إنفاق تاريخي لمانشستر سيتي على تشكيلته: 878 مليون يورو - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

رياضة

إنفاق تاريخي لمانشستر سيتي على تشكيلته: 878 مليون يورو

لندن: «المجلة»

أظهرت دراسة كروية نشرت خلاصتها الاثنين، أن مانشستر سيتي الإنجليزي كان أكثر أندية كرة القدم إنفاقا على تشكيلته الحالية، إذ دفع 878 مليون يورو في سوق الانتقالات، متقدما على باريس سان جرمان الفرنسي الذي أنفق 805 ملايين.
وأوضح مرصد كرة القدم التابع للمركز الدولي للدراسات الرياضية أن «أي ناد في تاريخ كرة القدم لم يستثمر كمية كهذه من الأموال كبدلات انتقال (…) مثلما فعل مانشستر سيتي حاليا».
وتابع المرصد «على رغم إعارة (الفرنسي إلياكيم) مانغالا إلى إيفرتون، فإن التعاقد المكلف مع مواطنه إيمريك لابورت (65 مليون يورو + 5 ملايين يورو بدل تكوين) رفع تكلفة التعاقدات إلى 878 مليون يورو»، بينما لا يزال باريس سان جرمان «يحتل المركز الثاني رغم رحيل (البرازيلي) لوكاس مورا إلى توتنهام وغياب التعاقدات في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة».

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، تعود ملكية النادي الإنجليزي منذ عام 2008 إلى الوزير الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. أما باريس سان جيرمان الذي أنفق في الصيف الماضي نحو 400 مليون يورو للتعاقد مع البرازيلي نيمار قادما من برشلونة الإسباني، والفرنسي كيليان مبابي قادما من موناكو، فتعود ملكيته منذ العام 2011 إلى هيئة قطر للاستثمارات الرياضية.

وأشار المرصد، وهو مجموعة بحثية تابعة للمركز الذي يتخذ من مدينة نوشاتل السويسرية مقرا له، وأنشئ من قبل الاتحاد الدولي (فيفا)، إلى أن «فريقين آخرين أنفقا أكثر من 700 مليون يورو لتعزيز صفوفهما الحالية: مانشستر يونايتد الإنجليزي (747 مليونا) وبرشلونة الإسباني (725 مليونا)».
وأشار المرصد إلى وجود 6 أندية إنجليزية بين العشرة الأولى في القائمة، هي قطبا مانشستر، وتشيلسي الخامس بـ592 مليون يورو، ليفربول السابع بـ461 مليونا، آرسنال التاسع بـ403 ملايين، وإيفرتون بـ365 مليونا.
ويحتل ريال مدريد الإسباني، حامل لقب النسختين الأخيرتين لمسابقة دوري أبطال أوروبا، المركز السادس بـ497 مليون يورو، وجاء وصيفه الموسم الماضي يوفنتوس الإيطالي ثامنا بـ448 مليون يورو.

Previous ArticleNext Article
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.