كندا تجهز ملاجئ شتوية أمام تدفق المهاجرين بعد انتخاب ترمب - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

مباشر

كندا تجهز ملاجئ شتوية أمام تدفق المهاجرين بعد انتخاب ترمب

7 آلاف عبروا الحدود مشياً من نيويورك إلى كيبيك

مسيرة احتجاجية في لوس أنجليس الجمعة تحسباً لقرار يتوقع أن يصدره الرئيس الأميركي دونالد ترمب ويقضي بإنهاء اتفاقية «داكا» التي أقرها أوباما ومنح بموجبها 800 ألف مهاجر حق الإقامة في أميركا (أ.ف.ب)


لندن: «المجلة»

تستعد كندا لمواجهة استمرار عبور المهاجرين لحدودها من الولايات المتحدة لعدة أشهر، وقد بدأت بتجهيز مراكز مؤقتة للتعامل مع الأزمة في الشتاء، بحسب ما أعلن المسؤولون الجمعة.
وفيما يقترب الشتاء القارس، وجهت الحكومة نداءات عاجلة لشراء منازل متنقلة، وتم إيواء عدد كبير من المهاجرين الذين يتجاوزون 7 آلاف وعبروا الحدود مشياً من ولاية نيويورك إلى مقاطعة كيبيك منذ الأول من يوليو (تموز)، في مخيمات أقامها الجيش قرب الحدود.
ومعظم الواصلين الجدد هم من هايتي يواجهون خطر الطرد من الولايات المتحدة عندما تنتهي في نهاية العام تصاريح اللجوء المؤقت التي منحت لهم في أعقاب الزلزال المدمر عام 2010. حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وبدأت موجة الهجرة إلى كندا عقب انتخاب دونالد ترمب رئيساً للولايات المتحدة العام الماضي، حيث عبر الآلاف إلى مقاطعة مانيتوبا في صقيع الشتاء.
وتوفيت امرأة قبل وصول الحدود فيما بترت أصابع رجلين بسبب الصقيع خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر في الحقول والغابات المغطاة بالثلوج.
ونقل آخرون إلى الملعب الأولمبي في مونتريال وإلى أماكن أخرى حتى إيجاد مراكز إيواء أفضل.
وقال وزير النقل مارك غارنو الذي يرأس أيضاً وحدة للتعامل مع تدفق المهاجرين: «تلك الخيام مزودة بمدفئات، لكنّ لدينا شتاءً قارساً جداً في هذه البلاد».
وأضاف: «ولهذا وكإجراء احترازي، ننظر في احتمال استخدام مقطورات… التي هي أكثر متانة لإيواء الأشخاص في أجواء أكثر برودة».
وانخفضت درجات الحرارة في شرق كندا إلى 6 درجات مئوية ليلاً في أواخر أغسطس (آب)، ويمكن أن تنخفض أكثر في الأسابيع المقبلة.
وبحسب الطلب، فإن المقطورات يجب «أن تكون مريحة في كل الفصول» وجاهزة في غضون 6 أسابيع من منح العقد. ويغلق باب تقديم العروض في 5 سبتمبر (أيلول).
والمنازل المتنقلة ستستخدم لإيواء 200 شخص في سان – برنارد – دو – لاكول في كيبيك، على بعد 60 كلم جنوب مونتريال.
Catchline

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.