محمد المجذوب: أحب اللون الخليجي بشكل لا يوصف - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

محمد المجذوب: أحب اللون الخليجي بشكل لا يوصف

قال في حوار مع «المجلة» إنه يحضّر لأغنية جديدة بعد «هزة أرضية»

محمد المجذوب
محمد المجذوب
محمد المجذوب

بيروت: نور الهدى

* أتمنى أن يعود السوريون جميعًا إلى بلدهم الأم… «وما في أغلى من الوطن».

نجمٌ من طفولته، سوري الهوية، لبناني الهوى. انطلق من برامج الهواة بعمر السادسة عشرة، يعد من أصغر نجوم العالم العربي، لمع نجمه من بداياته. ورغم كل شيء حافظ على جوهر صوته. وبشهادة أهل الفن والصحافة صوته من أجمل أصوات العالم العربي، صوت حنون قوي رائع. أغانيه من بداياته حتى اليوم تعتبر الأجمل، والأغنية التي لا تموت، فهو نجم إن غاب وإن حضر لا يموت. نجم من الصعب أن يتكرر. عريس العام خص «المجلة» بحديث شيَق إذا صحَ التعبير. محمد المجذوب بين الحب والزواج بين جديده وقديمه بحوار مع «المجلة».

* ما هو جديدك الذي تحضّر له؟

– أحضر لأغنية جديدة بعد الأغنية التي أطلقتها مؤخرًا «هزة أرضية». متحمس جدًا لأغنيتي الجديدة، ستكون باللهجة البيضة من كلمات مازن ضاهر وألحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ وهناك أعمال كثيرة قيد التحضيرلن أتحدث عنها قبل التأكد منها.

* ماذا عن تصوير «هزة أرضية»؟

– من الممكن تصويرها ومن الممكن لا، وفي حال تصويرها من المرجح التعامل مع مخرجة جديدة لديها أفكار رائعة ومختلفة، في الحقيقة شغفي وحبي لأغنيتي الجديدة ليس باستطاعتي التفكير في الكليب. بالإضافة إلى ذلك تركيزي على الأغنية المصرية بين الحين والآخر بناء على حب الناس في مصر وهذا ما تفاجأت به. وخاصة أغنية «رد اعتبار» التي لاقت نجاحا باهرا وغير مألوف.

* بعد ألبومك المصري، هل يمكن أن تحضّر ألبوما باللهجة الخليجية؟

– أتمنى ذلك، أحب اللون الخليجي بشكل لا يوصف، وأحب غناءه جدا لأنني بطبعي أحب الأشياء الصعبة وهذا اللون يستفزني. والمقام اليمني والخليجي لون رائع. وأريد جدا خوض هذه التجربة.

* سبق وصرحت أن إنتاج أعمالك إنتاج خاص أين هي شركات الإنتاج؟

– ما في شركات إنتاج… قليلة جدًا. لا وجود لشركات الإنتاج في حياتي. «روتانا» هي من وقفت إلى جانبي في البداية وهذا شيء طبيعي ولا أستطيع نكران الجميل لأن هذا ليس من شيمي. كان من المفروض العمل أكثرمعي وعلى موهبتي ولكن مروا بظروف وتوقفوا عن العمل قليلاَ، بالنسبة لي أحترم جهودهم بحقي وبحق فني. أنتجوا لي أعمالا ما زالت أصداؤها حتى اليوم مثل «الله شو بحبك» وغيرها. أما تجربتي مع «عنود للإنتاج» فكانت فاشلة جدا، مع أن العلاقة جيدة بيننا ومبنية على الاحترام المتبادل بين الطرفين. ولكن للأسف لم يحالفنا الحظ بالتعاون. لم أتوفق بشركات الإنتاج، ولكن إن شاء الله هناك شركة جديدة ومن المفترض أن يكون هناك تعاون بيننا وأنا متفائل جدا وهذه هي المرة الأولى التي أصرح فيها عن هذا الموضوع.

* هل ما زلت هاوياً للتمثيل وبانتظار الفرصة المناسبة؟

– أحب التمثيل جدا، عرضت علي أعمال كثيرة ورفضتها. لدي موهبة بالغناء ولدي الثقة الكاملة بها أما فيما يخص التمثيل فلا أعلم بقدر الموهبة التي في داخلي أخاف أن أفشل خاصة عندما رأيت فشل بعض المغنين في التمثيل. من الصعب عدم تقبل الناس لي وأن تكون خطوة إلى الوراء في مسيرتي. يمكن أن تكون متاحة قريبا ولكنني غير مستعد في الوقت الحالي. المخرج فادي حداد وبعض أهل المهنة أشادوا بموهبتي وبأنني ممثل خطير.

* هل ستكون عريس 2018؟

– إن شاء الله يا رب… نحن أعلنا خطوبتنا منذ نحو العامين. ونحن نحضر سويًا لهذه الخطوة وهي خطوة مهمة جدا وتعني لي الكثير. ولكن هناك ارتباطات وتحضيرات والتزامات بالعمل وأنا أريد الانتهاء من تلك الارتباطات لأتفرغ قليلاً للزواج. إن شاء الله قريبًا!

* مَن من الفنانين سيغنون في حفل زفاف محمد المجذوب؟

– كتار… الكثير من الفنانين، وإذا صح التعبير إخوتي من الفنانين من حبيب قلبي ملحم زين، آدم، والكثير من النجوم السوريين، فهم جميعا أصدقائي وأحبائي.

* بدأت في الفن بسن صغيرة جدًا هل يمكن أن يشعرك الفن بالملل؟

– الملل شيء صعب. الفن بالنسبة ليس مجرد مهنة هو حب وشغف. العود لا يفارقني، الموسيقى شيء يجري بدمي. هذا ما أحبه جدًا في حياتي، وعشقي للفن هو ما يجعلني أستمر بالعطاء وتقديم أعمال رائعة والتميز بها.

* صرحت في السابق أن من نسي محمد المجذوب لن ينساه مجددًا؟ ما الذي تحضر له؟

– غبت عن الساحة الفنية مرة واحدة وذلك بالأوضاع التي مرت بها سوريا. أتعبتني نفسيًا وكانت فترة صعبة جدا. وأيضًا غيابي كان أيضًا بعدم وجود شركات الإنتاج. الحمد لله اليوم أنا موجود، وملاحظة لو كان فنان آخر تعرض لتلك الفترة من الغياب كان قد اتنسى. أنا عدت من أجل الناس ومحبتهم لي. اليوم نشهد زحمة فنية والغياب أصبح صعبا جدًا. واليوم نحن أمام جيل لا يقدر الفن كما يجب وهذه مشكلة حتى الذوق العام اختلف إلى حد ما.

* من هو الصوت الذي تفضل مشاركته بديو غنائي؟

– أحب صوت شيرين عبد الوهاب جدًا، وهو من الأقرب إلى قلبي، أتمنى ذلك، ولكن أعتقد أنه صعب جدًا. فكرة الديو واردة إن شاء الله خير. شيرين من أقرب الأصوات إلى قلبي، وهي حالة استثنائية بفنها وإحساسها.

* كلمة أخيرة لسوريا…

– سعيد بأن الوضع إلى الأفضل وأن الوضع يتحسن وأتمنى أن يعود السوريون جميعًا إلى بلدهم الأم. «وما في أغلى من الوطن»…

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.