وزير الخارجية الهولندي يستقيل بعد الكذب حول اجتماع مع بوتين - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

وزير الخارجية الهولندي يستقيل بعد الكذب حول اجتماع مع بوتين

وزير الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا
وزير الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا

لندن – «المجلة»

أعلن وزير الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا الثلاثاء استقالته، غداة إقراره بالكذب بشأن حضوره اجتماعا مثيرا للجدل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل سنوات.
وقال الوزير، البالغ 49 عاما، بأعين دامعة: «لا أرى أي خيار آخر اليوم غير تقديم استقالتي إلى جلالة الملك»، وذلك خلال جلسة برلمانية عاجلة.
وعين زيلسترا وزيرا للخارجية قبل أربعة أشهر فقط، ويأتي هذا التطور الكبير قبل ساعات من زيارة كان مقررا أن يقوم بها إلى موسكو للقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف. ولم يعرف على الفور مصير الزيارة.
ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، أبلغ زيلسترا النواب الهولنديين، أن «هذا أكبر خطأ ارتكبته في مسيرتي على الإطلاق»، وذلك في جلسة حضرها رئيس الوزراء الهولندي مارك روته.
وتابع أن مصداقية وزير خارجية البلاد يجب أن تكون «بعيدة عن الشكوك، داخل وخارج البلاد».
وتأتي استقالة زيلسترا غداة إقراره بكذبه بشأن حضوره اجتماعا في منزل بوتين قبل 12 عاما حضره أيضا المدير التنفيذي السابق لشركة شل غيروين فان دير فير.
وكان الوزير السابق قال أمام مؤتمر لحزب الشعب الليبرالي المحافظ الحاكم في مايو (أيار) 2016 إنه كان موجودا «في المقاعد الخلفية مساعدا» خلال الاجتماع الذي تحدث فيه بوتين عن تعريف «روسيا الكبرى».
وأبلغ زيلسترا الحضور حينها: «سمعت بوضوح ما قاله بوتين عن فهمه لما تعنيه روسيا الكبرى».
والثلاثاء، دافع زيلسترا عن نفسه قائلا: «كان خيارا خاطئا أردت أن أروي القصة بشكل مقنع دون الكشف عن مصدري. لم يكن حريا بي فعل ذلك».
وأثار تعيين زيلسترا في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي دهشة في هولندا بسبب تواضع خبرته الدبلوماسية.
وذكرت صحيفة دي فولكسكرانت، المنتمية ليسار الوسط الاثنين، أن «مستشاري» زيلسترا استغلوا قصة حضوره الاجتماع مع بوتين «لدحض الانتقادات بشأن افتقاده الخبرة الدبلوماسية».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.