسمم، فابحث عن أدلة مثل زجاجات أو عبوات الحبوب الفارغة والحبوب المتناثرة والحروق والبقع والروائح الصادرة من الشخص أو الأجسام القريبة. بالنسبة للطفل، فكر في احتمالية استخدامه لأي من اللاصقات الدوائية أو ابتلاعه لبطارية صغيرة على شكل زر.

متى تطلب المساعدة؟

اتصل بالإسعاف أو برقم الطوارئ المحلي إذا كان الشخص:

* يعاني من النعاس أو فاقدًا للوعي.
* يعاني من صعوبة في التنفس أو توقف تنفسه.
* الاهتياج أو التململ الذي لا يمكن السيطرة عليه.
* يعاني من نوبات تشنجية.
* معروفًا أنه تناول جرعات زائدة من الأدوية أو أي مواد أخرى، سواءً عن قصد أو دون قصد (في تلك المواقف، يتضمن التسمم في العادة جرعات أكبر وغالبًا ما يكون ذلك مصحوبًا بتناول الكحول).

اتصل بالخدمة المحلية لإسعاف حالات التسمم أو بمركز مكافحة السموم الإقليمي في المواقف التالية:

* إذا كانت حالة الشخص مستقرة ولا يعاني من أي أعراض.
* سيتم نقل الشخص إلى قسم الطوارئ المحلي.

استعد لوصف الأعراض التي يعاني منها الشخص وعمره ووزنه والأدوية الأخرى التي يتناولها وأي معلومات تعرفها عن السم. حاول تحديد المقدار الذي تم ابتلاعه وكم مضى من الوقت منذ تعرض الشخص لذلك. وإن أمكن، أحضر زجاجة الحبوب أو عبوة الدواء أو الحاوية الأخرى المشكوك بها معك حتى يمكنك الإشارة إلى الملصق الموجود عليها عند التحدث مع مركز مكافحة السموم.

ما الذي يجب عليك فعله أثناء انتظار المساعدة؟

اتخذ الخطوات التالية حتى تصل المساعدة:

* في حالة ابتلاع السم. قم بإزالة أي شيء متبقٍّ في فم الشخص. وإذا كان السم المشكوك به منظِّفًا منزليًا أو مادة كيميائية أخرى، فاقرأ الملصق الموجود على الحاوية واتبع الإرشادات المحددة عن التعامل مع التسمم العرضي.
* في حالة وجود سم على البشرة. انزع أي ملابس ملوثة باستخدام القفازات. نظّف البشرة لمدة 15 إلى 20 دقيقة تحت الدش أو باستخدام خرطوم.
* في حالة وجود سم في العين. اغسل العين برفق باستخدام ماء بارد أو فاتر لمدة 20 دقيقة أو حتى تصل المساعدة.
* في حالة استنشاق السم. أحضر الشخص إلى منطقة بها هواء نقي في أسرع وقت ممكن.
* وفي حالة تعرض الشخص للقيء، فاقلب رأسه على الجانب لمنع الاختناق.
* ابدأ عملية الإنعاش القلبي الرئوي إذا لم تظهر على الشخص أي علامات للحياة مثل التحرك أو التنفس أو السعال.
* اتصل بالخدمة المحلية لإسعاف حالات التسمم أو بمركز مكافحة السموم الإقليمي للحصول على مزيد من الإرشادات.
* اطلب من أحد الأشخاص تجميع زجاجات الحبوب أو العبوات أو الحاويات ذات الملصقات وأي معلومات أخرى بشأن السم ليتم إرسالها مع فريق الإسعاف.

تحذير:

* شراب عرق الذهب:

لا تعطي الشخص المصاب شراب عرق الذهب أو أي شيء لتحفيز القيء. فلم تعد مجموعات الخبرة، بما في ذلك الجمعية الأميركية لمراكز مكافحة السموم والأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، توصي باستخدام عرق الذهب مع الأطفال أو البالغين الذين تناولوا حبوبًا أو مواد أخرى يُحتمل أن تكون سامة. وليس هناك دليل كافٍ يُثبت فاعليته وفي الغالب قد يكون ضرره أكثر من نفعه.

إذا كنت لا تزال محتفظًا في منزلك بزجاجات قديمة من شراب عرق الذهب، فتخلص منها.

* البطاريات الصغيرة التي على شكل زر:

تمثل البطاريات الصغيرة المسطحة التي على شكل زر المستخدمة في الساعات والأجهزة الإلكترونية الأخرى، وخاصة بطاريات النيكل الأكبر حجمًا، خطورة هائلة، لا سيما على الأطفال الصغار. فقد تؤدي البطارية عند ابتلاعها وانحشارها في المريء إلى الإصابة بحروق شديدة في غضون ساعتين فقط.

إذا كنت تشك بأن الطفل قد ابتلع واحدة من هذه البطاريات، فاصحبه على الفور إلى قسم الطوارئ لتصويره بالأشعة السينية لتحديد موقع البطارية. في حالة وجود البطارية في المريء، فإنه يلزم إزالتها. وفي حالة مرورها إلى المعدة، فمن الآمن غالبًا السماح لها بالمرور خلال الأمعاء.

* اللاصقات الدوائية:

إذا كنت تعتقد أن الطفل قد استخدم لاصقات دوائية (منتجات لاصقة لتوصيل الدواء عبر الجلد) على جلده، فافحص بعناية بشرة الطفل وقم بإزالة أي من اللاصقات المثبتة. وافحص أيضًا سقف الفم إذ يمكن أن تنحشر بداخل الفم في حالة مص الطفل لها.

Previous ArticleNext Article
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.