تركيا تشتري بطاريتي صواريخ سطح - جو من روسيا - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار, مباشر

تركيا تشتري بطاريتي صواريخ سطح – جو من روسيا

الإفراج عن إعلامي من بين العشرات الذين يحاكمون بـ«تهم إرهابية» في إسطنبول

صورة أرشيفية لصواريخ إس 400 والتي أعلنت تركيا الجمعة شراءها من روسيا (أ.ب)

المجلة: لندن

أعلنت وكالة الصناعات الدفاعية التركية الجمعة أن تركيا ستشتري بطاريتي صواريخ سطح – جو من طراز (إس – 400) من روسيا في إطار اتفاق وقعته اليوم الجمعة مع روسيا ستتسلم بموجبه أول دفعة في الربع الأول من عام 2020.
وأضافت الوكالة في بيان أن جنودا أتراكا سيقومون بتشغيل أنظمة الدفاع تلك بدلا من مستشارين روس، وقالت إن الاتفاق تضمن بنودا بشأن التعاون في مجال اكتساب التكنولوجيا والتطوير المشترك. حسب رويترز.
ومن جانب آخر، أمرت محكمة في إسطنبول الجمعة بالإفراج المشروط عن محاسب في صحيفة «جمهورييت» المعارضة، بعد 267 يوما أمضاها في السجن بتهم متصلة بمحاولة الانقلاب في يوليو (تموز) 2016، على ما أعلنت الصحيفة التركية على موقعها.
ويحاكم بالإجمال 17 شخصا، بين مدير وصحافي وموظف حالي أو سابق في الصحيفة المعارضة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بتهم «أنشطة إرهابية» في قضية تعكس المخاوف من تدهور حرية الصحافة في تركيا.
أوقف إمري إيبير في 7 أبريل (نيسان) وأودع السجن بعد عشرة أيام تقريبا، وهو يحاكم بتهمة الانتماء إلى شبكة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقره بتدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016 وينفي ذلك على الدوام.
واتهم المحاسب خصوصا بتنزيل تطبيق بايلوك للرسائل النصية المشفرة وتعتبره السلطات وسيلة الاتصال الفضلى لدى الانقلابيين.
لكن مدعي عام أنقرة أعلن في الأسبوع الجاري أن 11480 شخصا أنزلوا تطبيق بايلوك بغير علمهم فيما كانوا يسعون إلى تنزيل تطبيقات هاتفية أخرى، ورأى في ذلك تكتيكا تعتمده شبكة غولن للتغطية على هوية مستخدمي التطبيق الفعليين. وعلى ضوء هذا الإعلان أمرت المحكمة بالإفراج المشروط عن إيبير بحسب «جمهورييت».
وأعلن مدعي عام أنقرة أن نحو ألف شخص أوقفوا للاشتباه في استخدامهم بايلوك قد يفرج عنهم، بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.
وما زال ناشر «جمهورييت» أكين أتالاي ورئيس تحريرها مراد صابونجو والصحافي الاستقصائي فيها أحمد شيك قيد التوقيف. حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وتثير محاكمة طاقم «جمهورييت»، التي تعقد جلستها المقبلة في 9 مارس، قلق الشركاء الغربيين لتركيا بعد توقيف أكثر من 55 ألف شخص بموجب حالة الطوارئ السارية منذ محاولة الانقلاب.
ووردت تركيا في المرتبة 155 على 180 في تصنيف حرية الصحافة الذي تصدره منظمة مراسلون بلا حدود غير الحكومية.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.