• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

ياسمين صبري: لا يوجد من يشبهني على الشاشة المصرية

ياسمين صبري

تحدثتْ لـ«المجلة» عن دورها في «الحصان الأسود»… وقالت إنها لا تبحث عن الشهرة

ياسمين صبري
ياسمين صبري

* الانتشار سيتحقق بالعمل الجيد وليس بكثرة الظهور على الشاشة. وأنا أقدم أعمالا فنية من أجل أن تعيش وليس من أجل أن ينساها المشاهد قبل انتهاء العمل.
* الجمهور هو صاحب الاختيار ومنح الدرجة التي يستحقها كل فنان ونحن لسنا في حرب بل في منافسة شريفة هدفها الوصول لرضا المشاهد.

القاهرة: عصام الدين راضي

خلال فترة قصيرة استطاعت النجمة الشابة ياسمين صبري أن تثبت موهبتها الحقيقية وأن تصعد سلم البطولة بخطوات سريعة قادمة من عالم الإعلانات والموديلز حيث أصبحت هذا العام حديث الجميع خلال مشاركتها للنجم أحمد السقا بطولة مسلسل «الحصان الأسود» ليس بفضل جمالها وأناقتها المفرطة فقط ولكن بفضل موهبة حقيقية تعرف كيف تلعب على أوتار المشاهد ليصدقها في كل ما تقوله وتؤديه على شاشة التلفزيون.

جاءت بداية ياسمين صبري خجولة في مسلسل «طريقي» للنجمة شيرين عبد الوهاب، ثم فيلم «جحيم في الهند» الذي كتب شهادة ميلادها على شاشة السينما. وفي حوار مع «المجلة» نقترب أكثر من ياسمين صبري ونسألها عن الكثير من التفاصيل، حيث تحدثت عن دورها في مسلسل «الحصان الأسود»، وقالت إنها لا تبحث عن الشهرة و الانتشار وإنه لا يوجد من يشبهها على الشاشة.
وإلى نص الحوار…

* هل كنت تتوقعين نجاح دورك في مسلسل «الحصان الأسود» بهذا الشكل اللافت؟

– هذا النجاح من عند الله، حيث بذلنا مجهودا كبيرا في هذا المسلسل وسعيدة جدا بتجربتي مع نجم كبير بحجم أحمد السقا في غاية الرقي والأدب ويشعر جميع من يعمل معه أنه شقيقه ويتابع جميع أخباره وكان لي نعم الأخ والموجه خلال التصوير حيث كنت آخذ رأيه في تفاصيل كثيرة وأتمنى تكرار التجربة معه فهو من أفضل من عملت معهم حتى الآن. أيضاً مخرج العمل بذل معي مجهودا كبيرا وأشكره على هذه الثقة.

* «الحصان الأسود» كان العمل الوحيد الذي عرض عليك أم كانت أمامك عروض أخرى؟

– بالفعل كانت هناك عروض كثيرة ولكنني اعتذرت عنها من أجل التركيز في هذا العمل الذي أعتبره التجربة الأولى الحقيقية على الشاشة الصغيرة وكنت أحتاج لتفرغ كامل إذ إن مواعيد التصوير كانت تتجاوز 14 ساعة يوميا من أجل اللحاق بالعرض في رمضان.

* أنت ما زلت في بدايتك الفنية وأعمالك الفنية قليلة وخلال هذه المرحلة يحتاج الفنان للانتشار كما فعل كل النجوم في بدايتهم الفنية. هل هذا الأمر مقصود؟

– الانتشار سيتحقق بالعمل الجيد وليس بكثرة الظهور على الشاشة. وأنا أقدم أعمالا فنية من أجل أن تعيش وليس من أجل أن ينساها المشاهد قبل انتهاء العمل وأنا أقدم العمل الجيد والذي أعتبره خطوة في مستقبلي الفني.

