يسرا لـ«المجلة»: شبعت تمثيل... ولا أحب البطولة المطلقة - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

يسرا لـ«المجلة»: شبعت تمثيل… ولا أحب البطولة المطلقة

يسرا

مسلسل «الحساب يجمع» رسالة تحذير للجميع

يسرا
يسرا

* تعرف يسرا كيف تحافظ على نجوميتها وبريقها الفني سواء على شاشة السينما أو التلفزيون التي أصبحت دائمة عليهما خلال السنوات الماضية.
* يسرا: قريباً ربما أقدم غنوة فردي، فأنا أعشق الموسيقى والغناء وأحب الفنان الشامل والحمد لله الجمهور يحبني وأنا أغني.

القاهرة: عصام الدين راضي

تعتبر النجمة يسرا جزءاً مهماً من تاريخ السينما منذ بداية الثمانينات حتى الآن. مجرد وجود اسمها على الحملة الترويجية لأي فيلم، يضمن لها حضوراً جماهيرياً كبيراً. استطاعت أن تحافظ على نجوميتها وبريقها الفني على مدى السنوات الطويلة الماضية. وظلت تجلس في مقدمة نجمات الصف الأول. لم تتراجع يوماً إلى الخلف…

تعرف يسرا كيف تحافظ على نجوميتها وبريقها الفني سواء على شاشة السينما أو التلفزيون التي أصبحت دائمة عليهما خلال السنوات الماضية، حيث قدمت هذا العام خلال شهر رمضان الماضي مسلسل «الحساب يجمع». المسلسل نال رضا الجمهور وحقق النجاح وسط المنافسة الشرسة بين الأعمال الدرامية الأخرى.
يسرا تستعد خلال الفترة المقبلة لدخول تجربة جديدة على شاشة التلفزيون من خلال برنامج «الموعد». وفي السطور التالية، حيث حاورتها «المجلة» نتعرف منها على تفاصيل كثيرة وما جديد برنامجها وأعمالها السينمائية والتلفزيونية.

* هل تقديمك لبرنامج تلفزيوني يمثل تجربة جديدة ومهمة ليسرا؟
– الهدف من البرنامج هو رؤية كل شيء في مصر بمناطقها وأماكنها السياحية بعين جديدة وبطريقة وزوايا مختلفة وتفكيرنا أن نقدمها لمصر لأننا لدينا أماكن كثيرة نحن كمصريين لا نعرف عنها شيئاً؛ فنحن لا نعرف سوى الأهرامات والأماكن السياحية المعروفة فقط، لكن الله أعطانا نعماً عظيمة جداً، فكانت الفكرة من البرنامج أنه لماذا لا نستفيد من هذه المناطق ولا نصورها ونبرزها للمصريين بشكل صحيح.

* لك تجربة سابقة التقديم في برنامج «بالعربي» منذ سنوات فما هو وجه الاختلاف بينه وبين برنامجك الجديد «الموعد»؟
– أنا هنا لن أقدم برنامجاً بالشكل التقليدي ولكننا سنقدم البرنامج من خلال عيون النجوم، الذين ستتم استضافتهم، أنا لا أريد الدخول في تفاصيل البرنامج لأنه ليس من حقي الحديث عنه إلا بعد بدء التصوير.

* ومتى سيتم عرض برنامج «الموعد»؟
– سنبدأ التصوير خلال الأيام المقبلة بعد حصولي على إجازة وبعد عودتي سنقرر موعد عرضه، أنا وفريق البرنامج وأتمنى أن يكتب لهذه التجربة النجاح.

* وما شكل ضيوف البرنامج؟
– فنانون من مصر ومن المنطقة العربية ومن دول العالم كلها، كي نعرض مصر عليهم ونرى كيف يشاهدونها، فأنا أعرف أن الأجانب يرون مصر أفضل منا، فالفنان روبرت دينيرو عندما جاء أحبها جداً ونفسه يحضر مرة أخرى ولم يشبع منها ودائماً يطلبون زيارتها.

* ما الرسالة التي أردت توصيلها في مسلسل «الحساب يجمع»؟
الشخص الذي يعمل معك في البيت يعرف عنك أكثر مما تعرف عن نفسك حتى لو كنت ذكياً وتخفي أي شيء، فهو أصبح يعرفك من طريقة نطقك لكلمة صباح الخير، تجد من يعمل لديك في البيت يعرف ما يدور في البيت، لأنهم يفهمون ويعرفون كل تفاصيلك، وأصبحوا جزءاً أساسياً في حياتك وأنت جزء من حياتهم وهذا هو الغرض من المسلسل. أردت أن أقول للجميع أن نأخذ الحذر ولا نترك الأمر دون حرص.

