المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى لـ«المجلة»: أخوض الانتخابات لأهداف سامية - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

شؤون سياسية, قصة الغلاف

المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى لـ«المجلة»: أخوض الانتخابات لأهداف سامية

منافس السيسي قال إن أسرته تفاجأت بالقرار

المرشح الحالي موسى مصطفى موسى
المرشح الحالي موسى مصطفى موسى
المرشح الحالي موسى مصطفى موسى

القاهرة: أحمد سالم

قال موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد، ومنافس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في انتخابات الرئاسة الحالية، إن أسرته تفاجأت بقرار ترشحه، وقال لـ«المجلة» إنه يخوض الانتخابات لأهداف سامية.
وأضاف أنه يحب أن يفاجئهم في البيت، وأنه يبلغهم بقراراته بعد أن يتخذها، مشيرا إلى أن زوجته صُدمت في البداية، ثم تقبلت الأمر ودعمته، فضلا عن تأييد أبنائه الثلاثة له، وشقيقه علي مصطفى موسى، رئيس غرفة التجارة الأسبق بالقاهرة، ورئيس عدد من الشركات الخاصة بالأسرة.
ووعد المرشح الرئاسي المصري المواطنين، في حال فوزه، بتعديل الأجور في فترة وجيزة جدا، مستعينا بالتصدير وإعادة تشغيل المصانع المغلقة، مؤكدا أنه في حالة عدم فوزه بالانتخابات سيتوجه للرئيس السيسي «ببرنامجه المميز»، ليتم عرضه وتطبيق ما يمكن وما يصلح منه ليتم تفعيله.
وأشار موسى مصطفى موسى إلى أن زوجته لن يكون لها دور اجتماعي أو سياسي حال فوزه في الانتخابات الرئاسية، موضحًا أنها تحب المشاركة في الأعمال الخيرية، ولكن دون الانخراط في الأعمال الاجتماعية الكبرى.

وطالب المرشح الرئاسي الشعب المصري بالنزول لصناديق الاقتراع والمشاركة بجدية في التصويت على الانتخابات، قائلًا: «نريد من الشعب المصري كله أن ينزل من أجل تحقيق الديمقراطية»، مؤكدا أن نزول المواطنين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات يُعزز من فرصة فوزه بالرئاسة، على حد قوله.
وأضاف المرشح لرئاسة الجمهورية بمصر، أن هناك رد فعل إيجابيا من الكثير من الشباب بعد ترشحه للرئاسة، موضحا: «الشباب يريدون الانضمام إلينا والقبائل العربية بمصر مؤيدون لنا وتنظم لنا مؤتمرات». وأشار إلى أن القبائل العربية تعدادهم ضخم يصل في مصر لـ40 مليون مواطن والمجلس المصري للقبائل العربية يتعدى المليونين، وهذه المجموعات موجودة في 45 قبيلة بمحافظات مصر.
وردا على ما تردد في بعض وسائل الإعلام من أنه يخوض الانتخابات كديكور، استنكر موسى تلك الأخبار مؤكدا أن له تاريخا سياسيا لا يستطيع أن يخاطر به، مؤكدا أنه سيخوض الانتخابات الرئاسية في مصر بهدف الفوز، وسيشارك بجدية ليثبت للجميع أنه لا يستطيع أحد أن يتلاعب بمصر أو المصريين.
ودعا موسى مصطفى موسى، المصريين للمشاركة بفاعلية في الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في داخل مصر قبل نهاية الشهر الجاري، مؤكدا أن هناك جدية وأهدافا سامية في المنافسة على الانتخابات الرئاسية.
وأوضح المرشح الرئاسي أن لديه برنامجا اقتصاديا طموحا يهدف إلى تحسين دخول المواطنين خلال فترة قصيرة، عن طريق تبني علاقة بين ممتلكات الدولة والأسهم وحاملي الأسهم، مشيرا إلى أهمية إعادة فتح المصانع المغلقة، وطرح أسهمها للشباب، بسعر 5 آلاف جنيه للسهم مع إمكانية التقسيط بالتعاون مع البنوك المصرية.
ونفى موسى صلته بالصورة المتداولة لتأييده الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أنها عارية تماما من الصحة، وأن من قام بتصميمها ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما هو إلا شخص مزور لا يعرف من هو.

من جهة أخرى شهدت شوارع وميادين محافظات مصر، لافتات لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المرتقبة مع اختفاء شبه تام للافتات المرشح المنافس موسى مصطفى موسى، وذلك بعد موافقة الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، على اختيار السيسي لرمز النجمة لخوضه بها انتخابات عام 2018.
وحملت اللافتات الدعائية المنتشرة في شوارع المدن صور الرئيس عبد الفتاح السيسي بجانب عبارات الدعم والتأييد في الانتخابات الرئاسية، ومنها: «كلنا معك من أجل مصر».
وسبق أن أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، وهى الجهة المشرفة على انتخابات الرئاسة القائمة النهائية للانتخابات الرئاسية المقبلة، والتي ضمت المرشحين عبد الفتاح السيسي، لفترة رئاسة ثانية، برمز النجمة، في مواجهة موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد، والذي سيخوض الانتخابات برمز الطائرة.
وينتخب رئيس الجمهورية عن طريق الاقتراع السري العام المباشر، من الناخبين المقيدة أسماؤهم في قاعدة بيانات الناخبين، وعلى كل ناخب أن يباشر بنفسه هذا الحق. وجرت الانتخابات الرئاسية خارج مصر أيام 16 و17 و18 مارس (آذار) الجاري، بينما تجري في الداخل أيام 26 و27 و28 من الشهر نفسه. وفي حال الإعادة تجرى الانتخابات خارج مصر أيام 19 و20 و21 أبريل (نيسان) المقبل، وداخلها أيام 24 و25 و26 من الشهر نفسه.

Previous ArticleNext Article
يتابع الشأن السياسي ويرصد الأخبار والتحولات السياسية في الوطن العربي والعالم. السياسة عند المحرّر السياسي ليست نقل الخبر فقط بل تتعداها الى ما راء الخبر.. كل خبر لا يرتبط بحياة الأفراد والشعوب والأمم لا يصلح أن يكون مادة جديرة بالتحليل أو المتابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.