بيومي فؤاد : 2017 من الأعوام الفاشلة في حياتي الفنية - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

بيومي فؤاد : 2017 من الأعوام الفاشلة في حياتي الفنية

قال إنه لن يكرر تجربة المشاركة في عدة أعمال دفعة واحدة


القاهرة: سها الشرقاوي

* شاركت في أعمال أخرى لعلاقتي الشخصية بأبطالها كما حدث مع مسلسل «خلصانه بشياكة»… والصداقة من أهم العوامل التي شجعتني على المشاركة في العمل.

* أنا راضٍ عن المسلسلات التي شاركت فيه كافة، سواء كانت من بطولتي أو تلك التي ظهرت فيها كضيف شرف، وتلقيت ردود فعل إيجابية عن معظمها، ولا أحسب المسألة بعدد الأعمال التي أشارك فيها كما يشاع.

* ماذا عن مشاركتك في فيلم «الطيارة» الذي تقوم بتصويره الآن؟
– الفيلم سيكون مفاجأة لصناع السينما المصرية، حيث تتم الاستعانة بوحدات ديكور من الخارج لتنفيذ ديكور الطيارة وذلك بعد الاستعانة بطائرة حقيقية من شركة مصر للطيران لتصوير بعض المشاهد كي يخرج العمل بشكل حقيقي والعمل مختلف عن الأعمال الفنية التي تم تصويرها داخل طائرات، والآن فأقوم بتصوير أول مشاهدي في الديكور، ولا أريد أن أتحدث عن تفاصيل العمل وبالتحديد دوري، لأنه مفاجأة ومختلف عما قدمت من قبل، وجاري الآن اختيار باقي فريق العمل. والعمل من تأليف وليد الشهاوي وإخراج وليد الحلفاوي وقد تم اختيار البعض من النجوم المشاركين في الفيلم منهم سلوى خطاب ومحمود الجندي وإيهاب فهمي.

* لماذا وافقت على المشاركة في فيلم «هروب اضطراري» كضيف شرف؟

– أولاً، أنا سعيد لنجاح الفيلم وتصدره الإيرادات ويستحق كل هذه الحفاوة، والعرض لا يمكن رفضه، ويكفي أن العمل من إخراج المتميز أحمد خالد موسى، والذي عملت معه في أعمال درامية وكانت ناجحة، وأيضاً يشارك في بطولته أحمد السقا وغادة عادل وأمير كرارة وغيرهم من النجوم، كما تربطني علاقة قوية على المستويين الشخصي والمهني بصناع العمل واستمتعت كثيراً بهذا الظهور وشرفت بالعمل معهم. لقد ظهر في العمل مجموعة من ضيوف الشرف، منهم أحمد حلمي وأحمد زاهر ودينا الشربيني وعدد آخر من النجوم. وشاركت في أعمال أخرى لعلاقتي الشخصية بأبطالها كما حدث مع مسلسل «خلصانه بشياكة» بطوله أحمد مكي وهشام ماجد وشيكو، الصداقة من أهم العوامل التي شجعتني على المشاركة في العمل، فقد شاركتهم من قبل الكثير من الأعمال الفنية سواء التلفزيونية أو السينمائية وحققت معهم نجاحاً كبيراً.

الفنان بيومي فؤاد مع نرمين ماهر

* سبعة أعمال درامية دفعه واحدة بالموسم الرمضاني الدرامي؟ ما تقييمك لمشاركتك؟
– أنا راضٍ عن كافة المسلسلات التي شاركت فيه، سواء كانت من بطولتي أو ظهوري كضيف شرف، وتلقيت ردود أفعال إيجابية عن معظمها، ولا أحسب المسألة بعدد الأعمال التي أشارك فيها كما يشاع، ولكن عندما يأتيني عرض من فريق عمل أتمنى العمل معه أوافق على الفور حتى لو كان العرض مشهداً واحداً فقط، وأحب دائماً أن أنتمي إلى الأعمال الناجحة، خصوصاً أنه توجد أعمال لا يمكن أن أرفض المشاركة فيها كضيف شرف، منها على سبيل المثال «هربانه منها» للفنانة ياسمين عبد العزيز، ومسلسل «الحصان الأسود» لأحمد السقا، و«في الـ لا لالاند» للفنانة دنيا سمير غانم، وغيرها من الأعمال.

* لماذا كانت أغلب مشاركاتك هذا العام تدور في الإطار الكوميدي؟

– بالفعل لا يوجد تنوع في اختياراتي هذا العام، رغم أني قدمت شخصية «الحاج أنس» بمسلسل «الحلال» الذي شاركت في بطولته سمية الخشاب، وهذه الشخصية أتعبتني وبذلت فيها مجهوداً كبيراً لمساحة الدور، وأيضاً لاختلاف الشخصية عما قدمت من قبل، ورغم ذلك كانت تدور في إطار كوميدي بسيط ولطيف، لذلك أعتبر نفسي سيئ الحظ في عام 2017 ومن السنوات الفاشلة في حياتي العملية لعدم التنوع، فمنذ عام 2013 حتي العام الماضي كنت أقدم مجموعة من الأدوار المتنوعة بين التراجيدي والاجتماعي والكوميدي، خاصة أنني في هذا العام اشتركت في 7 أعمال تدور جميعها في الإطار الكوميدي ولم يعرض عليّ دور واحد تراجيدي.

* ما آخر تطورات القضية المقامة من نقابة التمريض ضد مسلسلك «شاش في قطن»؟
– هذه القضايا تقام من أجل الشهرة، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يخرج فيها بعض المسؤولين عن المهن ليشنوا هجوماً على الأعمال الدرامية، وفي كل عام نجد أصواتاً تدافع عن مهن بعينها، رغم أن الجميع يعلم أن كل المهن بها الصالح والطالح، واستغربت من الهجوم على المسلسل وإننا جميعاً نعلم أن التمريض ضعيف بمصر، فقد قدمت مسلسلاً كوميدياً ليس له علاقة بأي شيء يحدث على أرض الواقع، وكان المفروض أن يغضب من محتوى المسلسل فئة الأطباء لأن أحداث العمل قدمت نماذج سيئة للأطباء، فهناك مبالغة كبيرة بالمسلسل في تناول الموضوعات لأنني أبحث عن الكوميديا وإبعاد الجمهور عن الهموم والمشكلات، والنماذج التي قدمت بالمسلسل أغلبها من وحي خيال المؤلف والهدف منها إضحاك الجمهور لا نقصد إهانة نقابة التمريض وللممرضات كل الاحترام والتقدير.

* ماذا عن تصريحك بأنك تنوي عدم المشاركة في موسم رمضان الدرامي القادم إلا في عمل فني واحد فقط؟
– بالفعل اتخذت هذا القرار بعد دراستي لجميع تجاربي الماضية، وتوصلت إلى أنني لن أكرر تجربة المشاركة في أعمال عدة خلال موسم واحد، وإنما سأكتفي بعمل فني واحد فقط، وجاء القرار نتيجة شعوري بأن شركات الإنتاج تعمل على تهميشي في الدعاية الخاصة بالأعمال التي أشارك فيها بحجه مشاركتي في أكثر من مسلسل بموسم واحد.

* ماذا عن الفيلم الذي يعكف على كتابته الفنان أحمد فهمي لتقوم ببطولته؟

– ما زال في المراحل الأولى للتحضير ولم ينته بعد من كتابه السيناريو، وحتى الآن لم نستقر على الفنانين المشاركين في العمل، بالإضافة إلى أنني أقوم بقراءة الكثير من السيناريوهات الأخرى.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.