بابا الفاتيكان استعان بمحللة نفسية «لتفسير الأحداث» - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

مباشر

بابا الفاتيكان استعان بمحللة نفسية «لتفسير الأحداث»

فرنسيس الأول مر بمرحلة صعبة وخضع للعلاج وهو في عمر 42 عاماً

بابا الفاتيكان فرانسيس الأول الأربعاء الماضي في الفاتيكان (أ.ف.ب)

لندن: «المجلة»

كشف فرنسيس الأول، بابا الفاتيكان، أن محللة نفسية يهودية كانت تساعده، في وقت، كان يحتاج فيه إلى «تفسير الأحداث».
وأضاف زعيم الكاثوليك، البالغ عددهم 1.2 مليار شخص في العالم في كتاب فرنسي، من المقرر أن يتم نشره في السادس من سبتمبر (أيلول)، أنها «كانت طيبة جداً ومهنية جداً، ساعدتني كثيراً في لحظة من حياتي، عندما كنت أحتاج لتفسير الأحداث».
وتابع: «بعد ذلك في يوم ما بينما كانت على وشك الموت، اتصلت بي، ليس للحصول على القربان المقدس نظراً لأنها يهودية، لكن من أجل حوار روحي».
وتم الكشف عن مقتطفات من الكتاب «البابا فرنسيس: السياسة والمجتمع… محادثات مع دومينيك والتون» أخيراً في وسائل الإعلام الفرنسية، بما في ذلك صحيفة «لا كروا» الكاثوليكية.
ويستند الكتاب، الذي كتبه خبير علم الاجتماع المشهور، دومينيك والتون، إلى 12 مقابلة شاملة، تم إجراؤها خلال فترة 12 شهراً، بدءاً من فبراير (شباط) 2016. حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وقال فرنسيس لوالتون، إنه خضع للعلاج لمدة 6 أشهر وهو في عمر 42 عاماً في ذلك الوقت، في عامي 1979 – 1978، كانت الأرجنتين مسقط رأسه تخضع لنظام عسكري وكان البابا ينهي تفويضه، بوصفه زعيماً محلياً لليسوعيين.
ومن المعروف أن تلك الفترة كانت صعبة لفرنسيس، الذي اضطر للعمل في ظل ديكتاتورية وحشية. واتهمه البعض بالتواطؤ مع النظام، لكن الكثيرين نفوا تلك المزاعم بوصف أن لا أساس لها من الصحة.

Previous ArticleNext Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.