اختفاء مهندس ألماني و3 أتراك جنوب ليبيا

فقدان أثر الخبراء الأجانب على الطريق بين مطار الأوباري ومحطة الكهرباء

صيادون ليبيون يركنون زورقهم في مطار طرابلس الجمعة(رويترز)



لندن: المجلة

أفاد مسؤول أمني ليبي أمس (الجمعة)، أن مهندساً ألمانياً و3 أتراك يشاركون في بناء مصنع كهربائي في جنوب ليبيا، فُقد أثرهم في منطقة الأوباري.

وقال المصدر، طالباً عدم الكشف عن اسمه، إن المهندس الألماني الذي يعمل مع شركة «سيمنز» والأتراك الثلاثة وهم مهندس وفنيان يعملون مع شركة أنكا التركية، فقدوا على الطريق بين مطار الأوباري ومحطة الكهرباء. وتبعد الأوباري نحو ألف كيلومتر عن العاصمة طرابلس.

وأضاف: «في الوقت الراهن، لا يمكننا الحديث عن خطف. لم نتلقَّ إعلان مسؤولية. والتحقيق جارٍ».

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، تعرض عدد من العاملين الأجانب والبعثات الدبلوماسية في ليبيا لهجمات وعمليات خطف نفذتها فصائل مسلحة أو تنظيم داعش.

وعلى الرغم من طرد تنظيم داعش من معقله في سرت في نهاية 2016، فإنه لا يزال ناشطاً في ليبيا، حيث تبنّى مسؤولية عدة اعتداءات.


اشترك في النقاش