هل يشجع مستقبل اللياقة البدنية على الخمول؟ - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

صحة

هل يشجع مستقبل اللياقة البدنية على الخمول؟

التوازن والتركيز حل مكان العضلات المنتفخة وحرق الدهون بالجري

c-fotolia-baeder-sauna-saunieren.jpg

•مدرب لياقة: الاهتمام بـ « النشاط الهامد» وتناقص التركيزعلى «الأيروبيك» نقلة نوعية في عالم الصحة البدنية
•دراسات حديثة : النوم يؤثر على «الأيض» وتنظيم الشهية والطريق الأسهل لإنقاص الوزن و لياقة بدنية أفضل

لوس أنجلوس – «المجلة»

الحمامات الساخنة، والنوم ليلاً لـ9 ساعات، بالإضافة للقيلولة النهارية؛ كلها ميزات أساسية لبرنامج لياقة بدنية عصري أحدث وألطف من السابق.

تقول الباحثة الأميركية إليزابيث إنغليز، أول درس لياقة بدنية ذهبت إليه كان يعطيه مدرب مبتدئ يصل طوله إلى المترين تقريبًا وكان يضع عصابةً على جبينه وعلى عضلة يده ذات الرأسين وقد انتحل شخصية رقيب التدريب العسكري بشكلٍ رديء لأكثر من خمسين دقيقة. وكان يصرخ بين ضربات صافرته «أنتِ هنا للعمل!» بينما يرفض المحاولات اليائسة للفتاة ذات الأربعة عشر عاماً خلال تمرين البيربي. وكان ذلك في 1999 حيث كانت نوادي التدريب موزعة في كل انحاء لوس أنجليس. وكان المدربون الأكثر طلباً عليهم هم من يصرخون بصوتٍ أعلى.

وبينما تتبع بقوة نوادي «كروس فت» و«توف مادر» أسلوب «الألم هو المكسب» في استراتيجية اللياقة البدنية، تبدو أساليب اللياقة في الأماكن الأخرى خاملة بشكلٍ لم يسبق له مثيل. فمثلاً تُعطى تمارين الأيروبيك لمدة 20 دقيقة، أما جلسات اليوغا فتمتد لساعةٍ كاملة، كما أن أشهر تطبيقات اللياقة البدنية تسجل دورة الحركات العينية السريعة خلال النوم عوضًا عن تسجيل السعرات الحرارية التي تم حرقها.

الأهداف الجديدة لللياقة البدنية

إذا كان هدف اللياقة البدنية في مطلع الألفية هو الحصول على أذرعٍ قوية وعضلات معدةٍ خارقة فبعد مرور 17 عاماً تحول التركيز إلى الجزء الداخلي من الجسم. فقد حل التوازن والتركيز محل العضلات المنتفخة وانخفاض نسبة الدهون في الجسم. والتوعية المتزايدة حول علاقة العقل والجسم تشجع على التمارين الكلية الشاملة. وتقول هولي التي تمارس اليوغا في سانت مونيكا، كاليفورنيا: «أنا أذهب لأريح عقلي». كانت هولي تمارس رياضة الركض لتبقى نحيلة ولكنها أصبحت أقل اهتماماً بشكلها الخارجي. وتقول: «في التسعينات كانت الفترة التي كنت أواعد فيها وأفضل الخروج أما الآن فأريد فقط أن أشعر أنني بحالة جيدة». في الواقع، تتدفق المعلومات باستمرار مؤكدة ذلك «الشعور الجيد» الذي ينتج عن ممارسة التمارين الرياضية والذي يشبه في كثيرٍ من النواحي تأثير المورفين على عقل الإنسان.

654924918

وحتى بالنسبة للراغبين في الحصول على نتائج فارقة في شكلهم الخارجي نتيجة ممارسة التمارين الرياضية فيزداد التركيز بشكل كبير على الحركة والأداء والمرونة. ويقول مدرب في لوس أنجليس: «إن تلاميذي يودون تعلم طرق تخفيف التيبس أو كيفية مجاراة أولادهم لوقت أطول». أصبح الناس يظهرون اهتماماً أكبر بصحتهم البدنية عوضاً عن التركيز على المظهر الخارجي. وهذا الأمر بمثابة نقلة نوعية في عالم الصحة البدنية.

