شقيقة كيم جونغ أون ستزور كوريا الجنوبية في زيارة تاريخية - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

شقيقة كيم جونغ أون ستزور كوريا الجنوبية في زيارة تاريخية

الألعاب الأولمبية دفعت باتجاه تقارب سريع في شبه الجزيرة الكورية

لندن – «المجلة»

تزور شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون كوريا الجنوبية هذا الأسبوع لمناسبة حضور ألعاب بيونغ تشانغ الأولمبية التي تستضيفها جارتها الجنوبية، وهو ما يسجل أول زيارة على الإطلاق لأحد أفراد السلالة الحاكمة في بيونغ يانغ للجنوب.
وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، ذكرت وزارة التوحيد أن كيم يو – جونغ، العضو البارز في حزب العمال الحاكم، ستشارك في وفد رفيع المستوى يصل كوريا الجنوبية الجمعة ويترأسه الرئيس الفخري لكوريا الشمالية.
وتقسم المنطقة معزولة السلاح الكوريتين منذ انتهاء الحرب الكورية العام 1953. وأدى سعي بيونغ يانغ للحصول على أسلحة نووية لتعرضها لسلسلة متواصلة من عقوبات مجلس الأمن الدولي.
وتصاعد التوتر بشكل كبير العام الفائت إذ أجرت كوريا الشمالية اختبارا نوويا سادسا هو الأقوى لها، وعدة تجارب صاروخية من بينها اختبار صواريخ باليستية عابرة للقارات قادرة على بلوغ الأراضي الأميركية.
وعلى الأثر، قادت الولايات المتحدة الجهود لتشديد العقوبات المفروضة ضد كوريا الشمالية في مجلس الأمن والتي تهدف إلى زيادة الضغوط على نظام كيم جونغ أون من أجل دفعه للجلوس إلى طاولة المفاوضات.
لكن الألعاب الأولمبية دفعت باتجاه تقارب سريع في شبه الجزيرة الكورية.
وقال يانغ موو – جين الأستاذ في جامعة دراسات كوريا الشمالية في سيول لوكالة الصحافة الفرنسية إنه «مهم جدا أن يذهب عضو في عائلة كيم إلى الجنوب لأول مرة في التاريخ».
ومن المحتمل أن تلتقي كيم رئيس كوريا الجنوبية مون جاي – إن وتسلمه رسالة شخصية من شقيقها يعبر فيها عن أمنياته باستضافة ناجحة للألعاب الأولمبية ورغبته في تحسين العلاقات بين الكوريتين، على ما أضاف.
وتابع أن الزيارة «ستمثل الخطوات الأولى لكيم يو جونغ على المسرح الدولي»، وأضاف أن «شقيقها يعتبرها إحدى أقوى الشخصيات في كوريا الشمالية».
وتم ترقية كيم يو – جونغ، التي يعتقد أن عمرها يبلغ 30 عاما، في أكتوبر (تشرين الأول) الفائت لتصبح عضوا مناوبا في المكتب السياسي للحزب الحاكم، وهي هيئة اتخاذ القرار الحزبية التي يترأسها كيم جونغ أون نفسه.
وشوهدت مرات كثيرة ترافق شقيقها في «رحلاته الميدانية التوجيهية» ويعرف عنها مشاركتها في عمليات الدعاية الحزبية.
ويشارك نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في حفل افتتاح الألعاب الأوليمبية الجمعة في بيونغ تشانغ وهو لم يستبعد الاجتماع بمسؤولين من كوريا الشمالية.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.