ماكرون يلتقي ميركل في برلين عقب يوم من تنصيبه - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

ماكرون يلتقي ميركل في برلين عقب يوم من تنصيبه

ماكرون يلتقي ميركل في برلين عقب يوم من تنصيبه
ماكرون يلتقي ميركل في برلين عقب يوم من تنصيبه
ماكرون يلتقي ميركل في برلين عقب يوم من تنصيبه

برلين: «المجلة»

تستقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون يوم الاثنين المقبل عقب يوم من تنصيبه، لتكون ألمانيا أول زيارة خارجية يقوم بها ماكرون عقب توليه مهام منصبه.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية الإخبارية يتسلم ماكرون، غدًا (الأحد)، مهام منصبه رسمياً من سلفه فرنسوا هولاند.

وبحسب بيانات المتحدث، باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، سيصل ماكرون إلى مقر المستشارية في برلين بعد ظهر بعد غدٍ (الاثنين).

وكانت ميركل أعربت عن رغبتها في التعاون مع ماكرون لتعزيز منطقة اليورو، ودفع الإصلاحات فيها قدماً، حتى يتحسن سوق العمل في الأجل القريب.

وقالت ميركل مساء أمس الخميس خلال لقاء مع رئيس تحرير صحيفة «راينيشه بوست» الألمانية ميشائيل بروكر بدوسلدورف إنها تقدر حجم المهام الجسام التي يواجهها ماكرون.

وأضافت ميركل أن تطور الاقتصاد في ألمانيا وتصدعه في الأعوام الأخيرة في فرنسا لا يرجع إلى أن «الألمان أفضل من الفرنسيين»، موضحة أنها تجد من الحرج ما يمنعها من أن تقول إن على ألمانيا أن تساعد فرنسا.

وقالت ميركل أمام نحو 550 ضيفاً حضروا اللقاء من الأوساط الاقتصادية والسياسية والإعلامية: «أرحب بأن أعد مع ماكرون خططاً تعطي العاطلين عن العمل بصورة عاجلة أملاً في التحسن».

واستطردت أن من الواضح أن «ألمانيا لن تسير أحوالها دائما بصورة جيدة إلا إذا كانت أحوال أوروبا كذلك»، وقالت: «أفكر منذ عام 2013 في إنشاء ميزانية داخل منطقة اليورو يمكننا من خلالها مساعدة الدول التي تهدف إلى الإصلاح. يمكننا في تلك الميزانية استخدام المزيد من المخصصات المالية، بخلاف مخصصات الصناديق التي لدينا بالفعل، لمساعدة الدول في هذا المجال لفترة مؤقتة».

ويعتزم ماكرون (39 عاماً)، جعل بلاده أكثر قدرة على المنافسة من خلال إجراء إصلاحات على سوق العمل وتقليص عدد الوظائف في القطاع الخدمي، كما يخطط أيضاً لتعميق أنشطة الاقتصاد بمنطقة اليورو.

Previous ArticleNext Article
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.