شهادة ميلاد المولد

نجم كرة القدم وصاحب الهدف الذهبي الذي قاد المنتخب السعودي إلى المونديال

بقلم: منصف المزغني

ريشة: علي المندلاوي

- 1 -

- فهد، يا فهد، سجل اسمك في...

- هدف.

- أما فهد كرة القدم السعودي العالمي فاسمه الكامل هو:

- فهد مساعد المولد الحربي

- من مواليد مدينة جدة سنة 1994.

- 2 -

- بدات مسيرة فهد المولد في نادي الاتحاد...

- وشارك في مباريات الفريق الوطني السعودي، وتألق نجمه في جل مشاركاته، نجماً سريع الضياء نشيط الأداء على أرض الملعب...

- وفاز أداؤه الذكي على المستطيل الأخضر بشهادات إعجاب جماهيري، وبكلمات ذهبية على تحركه الكروي الذكي وعلى أهدافه النادرة...

- 3 -

- وفهد المولد هو لاعب نادي الاتحاد بجدة...

- والمنتخب الوطني السعودي.

- وقاده الذكاء في التحرك الكروي إلى التعاقد للعب في صفوف «ليفانتي» الإسباني على سبيل الإعارة.

- وبمثل هذه الإعارة إلى نادي الكبار، سوف يستفيد فهد من:

- كسب مهارات جديدة، في نادٍ رياضي دولي عريق.

- 4 -

- ومثلما تحدث الشاعر الفرنسي (بول فاليري) قائلا إنّ الشاعر الحقيقي هو: مجموعة من الشعراء السابقين...

- وشبّه الشاعرَ الجيد بالأسد.

- وشبّه الشعراء الذين يتعلم منهم قول الشعر بقطيع الخرفان.

- وقال حكمة باتت شهيرة: «الأسد هو: قطيع من الخراف المهضومة جيداً».

- 5 -

- ولقد صار لزاماً على فهد المولد:

- أن يهضم جيداً تقنيات اللعب لدى المعلمين السابقين.

- وفي ضوء هذا المنطق، لاحظت صحيفة «colgadosporelfutbol» أن:

- فهد المولد اللاعب السعودي المنتقل إلى صفوف نادي «ليفانتي» على سبيل الإعارة هو مزيج من مهارات كل من اللاعب «ميسي» من جهة...

- وقوة وسرعة اللاعب «رونالدو» من جهة أخرى.

- وهذا الإجماع على طاقة فهد الكروية، هو ما أكدته الأيام... والأهداف التي في شباك الخصم الرياضي...

- وهو رأي أكده أيضاً، فرناندو سانز (مدير دوري كرة القدم المحترفين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا).

- 6 -

- ويسجل التاريخ لفهد المولد أنه صاحب الهدف الذهبي.

- وهو ذاك الهدف الحاسم الذي قوّى حظوظ المنتخب السعودي لكرة القدم بالترشح للمشاركة في كأس العالم القادم.

- والكل يذكر أن هذا الترشح مدين لهدف فهد المولد الذي سجله، وكان من نتيجته المباشرة أن تأهل الأخضر إلى كأس العالم.

- ولعل فهد المولد سيكون:

- المحرك الحاسم المنتظر للمشاركة في مواعيد أشواط كرة القدم...

- في أعراسها العالمية القادمة في موسكو.

- 7 -

- لقد لفت فهد المولد الأنظار إليه، وكان - ولا يزال - موهبة تتجلى بالعزم والإقدام والذكاء، وتتأكد بعد كل مقابلة رياضية.

- وصارت قدرات فهد تبرز بفضل مشاركاته التي انتبه إليها الجمهور السعودي الرياضي والشعبي العربي.

- وهذا ما قاد قدميه إلى اللعب مع الفرق الكبرى العالمية من حيث:

- الاحتراف واكتساب الخبرة، واختطاف الأضواء...

- ولا ضوء في كرة القدم غير أهداف حاسمة...

- بل ومصيرية، وعالمية في تاريخ كرة القدم العربية.

- 8 -

- ليس حضور لاعب عربي بالشأن السهل في كل ميدان، وفي أوروبا خاصة...

- دون استثناء كرة القدم!

- فهل كان لا بد لمتابعي الرياضة في العالم أن يقربوه إلى عيون هواة كرة القدم الدولية؟

- فالأوروبيون لم يستطيعوا تقييم أداء فهد العالي على الملعب إلا بعد أن ذكّرهم أداؤه العالي بمراجعهم المركزية، أي باللاعبَيْن العالميين: رونالدو وميسي...

- وكادوا ينادونه: رونا - سي.

- إذن، فلينادوه: فهد، فهد، فهد المولّد

- 9 -

- ولأنّ في كل شخص نصيباً من اسمه

- فهل هي صدفة أن تكون حروف اسم فهد هي نفس حروف: هدف.


اشترك في النقاش