أما سر هذا التحول فهو الكم الهائل من المعلومات حول هرمون الكورتيزول، وهو هرمون التوتر المسؤول عن الرغبة الشديدة في الأكل وزيادة الوزن. وفجأة رضخ مدربو اللياقة البدنية والتمارين المرهقة لحد بعيد لفحصٍ دقيقٍ جديد: هل من المحتمل أنهم يدمرون أهداف اللياقة البدنية عندما يزيدون من مستوى الإجهاد لدى الأشخاص؟ وكذلك الأمر إذا كانت الحياة المهنية والمنزلية والوضع السياسي المتفاقم يزيد من توتر الإنسان، أليس من الأفضل تخصيص بعض الوقت في اليوم للراحة والاسترخاء عوضاً عن تخصيصه لممارسة التمارين الرياضية؟ قامت إحدى المدونات عن اللياقة البدنية وتدعى جوردان يونغر بفحص الهرمونات لديها حين لاحظت أنها لا تخسر الوزن على الرغم من ممارستها للتمارين الرياضية بشكل يومي. وكانت النتيجة أن مستوى هرمون الكورتيزول لديها كان عاليًا بشكلٍ ملحوظ، والعلاج الذي احتاجته تمثّل بتقليص مدة قيامها بالتمارين. وقالت: «تبين لي أن ما احتاجه فعلاً للشعور بالتوازن هو عدم ممارسة الركض أو التدريبات المتواترة عالية الكثافة لأكثر من مرتين في الأسبوع مع الإكثار من ممارسة تمارين اليوغا للاسترخاء والنوم وشرب الكثير من الماء».

وفيما يلي كيفية تشكل أسلوب اللياقة البدنية الألطف والأسهل:

مختصر ولطيف

تعطي التمارين الرياضية المختصرة النتائج ذاتها التي تعطيها التمارين المطولة، وذلك استنادًا إلى البراهين. ففي نوادي مدينة نيويورك تستبدل الحصص الرياضية التي تمتد بين 20 و30 دقيقة بالحصص التي مدتها ساعة. ولدى «إنفورم فيتنس»، لا يقوم بعض المتدربين حتى بتغيير ملابس العمل قبل البدء بتمارين العشرين دقيقة. وقد ساعدت التمارين متباعدة الأوقات على تحسين تراجع المُتَقَدِّرات في عمر العضلات بعد 12 أسبوعاً فقط، لذا يسأل الكثير من الناس: ما الفائدة من قضاء وقت أطول في النادي الرياضي؟

AntiGravity Yoga Craze Hits New York

الشفاء والانتعاش

يكرس بعض المتدربين المشغولين الآن ساعات كاملة للشفاء بعد أن كانوا قبل خمس سنوات يتهربون باكراً من حصص تمارين الدراجة ليستحموا بسرعة عوضاً عن إعطاء بعض الوقت لتمارين التمدد. وتقول دونا فلاغ صاحبة نادي «لاستكس» للتمدد في مدينة نيويورك: «يبحث الناس عن بعض التوازن والراحة والاسترخاء». وتضيف: «الصلابة هي النصف الآخر للمرونة، فالإنسان يحتاج لهما معًا وبشكلٍ متساو ليصبح متوازناً». وقد انتشرت فجأة في أنحاء لوس أنجليس نوادٍ مختصة فقط بالمرونة مثل «فلاغ» و«ستريتش لاب». لذا فإن الشفاء الفعال يعد اليوم معياراً أساسياً لدى «كروس فيتس» في كل أنحاء البلاد والحصص المطلوبة مثل التي تعطيها ريبيكا كنيدي غالباً ما تحمل قائمة انتظار.

