كوربن يدعو إلى اتحاد جمركي جديد مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

اقتصاد

كوربن يدعو إلى اتحاد جمركي جديد مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست

جيريمي كوربن
جيريمي كوربن
جيريمي كوربن

لندن: «المجلة»

دعا زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن إلى «اتحاد جمركي جديد» مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست، متهما الحكومة البريطانية المحافظة بترك البريطانيين «في الظلام».
وصرح كوربن في كلمة في كوفنتري بأن «حزب العمال سيسعى للتفاوض من أجل اتحاد جمركي جديد كامل بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لضمان غياب الجمارك مع أوروبا وتفادي أي حاجة لإقامة حدود صارمة مع آيرلندا الشمالية».
وتابع: «كل بلد قريب جغرافيا من أوروبا ودون أن يكون عضوا في التكتل، سواء كان الأمر يتعلق بتركيا أو سويسرا أو النرويج، يقيم علاقة وثيقة مع الاتحاد الأوروبي»، مضيفا أن «المملكة المتحدة ستحتاج إلى علاقة خاصة بها».
بعد 20 شهرا على الاستفتاء حول بقاء المملكة في الاتحاد الأوروبي «لا تزال البلاد في الظلام حول ما تريده هذه الحكومة المنقسمة من بريكست».

وكانت رئيسة الحكومة تيريزا ماي استبعدت البقاء ضمن السوق الموحدة والاتحاد الجمركي، ومن المقرر أن توضح الجمعة رؤيتها للشراكة التي تريدها بعد بريكست.
وكان وزيرها المكلف شؤون بريكست ديفيد ديفيس هاجم موقف حزب العمال، موضحا لصحيفة «ديلي تلغراف» أن المملكة المتحدة ستخسر في حال بقائها في اتحاد جمركي السيطرة على سياستها التجارية ولن يكون بوسعها عقد اتفاقات للتبادل الحر مع دول أخرى في العالم.
ودعا كوربن من جهته، إلى «علاقة قوية جديدة مع السوق الموحدة تشمل وصولا شاملا دون تعرفات وذلك بموجب الحقوق والمعايير والحمايات الموجودة حاليا». ومضى يقول: «سنسعى أيضا للتفاوض من أجل ضمان حمايات وتوضيحات واستثناءات أينما يكون ذلك ضروريا»، خصوصا في مجال الخدمات العامة والدعم الحكومي وغيرها.

ودعت أكثر من 80 شخصية من حزب العمال من بينهم عدد كبير من البرلمانيين، كوربن الأحد إلى التعهد بإبقاء بلادهم في السوق الموحدة الأوروبية، ما يسمح بتبادل حر للسلع والأشخاص ورؤوس الأموال والخدمات.
وأشارت هذه الشخصيات في بيان نشرته صحيفة «ذي أوبزورفر» الأسبوعية إلى أنها «الطريقة الوحيدة لاستمرار التمتع بالمزايا الاقتصادية التي تمنحنا إياها الاتفاقات الحالية».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.