الولايات المتحدة تنسحب من الـ«يونيسكو» - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار, مباشر

الولايات المتحدة تنسحب من الـ«يونيسكو»

منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة تعاني مالياً

صورة أرشيفية لشعار اليونيسكو(أ.ف.ب)

لندن: «المجلة»

أعلنت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، الخميس، أن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت المنظمة بإنهاء عضويتها.
وأعربت بوكوفا عن ” خالص أسفها ” لهذا القرار ، كما قالت إنها مقتنعة أن ” اليونسكو لم تكن ذات أهمية كبيرة للولايات المتحدة ، أو أن الأخيرة تمثل أهمية لليونسكو” وذلك في ظل تصاعد التطرف والإرهاب في العالم.
وقد دأب الرئيس الأميركي دونالد ترمب على انتقاد الأمم المتحدة وشكا من تكلفة مشاركة الولايات المتحدة في بعض المؤسسات التابعة لها وجدواها.
وقال ثلاثة دبلوماسيين إن الولايات المتحدة ستعلن قرارها في الأيام المقبلة. وكانت واشنطن ألغت مساهمتها الكبيرة في موازنة الـ«يونيسكو» عام 2011 احتجاجا على قرار منح الفلسطينيين العضوية الكاملة في المنظمة.حسب «رويترز».
وفي وقت سابق اليوم قالت مجلة «فورين بوليسي» إن واشنطن ستنسحب رسميا بعد أن يختار المجلس التنفيذي لـ«يونيسكو» مديرا عاما جديدا يوم الجمعة.
وأضافت أن القرار يهدف إلى توفير الأموال والاحتجاج على ما تعتقد الولايات المتحدة أنه موقف مناهض لإسرائيل من جانب المنظمة.
وتقدم الولايات المتحدة نحو 80 مليون دولار سنويا للمنظمة تمثل نحو خمس ميزانيتها ولها صوت في المجلس ومن المتوقع أن تحتفظ بوضع المراقب في المنظمة.
وقال دبلوماسي في المنظمة: «غياب الولايات المتحدة أو أي دولة كبرى لها نفوذ كبير يمثل خسارة. والأمر لا يتعلق فقط بالمال بل بنشر مُثل تعتبر حيوية لدول مثل الولايات المتحدة مثل التعليم والثقافة».
ولأسباب مختلفة لم تسدد كل من بريطانيا واليابان والبرازيل حصصها في ميزانية عام 2017.
وبعد انتهاء ثلاث جولات من التصويت السري الذي قد يستمر حتى يوم الجمعة تصدر المرشح القطري حمد بن عبد العزيز الكواري والمرشحة الفرنسية أودري أوزلاي السباق للفوز بأعلى منصب في الـ«يونيسكو» وجاءت المرشحة المصرية مشيرة خطاب في المركز الثالث بينما جاء مرشحان آخران في ذيل القائمة.
والمنظمة التي بدأت عملها عام 1946 مشهورة بتحديد مواقع التراث العالمي مثل مدينة تدمر السورية.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.