لمياء جمال: اكتشفت بعد تجارب عدة أن صوتي يليق باللون الخليجي - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

مقابلات

لمياء جمال: اكتشفت بعد تجارب عدة أن صوتي يليق باللون الخليجي

نجمة ذا فويس: أحضّر لألبوم باللهجات الخليجية واللبنانية والمصرية والمغربية والعراقية والكردية

بيروت: نور الهدى

* طريق الشهرة طويل ومتعب وبحاجة إلى تضحية وتعب وما زلت في أول الطريق.

منذ بدايتها تميزت باللون الخليجي بصوتها الدافئ وسحرها المغربي. تثابر وتتعب للحصول على ما تريد تضحي وتتحدى الصعاب، وتعتبر الفن مشقّة ولكنه ممتع. لا تنتظر الفرص بل تصنعها، تتمتع بشغف لا مثيل له ترضي نفسها لترضي جمهورها، وهي من دون شك لمياء جمال الموهوبة بالغناء، حيث إنها احترفته، وبالتمثيل حيث إنها بانتظار فرصتها.

كان لـ«المجلة» مقابلة مع نجمة «ذا فويس» لمياء جمال خلال وجودها في جبال لبنان أثناء جلسة تصوير خاصة بأغنيتها الجديدة «حبي إلك» التي ستطلقها في اليومين المقبلين.

* كيف كانت تجربتك خلال برنامج ذا فويس؟
– شاركت في الموسم الأول من برنامج ذا فويس بعد تجربتي القصيرة في برنامج ستار أكاديمي. كان ذلك تشجيعا من أهلي وأصدقائي وخاصة أمي.

* لم تكتفي بمشاركتك ببرنامج ستار أكاديمي؟
– الصراحة أنا نجحت بستار أكاديمي لكن خرجت من الحلقة الثالثة، لم أكن مكتفية حينها وقررت بعدها عدم المشاركة في برامج أخرى ولكن مع إصرار عائلتي قبلت بالمشاركة نظراً لأنها تجربة جديدة وعند معرفتي بلجنة التحكيم تحمست كثيراً للفكرة.

* بعد ذا فويس اكتفيت من الشهرة أم أن طريق الشهرة طويل؟
– طريق الشهرة طويل ومتعب وبحاجة إلى تضحية وتعب وما زلت في أول الطريق وأنا سأعمل جاهدة لتحقيق مرادي.

* كيف هي علاقتك مع شركات الانتاج؟
– أنا أنتج لنفسي حالياً وهذا أمر صعب جداً ومتعب للغاية. هناك شركة تدير أعمالي بشكل منظم أكثر.

* اليوم أنت نجمة عربية ووجود شركات الإنتاج أسهل كونك لبنانية. ما هي القصة؟
– هذا الكلام غير صحيح، تعاقدت مع شركة إنتاج من قبل ولكن لا أحد ينتج لأحد كما يجب ولم يعجبني الموضوع، لذلك قررت الإنتاج لنفسي عملت على نفسي لمدة أربع سنوات لأصل لمرحلة الإنتاج الشخصي والحمد لله أنا راضية على ما أنا عليه اليوم.

* أخبرينا عن جديدك وماذا تحضرين اليوم؟
– أنهينا تحضير أغنية جديدة باللهجة الخليجية العراقية وستكون مصورة مع المخرج ريشا سركيس ستصدر هذا الشهر.

* لماذا التركيز اليوم على اللهجة الخليجية؟
– اكتشفت بعد تجارب عدة أن صوتي يليق باللون الخليجي وأنا أحببته جدا وهذا اللون راق جدا وصعب في الوقت عينه.

* اليوم كما تعلمين اللهجة المصرية الأكثر نجاحاً في العالم العربي؟
– طبعاً، ولكن كما سبق وقلت لك اللهجة الخليجية على مقاس صوتي ولكن طبعاً سأغني المصري يوما ما. وأنا أحب اللون الخليجي جدا.

* هل سنشهد لك أغاني باللهجة اللبنانية؟
– أكيد أنا اليوم أحضر لألبوم سيضم لهجات عدة: اللبناني المصري المغربي العراقي الكردي والخليجي أيضا. وسيصدر مع بداية الصيف بعد شهر رمضان المبارك.

* هل قدم لك صابر الرباعي الدعم بعد ذا فويس؟
– أعتقد أن أستاذ صابر منشغل في أعماله ولديه ظروفه. وأنا لست عاتبة على أحد. ولكن لا أنكر أن أستاذ عاصي الحلاني دعمني في بعض المراحل ووقف إلى جانبي وفضله على راسي شاركت معه في أوبريت كما أنني غنيت معه بإحدى الحفلات.

* ما رأيك في لجنة ذا فويس الجديدة؟
– لجنة رائعة جدا كل التوفيق لهم. وأنا أحب أحلام بشكل خاص وأؤيدها في كل ما تقوله.

* هل يمكن أن نشهد لك ديو غنائي مع أحلام؟
– (تضحك)، يا ريت أتمنى ذلك أحب صوتها وأداءها واختياراتها في كل تفاصيلها، إنها راقية جدا وأحب طريقتها وإن شاء الله فهدا شرف لي.

* هل يمكن أن تتوجهي إلى التمثيل؟
– خلال تجاربي في الكليبات اكتشفت أن لدي هذه الموهبة وإن شاء الله إذا أتت الفرصة المناسبة لا أتردد.

* كلمة أخيرة.
– أشكر «المجلة» على المقابلة وأتمنى السلام للجميع. وإلى جمهوري: انتظروا أغنيتي الجديدة «حبي إلك» وأتمنى أن تنال إعجابكم وانتظروا ألبومي الجديد أيضاً.

Previous ArticleNext Article
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.