واشنطن تطالب بـ«وقف فوري» للهجمات على المدنيين السوريين - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

مباشر

واشنطن تطالب بـ«وقف فوري» للهجمات على المدنيين السوريين

أكثر من 200 مدني قتلوا في أربعة أيام من الغارات العنيفة

لندن: «المجلة»

طالبت الولايات المتحدة الخميس النظام السوري والقوات الروسية بوقف ضرباتهم الجوية الأخيرة والهجمات الكيماوية المفترضة على مدنيين سوريين محاصرين.
وفي بيان لوزارة الخارجية، أيدت واشنطن دعوة الأمم المتحدة لوقف لإطلاق النار في الغوطة الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة، وطالبت بأن تقوم موسكو بضبط حليفها النظام السوري.
ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 200 مدني قتلوا في أربعة أيام من الغارات العنيفة لقوات النظام التي استهدفت الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة هيذر نويرت: «يجب وقف هذه الهجمات فورا».
وأضافت: «إن الولايات المتحدة قلقة للغاية بإزاء تصاعد العنف في إدلب والغوطة الشرقية بريف دمشق ومناطق أخرى في سوريا مهددة بالضربات المستمرة للنظام والقوات الروسية».
وتابعت: «مرة أخرى نشعر بالقلق إزاء تقارير مروعة مؤخرا عن استخدام نظام الأسد أسلحة كيميائية ولتصعيد عمليات القصف التي أسفرت عن عشرات القتلى المدنيين في الساعات الـ48 الماضية».
ويعتقد مسؤولون أميركيون أن سوريا استخدمت الكلور كسلاح كيميائي غير مشروع في الهجمات الأخيرة على الغوطة وسواها.
وقالت نويرت أيضا: «إن الولايات المتحدة تؤيد دعوة الأمم المتحدة لوقف أعمال العنف لشهر للسماح بتسليم المساعدات الإنسانية والإجلاء الطبي العاجل لأكثر من 700 مدني في الغوطة الشرقية.
وتابعت: «على روسيا أن تستخدم نفوذها لدى دمشق لضمان أن يسمح النظام السوري فورا للأمم المتحدة بتقديم مساعدة حيوية لهؤلاء الأشخاص الضعفاء جدا».
لكن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبنزيا” اعتبر من نيويورك أن دعوة الأمم المتحدة «غير واقعية»، مضيفا أمام الصحافيين: «نرغب في أن نرى وقفا لإطلاق النار، نهاية للحرب، لكنني لست واثقا بأن الإرهابيين يوافقون على ذلك».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.