نانسي لـ «المجلة»: نجاح أغنية «فكرت لعبة» كان متوقعًا - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

نانسي لـ «المجلة»: نجاح أغنية «فكرت لعبة» كان متوقعًا

نفت أن الفن في عصر الجسد الجميل

النجمة نانسي نصر الله
النجمة نانسي نصر الله
النجمة نانسي نصر الله

بيروت- نور الهدى

* نستطيع أن نقدم فناً مسلياً من دون أن يكون هابطاً

من فتاة هاوية في «سوبر ستار» 2006 إلى فنانة محترفة في الموسم الأول من «ذا فويس» من العام 2012 إلى نجمة صاعدة في 2018. وها هي اليوم حاصدة جماهيريّة واسعة في العالم العربيّ، كرّستها نجمة بكلّ المقاييس. تتمتع بخفة ظل وذكاء في اختياراتها الصائبة في أعمالها من بدايتها حتى اليوم، كما أنها تتمتع بثقافة فنية عالية وتواضع لا مثيل له. خصت النجمة نانسي نصر الله مجلة «المجلة» بلقاء ممتع صرحت من خلاله عن جديدها وأعمالها المقبلة.
وإلى نص الحوار…

* ما هو جديدك في الأيام المقبلة؟

– بعد أغنية «فكرت لعبة» تتر مسلسل «50 ألف» أنا اليوم بصدد التحضير لسينغل جديد وفيديو كليب مع بداية فصل الصيف.

* ما هو شعورك اليوم بنجاح أغنية «فكرت لعبة»؟ وكنت تتوقعين النجاح بهذا الشكل؟

– نجاح أغنية «فكرت لعبة» كان متوقعًا، بالنسبة لي العمل كان كاملاً متكاملاً من حيث الكلام للشاعر اميل فهد وألحان جهاد حدشيتي وتوزيع فادي جيجي. وقد أديت الأغنية بأفضل ما استطعت والحمد لله أن الناس شعرت بالمجهود المبذول في هذا العمل وأحبوا الأغنية ولا ننسى حبكة المسلسل والممثلين المبدعين الذين ساهموا بوصول الأغنية والمسلسل معا لقلوب المشاهدين.

النجمة نانسي نصر الله
النجمة نانسي نصر الله

* هل تجربتك ببرامج الهواة أضافت لمسيرتك الفنية؟ وأيهما الأفضل «سوبر ستار» أم «ذا فويس»؟

– التجربة في برامج الهواة تساعد على الانتشار والظهور المكثف. أفتخر أنني شاركت في «سوبر ستار» و«ذا فويس» وخاصة أن طبيعة البرنامجين ترتكز على الصوت فقط. أعتقد أن تجربتي في «ذا فويس» كانت أنضج من تجربتي في «سوبر ستار»، إن كان على الصعيد الفني وإن كان من ناحية العمر. استطعت الاستفادة من تجربتي في «ذا فويس» أكثر، ولا نستطيع أن ننسى أن خلال عام 2006 أي خلال مشاركتي في «سوبر ستار»، مر لبنان بمشاكل كثيرة على إثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

* كيف تقيمين لجنة «ذا فويس» الجديدة؟

– بكل محبة ومن وجهة نظري الخاصة فقط «ومن دون تجريح» اللجنة السابقة من «ذا فويس» لا تقارن باللجنة الجديدة، اللجنة السابقة تتمتع بتجانس فني فيما بينهم أكثر. حتى على الصعيد الشخصي كنت أشعر أن صداقة تربطهم وهذا واضح من خلال نسبة المشاهدة في السابق وحاليًا. أتمنى التوفيق للجنة الجديدة وللبرنامج لكن بالطبع هم اليوم يواجهون مشكلة ويبذلون مجهودا كبيرا في استقطاب جماهيري كالسابق.

* تعتبرين أن اليوم زمن الجسد الجميل وولت أيام الفن الجميل؟

– كلا، لسنا في عصر الجسد الجميل، ولكن اليوم الفنان عليه أن يكون كاملا متكاملا من حيث الصوت والشكل والوعي والثقافة الفنية وغيرها… اليوم مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الفنان بكل تفاصيله ومضمونه. اليوم الفنان لا يوجد فقط على المسرح، لذلك عليه أن يكون حذرا في تصرفاته وإطلالته على الشاشة أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. اليوم الفن لا يقتصر فقط على الصوت إنما على الشكل أيضًا.

* هل من الممكن التوجه إلى التمثيل يوما ما؟

– لم يعرض علي حتى اليوم الدور الذي أطمح إليه أو يناسبني. الدور الذي يجعلني أتجه نحوه. في الوقت الحاضر أركز أكثر على الغناء لأستطيع أن أثبت نفسي أكثر وأكثر في هذا المجال وعلى الساحة الفنية. لست محترفة، لدي فكرة بسيطة عن هذا الموضوع ولكن إذا حصلت على فرصة معينة وطبعا بمساعدة المخرج وفريق العمل والتدريب يمكن أن أتجه نحوها. مع العلم أنني لا أحب الخلط بين المهنتين أشعر بالموهبة ولكن بالطبع بحاجة للتعليم المكثف والتحضير…

* هل قدم لك أمير الطرب صابر الرباعي الدعم بعد «ذا فويس»؟

– بعد انتهاء البرنامج كنت على اتصال مع أستاذ صابر الرباعي من خلال مدير أعماله السيد علي المولى. فهو يتواصل معي باستمرار ويوصل سلام الرباعي لي ويعبر لي من خلال السيد المولى عن مدى سعادته بي وبأعمالي وأنه يشجعني دائمًا. وأيضًا ليس هناك علاقة مباشرة واتصال دائم. أكتفي بمتابعته لي عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وأشير إلى أن برامج الهواة تستقطب الكثير من المشتركين فلا يستطيع الفنان أن يبني علاقات وطيدة مع الجميع.

* أين هي اليوم شركات الإنتاج الكبرى من نانسي نصر الله؟

– بعد انفصالي عن جارودي ميديا أنا اليوم أنتج لنفسي. حتى اليوم أنتجت عملين: الأول «ما فيك» مع فيديو كليب خاص بها، وتتر المسلسل «فكرت لعبة». أتمنى أن أتعاقد مع شركات إنتاج تتمتع برؤية تجمعنا فنيًا. ولكن حاليًا «أنا مقلعة لوحدي متل ما بقولو».

* يمكن أن نشهد لك ديو غنائي مع أحد الفنانين؟

– سألتني عن مشروع قد تم بالفعل؛ سأطلق ديو غنائيا مع نجم لبناني صوته جميل جدا وقد شارفنا على الانتهاء ونضع اللمسات الأخيرة. وقد قررنا سويا التكتم على الموضوع حتى تاريخ إصداره. إن شاء الله ينال إعجابكم.

* كلمة أخيرة…

– شكرا لك على المتابعة وشكر لمجلة «المجلة» على المقابلة، وشكرا للقراء لأن لو لم يهتموا لنانسي لن يتابعوا المقابلة. أعدكم أنني لن أقدم إلا الفن الراقي الذي يشبهكم. وطبعا نستطيع أن نقدم فنا مسليا من دون أن يكون هابطا. وشكرا لحسن المتابعة ودعمكم الكبير وأنا دائما أتابع رسائل الجمهور وتسعدني جدا.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.