• العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

البطولة الرجالية سيطرت على أفلام عيد الفطر

المنافسة انحصرت بين خمسة أعمال

* يغرد فيلم «الأصليين» خارج السرب عن باقي الأفلام المعروضة ويعتمد بشكل كبير على البطولة الجماعية والإثارة والغموض.

القاهرة: سها الشرقاوي

منافسة قوية شهدتها دور العرض السينمائي في موسم عيد الفطر، انحصرت بين خمسة أفلام، وكان اللافت هيمنة البطولة الرجالية عليها، وتنوعت ما بين الأكشن والكوميدي والرومانسي. وبداية هذه الأعمال فيلم «هروب اضطراري»، الذي يعقد عليه الفنان أحمد السقا أملا كبيرا، ويعتمد على قصه مختلفة من خلال محام يتعرض لبعض الصعوبات، ويتورط في جريمة قتل تدفعه للهروب دائماً، كما تدور أحداث العمل حول مقتل نجل رجل أعمال وتشير أصابع الاتهام إلى شخصين كانت تربطهما علاقة به.

شارك في البطولة أمير كرارة وغادة عادل وفتحي عبد الوهاب وأحمد زاهر. والعمل من تأليف محمد سيد بشير، وإخراج أحمد خالد توفيق. كما ظهر فيه مجموعة من ضيوف الشرف منهم أحمد حلمي وعزت أبو عوف ومحمود حميدة وأحمد فهمي.

وتحت راية الأكشن أيضاً، ينافس الفنان محمد رمضان بفيلم «جواب اعتقال». ويناقش العمل قضية الإرهاب ويجسد «رمضان» شخصية «خالد الدجوي» وهو أحد الشباب الذين التحقوا بإحدى الجماعات الإرهابية، معتقداً أنه جهاد في سبيل الله، وعندما يحاول شقيقه الانضمام لهذه الجماعة يرفض ذلك، ويعمل على منعه من الانضمام، وبعد مقتل شقيقه على يد أحد أفراد هذه الجماعة يبدأ في سعيه للانتقام.

ويشارك في البطولة دينا الشربيني وإياد نصار وسيد رجب، والعمل تأليف وإخراج محمد سامي. وقد تعرض الفيلم إلى أزمة من الرقابة أثناء تصويره حيث اعترضت الرقابة على أحد المشاهد في الفيلم، وهو عبارة عن مشهد تنفيذ هجوم على مجموعه كبيرة من جنود الأمن المركزي.

أما الفنان تامر حسني فشارك بعمل رومانسي بعنوان «تصبح على خير»، ويلعب على أوتار المشاعر والأحاسيس في العلاقات الزوجية حيث يتناول الفيلم فكرة إيذاء المشاعر وذلك من خلال قصة ثلاثة شباب يتعرضون لمواقف صعبة ومحرجة، ويشارك في العمل درة ونور اللبنانية ومي عمر والفيلم من تأليف وإخراج محمد سامي.

ويدخل في المنافسة الفنان محمد هنيدي بالفيلم الكوميدي «عنتر ابن ابن ابن ابن شداد»، والذي يعيد روح الشخصية الأسطورية عنتر بن شداد وذلك من خلال شخصية حفيد عنتر، ويقع في غرام فتاة بدوية تقوم بدورها الفنانة «درة» التي تشاركه البطولة والتي تحاول أن تعيش نفس قصة حب عنترة وعبلة، وتحدث الكثير من المواقف الكوميدية بينهما. ويشارك في البطولة خالد سرحان وباسم السمرة ومن تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج شريف إسماعيل.
بينما يغرد فيلم «الأصليين» خارج السرب عن باقي الأفلام المعروضة والذي يعتمد بشكل كبير على البطولة الجماعية والإثارة والغموض ويقوم ببطولته ماجد الكدواني وخالد الصاوي ومنة شلبي ورجاء الجداوي والعمل من تأليف أحمد مراد وإخراج مروان حامد.
وتدور أحداثه حول شخصية سمير عليوة، رب أسرة صغيرة ويعمل موظفا ببنك لكنه يُفصل فجأة بعد قرار بتخفيض العمالة، ويتلقى سمير الصدمة ولم يستطع مواجهه أسرته البسيطة، فيحاول أن يبحث عن عمل آخر وتتوالى الأحداث. ويعد الفيلم ثاني تعاون بين المخرج مروان حامد والمؤلف أحمد مراد.
ومن جهته، قال الناقد الفني طارق الشناوي عن هذا الموسم: «أعتبر أن أفضل فيلم خلال هذا الموسم هو فيلم (الأصليين)، لأن فيه حالة من العمق رغم تحقيقه إيراداً ضعيفاً حتى الآن، مقارنة مع الأعمال المعروضة، إذ إن الفيلم الذي حقق إيرادات عالية هو فيلم (هروب اضطراري)»، مشيرا إلى مستوى التقنية والتكنيك في هذا الفيلم.

ويضيف الشناوي: «أما فيلم (جواب اعتقال) فأعتبره خطوة غير موفقة للفنان محمد رمضان وذلك لأنه يدخل في موضوع فكري متعلق بالجماعات الإسلامية المسلحة ويناقش الصراعات داخل هذه الجماعات، ومن الواضح أن هناك تدخلا رقابيا»، مشيرا إلى أنه يبدو أنه كانت هناك محاولة للوصول إلى منطقة متوسطة بين الرقابة وبين صناع العمل. وقال إن اللجوء لحذف بعض المشاهد ربما كانت حيلة لكنها اختصرت الكثير من قيمه العمل الفني.
أما فيلم «تصبح على خير»، فيعد الجزء الأول من الفيلم جيداً، ويدخل تحت مظلة الواقع الافتراضي، أما الجزء الثاني في الفيلم فأحيله إلى الواقع.
ويبقي الفنان محمد هنيدي بفيلمه خارج المنافسة، فالعمل «مهلهل» على مستوى الكتابة والإخراج. وفقد الفنان الكثير من طاقاته كفنان كوميدي والتواصل بينه وبين الجمهور بدا أقل من السابق.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.