يسرا
يسرا

* هل العمل حقق النجاح المطلوب؟
– الحمد لله نال إعجاب الجمهور وكانت تصلني ردود الفعل عليه بشكل متواصل من الجمهور وأنا أحرص على هذا مع كل عمل أقدمه سواء على الشاشة الصغيرة أو الكبيرة أنزل إلى الشارع وألتقي مع الجمهور وأعرف رأيهم بشكل مباشر وهذا يساعد الفنان كثيراً؛ هل نجح في الوصول إلى الناس؟

* اسم المسلسل لماذا تغير من «سلم الخدامين» و«تحت أمر السيادة»، إلى «الحساب يجمع»؟ وهل هذا كان له تأثير على حدوث تشتيت لدى المشاهد؟
– أنا لم أحب اسم «سلم الخدامين» لأنه يحمل صورة عنصرية وطبقية ولم أحبه، وكان اسماً مؤقتاً، وبعد ذلك قمنا بتعديله إلى «تحت أمر السيادة»، وفي النهاية تم الاستقرار على «الحساب بجمع»… أعجبت بالاسم، وأعجب به أيضاً جمال العدل.

* تم عرض المسلسل على قناة وليدة تظهر للعام الأول ألم تترددي في هذا الأمر؟
– نعم ترددت… كنت خائفة وقلقة فعلا، ولكن هذا شغل المنتجين وليس لي الحق في تحديد جهة العرض، فمسلسل عادل إمام كان حصريا، وغالبية الأعمال عرضت حصريا، والقناة عرفت جيداً من الدراما التي قدمت عليها، والناس عرفت أن هناك قناة مهمة، وقدمت لهم باقة جيدة، فنهاية الموضوع لو بحثت على نجمك ستذهب إليه، ولن تنتظر أن يأتيك صدفة. وكنت أتمنى أن أكون على أكثر من قناة لكن هذا ليس من حقي، إلا أنني، أنا وجمال العدل، من أوائل من ابتدع العرض الحصري، وكان على قناة «mbc» في مسلسل «ملك روحي» وأيامها كان لا يوجد شيء اسمه حصري، ونجح المسلسل نجاحاً غير عادي.

* هل تحرصين على المشاركة في اختيار فريق العمل كما يفعل عدد كبير من النجوم؟
– عندما يكون هناك شيء يقترح على المخرج أكثر من خيار ونجلس وأرشح له، ونتناقش في الأمر لكنني لست من الفنانين الذين يحرصون على اختيار جميع الأبطال في العمل الذي يقدمونه… المخرج له رؤية وهو صاحب القرار الأخير.

* كيف وجدت أبطال العمل معك خاصة المطربة الشعبية بوسي التي تعد أول تجربة معها؟
– بوسي جميلة جداً وإنسانة وفنانة رائعة وتمثل دون مجهود وقتلتني من الضحك، وهناك مشاهد من المفروض تقديمها دون ضحك، فهي جميلة شخصياً وأداء ونفسياً… هي إنسانة حقيقية، وبكت من قلبها في آخر يوم تصوير، وملتزمة جداً كالسيف، أما كريم فهمي فهو أول مرة دخل علي لم أعرفه من تقمصه لشخصية كرم، وفوجئت به وأبهرني وهو ممثل ملتزم وخائف وقلق، وقلت له إنه لن يندم على الدور، وأنا على المستوى الشخصي شبعت تمثيل ولا أحب الظهور من الجلدة للجلدة ويهمني نجاح كل الشخصيات معي.

* هل لديك مشروع جديد في السينما خصوصاً أنك بعيدة عنها منذ فترة؟
– أتمنى أن أجد موضوعاً جديداً أقدمه، لكن حالياً أفكر أنا والنجم التونسي ظافر عابدين في تقديم عمل فني في السينما، ولكننا لم نستقر على عمل بعينه، لكن التفكير قائم بقوة، فظافر غير مستهلك وهو رجل عالمي ويجيد اختيار أعماله وله معجبات.

* هل الدراما التلفزيونية أخذتك أخيراً من السينما؟
– كل الممثلين السينمائيين اتجهوا للدراما التلفزيونية، خلال السنوات الأخيرة، ولست الوحيدة التي ابتعدت عنها، إذ إن طبيعة الأعمال التلفزيونية اختلفت كثيراً وأصبح هناك رؤية ومنافسة مثل الأعمال السينمائية وتشاهد العمل التلفزيوني كأنك في السينما والتصوير والموسيقى في الدراما… كل شيء اختلف. التغيير حدث منذ فترة كبيرة، وأنا أول من بدأته في مسلسل «خاص جداً» ووقتها أخذنا الشكل السينمائي في التلفزيون وأحدث نقلة وقتها.

* النجمة يسرا لها تجارب غناء ناجحة هل من الممكن أن تعيدين تجربة الغناء مرة أخرى؟
– طبعاً، وأنوي ذلك فعلياً، فطوال الوقت عندما ألتقي أنا وحميد الشاعري يقول إنه يبحث لي عن عمل غنائي نقدمه مرة أخرى معاً. وأعتقد أنه قريباً من الممكن أن أقدم غنوة فردي، فأنا أعشق الموسيقى والغناء وأحب الفنان الشامل والحمد لله الجمهور يحبني وأنا أغني.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.