مسؤول أميركي يرفض إنشاء وحدة أمن إلكتروني مع روسيا - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

مسؤول أميركي يرفض إنشاء وحدة أمن إلكتروني مع روسيا

مايك روجرز مدير وكالة الأمن القومي الأمريكية في كابيتول هيل يوم 7 يونيو حزيران 2017
مايك روجرز مدير وكالة الأمن القومي الأمريكية في كابيتول هيل يوم 7 يونيو حزيران 2017
مايك روجرز مدير وكالة الأمن القومي الأمريكية في كابيتول هيل يوم 7 يونيو حزيران 2017

أسبن: «المجلة»

رفض مايك روجرز مدير وكالة الأمن القومي الأميركية إنشاء وحدة أمن إلكتروني بين الولايات المتحدة وروسيا، وهو اقتراح لاقى انتقادات حادة من أعضاء كبار بالكونغرس كما تراجع الرئيس دونالد ترمب عنه بعد أن أبدى اهتماما بالأمر في البداية.

كانت وكالات مخابرات أميركية توصلت إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة العام الماضي بالتسلل إلى البريد الإلكتروني للديمقراطيين وتوزيع مواد دعائية عبر الإنترنت لمساعدة ترمب في التغلب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. ونفت موسكو التدخل في الانتخابات الأميركية وقال ترمب إن حملته لم تتواطأ مع روسيا.

وقال مبعوث رئاسي روسي الأسبوع الماضي إن موسكو وواشنطن تجريان محادثات لتشكيل مجموعة عمل مشتركة للأمن الإلكتروني. وقال روجرز في منتدى أسبن الأمني السنوي أمس السبت رداً على سؤال حول ما إذا كان إنشاء وحدة للأمن الإلكتروني مع الروس فكرة جيدة: «لست رجل سياسة… أقول إن الآن ليس على الأرجح الوقت المناسب للقيام بذلك».

ووفقاً لوكالة «رويترز» الإخبارية كان ترمب قال هذا الشهر إنه بحث فكرة إقامة مثل هذه المجموعة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة مجموعة العشرين في هامبورج. وانتقد جمهوريون كبار الفكرة وقالوا إنه لا يمكن الوثوق بموسكو وتراجع ترمب على ما يبدو عن الفكرة بعد ذلك وقال في تغريدة على «تويتر»: «حقيقة أني والرئيس بوتين بحثنا وحدة للأمن الإلكتروني لا يعني أني أعتقد أن ذلك يمكن أن يحدث… لا يمكن».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.