البنك المركزي الاوروبي يحذر من هزة لدى بنوك اليونان أمام أي أزمة جديدة - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

البنك المركزي الاوروبي يحذر من هزة لدى بنوك اليونان أمام أي أزمة جديدة

لندن: “المجلة”

قال البنك المركزي الاوروبي السبت ان اختبارات تحمل الضغوط أظهر ان حدوث أزمة اقتصادية جديدة سيعرض البنوك اليونانية للانكشاف ويتسبب في انخفاض رأس مالها بمليارات اليورو.

واظهر اختبار التحمل الذي أجري على أربعة بنوك يونانية قبل الخروج المقرر من برنامج المساعدات وقيمته 86 مليار يورو، أن احتياطي رأس المال في تلك البنوك سينخفض بمعدل 9% أي نحو 15,5 مليار يورو (18,5 مليار دولار).

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، شمل الاختبار ألفا بنك، ويورو بانك، والبنك الوطني اليوناني، وبنك بيريوس، وجرت خلاله محاكاة لمدى تأثر هذه البنوك بمشاكل من بينها عدم سداد الديون أو تراجع حركة الأموال.

ويساوي هذا الانخفاض المفترض نحو نصف احتياطي النقد في هذه المصارف الاربعة.

إلا أن البنك المركزي الاوروبي قال ان الاختبار لا يحدد النجاح او الفشل فيما يتعلق بالحاجة الى إعادة الرسملة، ولكنه عبارة عن تقييم “عام”، بحسب متحدث باسمه.

وتعتبر هذه المصارف الاربعة من بين 120 مصرفا يراقبها البنك المركزي الاوروبي منذ 2014، ويأتي هذا الاختبار قبل ثلاثة أشهر من الموعد النهائي في 20 آب/اغسطس الذي حددته الجهات الدائنة لليونان لاتخاذ قرار حول ما اذا كانت أثينا ستخرج من برنامج المساعدات الحالي.

والمح الاعلام الالماني الى ان البرنامج سيتم تمديده.

وصرح خريستوس ميغالو رئيس بنك بيريوس ان “المناخ الاقتصادي في اليونان تحسن بشكل ملحوظ”.

وحصلت اليونان على ثلاث دفعات من المساعدات الدولية منذ 2010 تصل قيمتها مجتمعة إلى 300 مليار يورو، كما حصلت على المساعدة لاعادة هيكلة دينها السيادي.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.