تكريم نجوم عرب في مهرجان الأقصر للسينما - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

فنون

تكريم نجوم عرب في مهرجان الأقصر للسينما

تحت شعار «سينما من أجل غد أفضل»

رئيس المهرجان والمؤلف تامر حبيب بين الضيوف
حضور مصري وأفريقي في المهرجان
حضور مصري وأفريقي في المهرجان

القاهرة: سها الشرقاوي

جائزة النيل الكبرى ذهبت لفيلم «الأصليين» للمخرج مروان حامد ورواندا ضيف الشرف

تحت شعار «سينما من أجل غد أفضل»، ختم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بدورته السابعة الخميس الماضية في 22 مارس (آذار) والذي بدأ فاعلياته الجمعة 16 مارس، وركزت الدورة على القارة الأفريقية حيث شاركت فيه 12 دوله أفريقية، تم الختام أمام ساحة معبد «حتشبسوت» في البر الغربي بالأقصر في جنوب مصر، التي اختيرت حتى يكون المهرجان من حضن التاريخ ويتم تمكين القائمين عليه من مخاطبه لعالم وأفريقيا من قلب التاريخ والثقافة المصرية.

حملت الدورة اسم الناقد المصري الراحل سمير فريد، وكرم خلاله الفنان المصري الراحل أحمد زكي، والفنان السوداني الراحل حسين شريف، كما يحتفل المهرجان بمرور 10 سنوات على رحيل المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، كما تم تكريم نجوم آخرين من مصر ودول أفريقية، كما تم إهداء الدورة الحالية للمهرجان.

رئيس المهرجان والمؤلف تامر حبيب بين الضيوف
رئيس المهرجان والمؤلف تامر حبيب بين الضيوف

وحلت دولة رواندا ضيف شرف المهرجان كما تحتفي هذه الدورة بمئوية ميلاد الزعيمين المصري جمال عبد الناصر والجنوب أفريقي نيلسون مانديلا.

وقد تم إعلان أسماء الأفلام والفنانين الفائزين بجوائزه في مسابقاته الرسمية الأربع، الروائية الطويلة والقصيرة، والوثائقية الطويلة وأفلام الحريات إلى جانب جوائز مسابقة أفلام الطلبة والتي كشف عنها أعضاء لجنة التحكيم.

وفاز بجائزة جمعية النقاد المصريين اسم الراحل سمير فريد لأحسن فيلم روائي طويل وهي عبارة عن شهادة تقدير والجائزة ذهبت لفيلم «ولاي» للمخرج بيرني جولد بلا من بوركينا فاسو وتسلمها السينمائي البوركيني الكبير إرديامو سوما مدير مهرجان فيسباكو.

أما جوائز أفلام الطلبة في مسابقة أفلام الطلبة المصريين فاز فيلم «جومر» للمخرج إبراهيم فرج بجائزة أفضل إسهام فني، وهي عبارة عن شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي وحصل فيلم «يؤخذ عن طريق الفم» للمخرج إبراهيم عمر صالح على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وهي عبارة عن 8 آلاف جنيه مصري وقناع توت عنخ آمون، وحصل علي جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم وقدرها 10 آلاف جنيه وقناع توت عنخ آمون لفيلم «مارشيدير» للمخرجة نهى عادل.

رئيس المهرجان ونائبته عزه الحسيني على خشبه المسرح
رئيس المهرجان ونائبته عزه الحسيني على خشبه المسرح

أما جوائز الأفلام القصيرة وفي مسابقة الأفلام القصيرة، كان شهادة التقدير أو ما يعرف بالتنويه الخاص من نصيب فيلم «ونس» للمخرج أحمد نادر من مصر، وجائزة أفضل إسهام فني والتي تضم شهادة تقدير وقناع برونزي لتوت عنخ آمون ذهبت للفيلم الرواندي «إيمفورا»، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وقدرها 500 دولار أميركي وقناع توت عنخ آمون الفضي كانت من نصيب الفيلم الجزائري «لطيف.. لطيف جدا»، أما جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم قصير، قناع ذهبي لتوت عنخ آمون و1500 دولار أميركي، فكانت من نصيب فيلم «نخبة» من بنين.

أما جوائز أفلام الحريات وفي جوائز مسابقة أفلام الحريات، والتي تحمل اسم الشهيد الحسيني أبو ضيف، كانت الجائزة 500 دولار أميركي وقناع توت عنخ آمون البرونزي لصالح الفيلم الجزائري «الشاردة»، وذلك لقدرته على التعبير عن حالة إنسانية تتحرر من عبء الذاكرة والماضي.
فيما فاز بجائزة أحسن فيلم تسجيلي طويل «ليانا»، وحصل فيلم «حدود» للمخرجة أبو لين تراوريه من السنغال على تنويه خاص وذهبت جائزة أفضل فيلم روائي طويل في الحريات وحقوق الإنسان لفيلم «رياح شمالية» للمخرج وليد مطار من تونس.

وعن جوائز الأفلام التسجيلية الطويلة أعلنت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة عن الفائزين فيها، وتم منح الفيلم التونسي «شجاعة الأخوات» تنويها خاصا، وأفضل إسهام فني لصالح فيلم «القمر جديد» لاعتماده على أسلوب فني كمسلسل دون مونتاج تقليدي، وكانت جائزة لجنة التحكيم الخاصة من نصيب الفيلم الكيني «وثيرة» لإيقاعه المتميز وبنائه الفني القوي، وجائزة النيل الكبرى لأفضل فيلم تسجيلي طويل ذهبت لفيلم «ماما كولونيل» من الكونغو.

صورة لرئيس المهرجان سيد فؤاد وبجواره المخرج المصري خالد الحجري واحدي الفائزات
رئيس المهرجان سيد فؤاد وبجواره المخرج المصري خالد الحجري واحدي الفائزات

وبالنسبة لجوائز الأفلام الطويلة وفي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، فاز بجائزة أحسن إسهام فني فيلم «بنزين» للممثلة سندس بالحسن، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة حصل عليها فيلم «كتيكي» للمخرج بيتر سيدوفيا من غانا، أما جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم وقيمتها ألفا دولار أميركي وقناع توت عنخ آمون الذهبي وأيضا درع المركز العربي الأفريقي في باماكو عاصمة مالي الشقيقة فذهبت للفيلم المصري «الأصليين» للمخرج مروان حامد وتسلمها منتج الفيلم صفي الدين محمود.

وخلال فعاليات المهرجان وبجانب عروض الأفلام والندوات أقيمت في المهرجان ورشة لصناعة الأفلام المستقلة قدمها المخرج المصري خيري بشارة، وعاونه فيها مدير التصوير محمود لطفي والمخرج المنفذ شريف عماشة. وكما قدم المهرجان لأول مرة خلال هذه الدورة ترجمة فورية للضيوف بالفرنسية والإنجليزية، وهي خطوة إيجابية زادت من حالة التفاعل بين ضيوف المهرجان.

يذكر أنه قد شارك في هذه الدورة 52 فيلماً من دول عدة أبرزها المغرب، وتونس، وكينيا، ونيجيريا، وتنزانيا، وغانا، وبوركينا فاسو، ورواندا، وجنوب أفريقيا، وجمهورية الكونغو، وليبيريا، والسنغال، وأوغندا، والجزائر. حيث تتنوع الأفلام ما بين الروائي الطويل والوثائقي والروائي القصير وأفلام أخرى بقسم حصاد السينما المصرية.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.