* هناك تشابه كبير بين دورك في مسلسل «الأسطورة» العام الماضي، ودورك في «الحصان الأسود»، وهي الشخصية الانتهازية… هل هذا مصادفة؟

– هناك اختلاف كبير بين الشخصيتين… شخصيتي في الأسطورة كانت لها أبعاد أخرى فحبيبها محمد رمضان رفض أن يتغير من أجلها وكانت شخصية نمطية وهي الشخصية التي تبحث عن طموح أكبر، أما «حسناء» في مسلسل «الحصان الأسود» فهي تحب السقا الذي يجسد شخصية «فارس رشدي» المحامي. ويكشف السيناريو تفاصيل هذا الحب لكنها تجد فرصة أكبر مع رجل الأعمال الذي يجسد دوره «صبري فواز» في نقلة اجتماعية كبرى وحياة أخرى، والشخصية الانتهازية لها وجوه كثيرة ولها أسبابها المختلفة التي تدفع الإنسان لذلك. وأنا لا أكرر نفسي في «الحصان الأسود» كما أن شخصيتي في «الأسطورة» لم تكن محورا محركا قويا للأحداث، بينما في «الحصان الأسود»، هي شخصية محورية في أحداث المسلسل بالكامل. ولها حضور كبير.

* موسم شهر رمضان الحالي شهد منافسة شرسة بين الأعمال الدرامية حيث عرض أكثر من 40 عملا دراميا هل كنت خائفة من هذه التجربة؟

– لم أخشَ المنافسة مع أحد فأنا كنت مهتمة بعملي فقط ولا أحب التركيز مع غيري وأتمنى التوفيق للجميع والجمهور هو صاحب الاختيار ومنح الدرجة التي تستحقها كل فنانة وفنان ونحن لسنا في حرب نحن في منافسة شريفة هدفها الوصول لرضا المشاهد.

* «جحيم في الهند» أول تجاربك السينمائية فهل تعتبرين أن نجاحه كان سببا في انتشارك؟

– بالفعل هو أول أعمالي وأنا سعيدة جدا به فبعد نجاحي في مسلسل «طريقي» والذي أعتبره باب الخير عليّ، بل أستطيع القول إنه وضعني على بداية الطريق الصحيحة، وبعدها توالت العروض السينمائية ولكنني وجدت أن فيلم «جحيم في الهند» هو أفضل العروض فالموضوع جذبني خصوصا أن جميع أحداث الفيلم تدور في الهند وفيه جزء من الإثارة والتشويق وسيرى الجمهور موضوعا مختلفا عن الأفلام التي يشاهدها كما أن المخرج معتز التوني له خفة ظل كبيرة وهذا ما شجعني على العمل.

* لعبت دور دينا ضابطة شرطة والذي كان يتطلب بعض المهارات فكيف تم الاستعداد لهذا الدور؟

– لقد سافرت أنا ومحمد إمام إلى الهند قبل فريق العمل بشهر كامل وقمنا هناك بالتدريب على كيفية الإمساك بالمسدس أثناء المشاجرات والحمد لله لم أجد صعوبة في ذلك لأنني بطبيعتي أعشق الرياضة وأحرص دائما على تعلم كل ما هو جديد فقد كان الأمر ممتعا بالنسبة لي.

* شاركتِ بدور تمارا في مسلسل «الأسطورة» مع النجم محمد رمضان وصرحت بأنك ندمت على المشاركة بالعمل. فما حقيقة ذلك؟

– بالفعل هذا ما حدث فما شاهده الجمهور على الشاشة لا يتعدى 10 في المائة من مساحة دور تمارا فهي كانت البطلة الرئيسية في الأحداث وكان هناك بينهما قصة حب كبيرة وشد وجذب. وما يجعلني أشعر بالحيرة أن الشركة ظلت تلاحقني لمدة شهرين للموافقة على المشاركة بالمسلسل لأنني كنت وقعت على أداء دور «نازلي» في مسلسل «غراند أوتيل»، ولكنني وافقت بسبب إصرار محمد رمضان على أن أكون معه في المسلسل وبأنني البطلة أمامه.

* من الفنانة التي تعتبرينها منافسة قوية لك؟

– لا أعتبر أحدا ينافسني لأنني ببساطة لا يوجد أحد يشبهني. وأنا لا أشبه أحدا فكل فنانة لها جمهورها وحضورها عند الجمهور وتقدم أدوارها من وجهة نظرها هي.

* هل تعتبرين أنك حققت أحلامك على شاشة التلفزيون بعد نجاح مسلسل «الحصان الأسود»؟

– أحلامي كبيرة وعندي أفكار كثيرة أتمنى أن أقدمها خلال الفترة المقبلة على شاشة السينما والتلفزيون.

* ما جديد ياسمين صبري خلال الفترة المقبلة؟

– توجد أعمال كثيرة ولكنني أفضل الحصول على إجازة بعد المجهود الكبير في مسلسل «الحصان الأسود» بعدها أحدد العمل الذي سأعود به.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.