النشاط الهامد

هل يساعد الذهاب إلى المنتجع الصحي في تحقيق أهداف اللياقة البدنية للشخص؟ إن حمام البخار (الساونا) يحاكي تأثيرات التمارين الرياضية بحيث يرفع درجة حرارة الجسم ويتسبب بتعرّق الشخص. لذا فإن كسب بعض فوائد القلب والأوعية الدموية من التعرق يمكن أن يحقق ببساطة عند الاستلقاء لأخذ قيلولة في حجرة تعطي حرارة ما تحت الأشعة الحمراء. أما التدليك العلاجي، وخصوصا الذي يركز على اللفافة العضلية، فقد أظهر إمكانية هائلة في معالجة الأنسجة. وقد خطفت الحمامات الساخنة الأضواء بشكلٍ غير متوقع حين أشارت دراسة بأنها تحرق سعرات حرارية أكثر من التمارين الرياضية، كما أنها تخفّض نسبة السكر في الدم بفعاليةٍ أكبر.

تنظيم التنفس عوضاً عن التنفس الكثيف

تفرض المعلومات الحديثة بالإضافة إلى الحكمة القديمة حول الفوائد العلاجية لتنظيم التنفس إقامة صفٍّ جديد في اللياقة البدنية يهدف إلى تخصيص وقت التمارين لتطوير تدريبٍ يركز على التنفس. ويساعد التنفس المنتظم على تقليل مجموعة من الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب والأرق واضطراب ما بعد الصدمة. بالإضافة إلى تخفيض مستوى الكورتيزول من خلال تهدئة الجهاز العصبي اللاودّي. وتقول المرشدة في التأمل ومؤسسة علامة تجارية في الجمال «ديزيريه بايس» بأن تنظيم التنفس جزء أساسي في اللياقة البدنية. وتضيف: «يحتاج جسمنا إلى الأكسجين لتحقيق الأداء الأمثل وعندما لا نتنفس بعمق وبشكل صحيح، وهو ما لا يفعله الكثيرون منا لأن الحجاب الحاجز لدينا ضيق بسبب سنوات طويلة من التنفس السطحي، فإننا نحرم جسدنا من الأكسجين الذي يحتاجه ليعمل. لذا نشعر بالخمول والتعب ونصاب بالتهاب مزمن والقائمة تطول». وقد شهدت ديزيريه ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة الاهتمام من أولئك المهتمين باللياقة البدنية.

تدريب النوم

هل يمكن أن يكون النوم هو سر الحصول على لياقة بدنية أفضل؟ أظهرت كثير من الدراسات كيف يؤثر النوم على الأيض الخاص بالإنسان وعلى قدرته على إنقاص وزنه. ويبدو أن حرمان الجسم من النوم، كما يفعل أكثر من ثلث الأميركيين بانتظام، يعوق قدرة الدماغ على تنظيم الشهية. وأظهرت دراسة أجريت على مشاركين يقومون بممارسة تمارين رياضية متطابقة أن الذين ينامون بشكلٍ جيد خسروا من وزنهم أما الذين لم يناموا جيدًا فقد كسبوا الوزن. ومع وجود العشرات من تطبيقات مراقبة النوم المتاحة على آي تيونز، مثل «إيت» و«سليب سايكل» فإنه لا عجب أن «نيويورك تايمز» وصفت النوم بأنه «رمز الحالة الجديد». وفي الشهر الماضي قال مايكل بروس خبير النوم الحاصل على الدكتوراه: «ينبغي اعتبار النوم علامة حيوية جديدة». وتماماً كما يعالج الناس أمراض القلب بتدريب القلب والأوعية الدموية، فإن بعض عاشقي اللياقة البدنية الآن يعالجون الاكتئاب بساعة إضافية من النوم. ويقول الدكتور بروس: «إذا وجد خللٌ في نومك فمن المحتمل أن هذا الخلل يؤثر على أمور أخرى مما يسبب ازدياد الوزن أو تشوش الدماغ أو تفاقم مرضٍ مزمن». لكن على الأقل قامت علامة تجارية واحدة للنادي الرياضي «ديفيد لويد» في لندن بإضافة النوم إلى صفوفها. وحصة «نابرسيس» الخاصة بهم مؤلفة من تمرين سريع للتمدد يتبعه قيلولة في السرير مع بطانية وقناع للعين لمدة 45 دقيقة.

Previous ArticleNext Article
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.