الشرطة الأسترالية: متعاطف مع «داعش» خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

الشرطة الأسترالية: متعاطف مع «داعش» خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة

جريج هود كبير مفتشي شرطة فيكتوريا بملبورن (غيتي)جريج هود كبير مفتشي شرطة فيكتوريا بملبورن (غيتي)
جريج هود كبير مفتشي شرطة فيكتوريا بملبورن (غيتي)جريج هود كبير مفتشي شرطة فيكتوريا بملبورن (غيتي)
جريج هود كبير مفتشي شرطة فيكتوريا بملبورن (غيتي)

ملبورن: «المجلة»

اعتقلت الشرطة الأسترالية (الاثنين)، رجلاً متعاطفاً مع تنظيم داعش، بعدما اكتشفت أنه يخطط لتنفيذ اعتداء كارثي ليلة رأس السنة في ملبورن.
وقالت الشرطة الثلاثاء، إنها اعتقلت المشتبه فيه البالغ 20 عاماً والمولود في أستراليا لأبوين صوماليين، بعدما اكتشفت خططه لشراء سلاح وإطلاق النار على الحشود خلال ليلة رأس السنة في ملبورن، موضحة أن الشاب اعتقل خلال عملية للشرطة دهمت خلالها منزلاً في ويريبي إحدى ضواحي ملبورن جنوب أستراليا.

وأوضح نائب رئيس شرطة ولاية فيكتوريا وعاصمتها ملبورن شين باتون،- وفقا لوكلة الانباء الفرنسية – أن الرجل «متعاطف مع داعش»، وأن الهجوم الذي خطط له كان سيشكل على الأرجح اعتداءً «كارثياً».
وأشارت الشرطة إلى أن المشتبه به تصفّح دليلاً على الإنترنت من إنتاج تنظيم «القاعدة» حول كيفية استخدام أسلحة نارية وارتكاب اعتداءات، لكن تم القبض عليه قبل تمكنه من شراء بندقية آلية. وأضاف باتون: «كان يعتزم استخدام سلاح ناري لإطلاق النار على أكبر عدد ممكن من الناس في فيدريشن سكوير ليلة رأس السنة».

وتقع فيدريشن سكوير (ساحة الاتحاد) في قلب ملبورن قرب محطة فليندرز ستريت للسكك الحديد وكاتدرائية سانت بول. وهي إحدى الأماكن الرئيسية في ملبورن، ويحتشد فيها الناس في 31 ديسمبر (كانون الأول) احتفالاً بحلول العام الجديد.
وتابع باتون «من المقلق جداً بالنسبة لنا أن تكون هناك خلال موسم العطلات (….) مؤامرة محتملة لارتكاب عمل إرهابي».
ورفعت أستراليا في سبتمبر (أيلول) العام 2014 مستوى التحذير من عمل إرهابي، وسط مخاوف من أن يشن أفراد هجمات متأثرين بمنظمات إرهابية مثل «داعش».
وقالت السلطات الأسترالية إنه تم منع 13 هجوماً على الأقل خلال الأعوام الأخيرة.

Previous ArticleNext Article
المحرّر السياسي

يتابع الشأن السياسي ويرصد الأخبار والتحولات السياسية في الوطن العربي والعالم. السياسة عند المحرّر السياسي ليست نقل الخبر فقط بل تتعداها الى ما راء الخبر.. كل خبر لا يرتبط بحياة الأفراد والشعوب والأمم لا يصلح أن يكون مادة جديرة بالتحليل أو المتابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.