• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

وليد توفيق: انتظروني في الدراما التلفزيونية

وليد توفيق

قال في حوار مع «المجلة» إنه يحلم بتقديم عمل مسرحي استعراضي

وليد توفيق
وليد توفيق

* أستعد لتقديم أغانٍ باللهجات المصرية والمغربية والخليجية

القاهرة: سها الشرقاوي

قال الفنان اللبناني، وليد توفيق، في حوار مع «المجلة» إنه يحلم بتقديم عمل مسرحي استعراضي، ووعد بأن يظهر في الدراما التلفزيونية قريباً. ويعود توفيق إلى التمثيل بعد غياب 20 عاماً تقريباً، من خلال عمل درامي، لم يستقر حتى الآن على فكرته، قائلاً إنه يقرأ كثيراً من السيناريوهات.

وكان الفنان اللبناني شارك في كثير من الأفلام السينمائية الناجحة منها «سمك بلا حسك» مع دريد لحام، و«قمر الليل» مع ليلى علوي، و«أنا والعذاب وهواك» مع صابرين، و«وداعاً للعزوبية»، و«ساعي البريد»، إلا أن أكثرها نجاحاً كان فيلم «من يطفئ النار»، مع الراحل فريد شوقي، وآثار الحكيم، ورغدة.

وتحدث توفيق عن عودته للتمثيل، وعن سبب تأجيل حفلته الأخيرة التي كان مقرراً إقامتها بمدينه الإسكندرية في موسم شم النسيم (عيد الربيع) الماضي، كما تحدث عن آخر أعماله الغنائية. وقال إن سبب تأجيل حفل شم النسيم جاء بسبب الحادث الإرهابي الغاشم على كنيستي مارجرس بمدينة طنطا والمرقسية بالإسكندرية، وأن هذا القرار تم كنوع من التضامن مع أهالي الشهداء.

وأضاف: «وإثر على ذلك قررت، ومعي المسؤولون بالفندق، تأجيل الحفل إلى عيد الفطر المبارك؛ فلا يصح أن نقيم حفلات والناس مجروحة. كما أقدم لهم خالص التعازي، وأتمنى الشفاء للمصابين، ولن ينال الإرهاب من عزيمتنا، ومصر هي بلد الأمن والأمان».

وقال عن أعماله: «انتهيت من تسجيل أغنية مصرية باللون الشعبي بعنوان (هتسبيني)، وهي من كلمات محمد عبد الحي، ومن ألحاني، وتوزيع باسم منير. وهذا سبب وجودي في مصر الآن، وسيتم طرح الأغنية بعد انتهاء شهر رمضان الكريم. وأتوقع نجاحها خاصة في مصر، كما أقوم بالتحضير لعدة أغنيات منفردة، منها ما هو باللهجة اللبنانية، وأتعاون فيها مع جان ماري رياشي، وهي من ألحاني، وأغنية أخرى باللهجة الخليجية، وأتعاون فيها مع سعود الشربتلي، وهي بعنوان (أكابر)، وأيضاً سأقوم بتصوير أغنية مغربية بعنوان (كيفاش)».

وليد توفيق
وليد توفيق

ويوضح توفيق: أنا مع طرح الأغاني السنجل (المنفردة) ولست مع انتظار تجهيز ألبوم كامل، ولكن حلمي أن أقدم «عرضاً استعراضياً باسمي»، على المسرح. وأضاف: «سأشارك أيضاً في أوبريت (الأرز) بلبنان، ويعتبر هذا أول عمل فني سيجتمع فيه 12 فناناً منهم ملحم زين، ومعين شريف، ووائل جسار، ونانسي عجرم، ونجوى كرم. وهو من كلمات الشاعر نزار فرنسيس، وألحان وتوزيع ميشيل فاضل».

كما كشف عن حفلاته القادمة موضحاً أنه سيشارك بالغناء في مهرجان «جرش» في الأردن في دورته الـ32، وذلك بعد غياب 30 عاماً تقريبا. وقال: «قدمت آخر حفل هناك عام 1987، ومشتاق للقاء جمهوري الحبيب بالأردن، فلديهم مكانة خاصة بالنسبة لي، وأتمنى أن أقدم حفلاً مميزاً لنعيد الذكريات».

وفي السياق نفسه قال توفيق إنه سيقوم بإعادة توزيع مجموعة أخرى من أغنياته القديمة، منها «دقوا الطبل ع المزامير»، و«على كوبري 6 أكتوبر»، و«أدوب في دبادبيو» و«إحنا الطيبين».

ويذكر أن توفيق سبق وأعاد توزيع أغنياته القديمة الذي اشتهر بها، ومن أبرزها: «انزل يا جميل ع الساحة»، و«أبوك مين يا صبية»، و«بهية»، وذلك بالتعاون مع المخرج اللبناني سعيد الماروق. واعتمد في ذلك على «الريمكس»، وانتشرت وحققت رواجاً كبيراً، وخصوصاً على مواقع الإنترنت.

وعن عودته للتمثيل بعد فترة غياب طويلة، قال: «رفضت كثيراً من العروض التمثيلية خلال السنوات الماضية؛ لأنها كانت (تجارية)، ولا تحتوي على أي مضمون، ولكن بعد قراءتي لكثير من السيناريوهات، استقررت على فكرة تلفزيونية، وسأقدمها خلال الفترة المقبلة، وتتم كتابة السيناريو الآن، وأتكتم على التفاصيل لحين الانتهاء من المشروع، ولكن العمل سيدور في إطار غنائي، ومتحمس للعودة مرة أخرى للتمثيل».

وعن حصوله مؤخراً على الجنسية الفلسطينية، قال: «شرف لي الحصول على الجواز الدبلوماسي الفلسطيني من الرئيس محمود عباس؛ وذلك تقديراً للمسيرة الفنية الحافلة بالأعمال المناصرة لقضايا الشعب الفلسطيني، وأعتبر هذه القضية هي الأهم في الوطن العربي».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.