موسم تسلق قمة ايفرست يسدل الستار على فاعلياته مسجلا أرقاما قياسية تاريخية - المجلة
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

موسم تسلق قمة ايفرست يسدل الستار على فاعلياته مسجلا أرقاما قياسية تاريخية

لندن: «المجلة»

أعلنت السلطات المسؤولة عن تنظيم السياحة في نيبال اليوم الاثنين أن أكثر من 400 شخص وصلوا إلى قمة جبل إيفرست هذا العام.

وانتهى موسم تسلق جبل إيفرست، القمة الجبلية الأطول في العالم، أول من أمس السبت بعد أن سجل المشاركون عدة أرقام قياسية.

وكان النيبالي كامي ريتا (47 عاما) أحد أبرز الأمثلة على الأرقام القياسية التي تحققت هذا الموسم، حيث صعد إلى قمة إيفرست للمرة الثانية والعشرين متفوقاً على جميع أقرانه في هذه الرياضة عبر التاريخ، فيما فازت النيبالية لاهاكبا شربا باللقب للمرة التاسعة في تاريخها لتكون بذلك أكثر السيدات صعودا لقمة إيفرست الشاهقة.

وبالإضافة إلى ذلك، سجل متسابق أسترالي أسرع زمن في تاريخ الصعود للقمة الجبلية الأعلى في العالم.

كما أصبح أحد المتسابقين الصينيين (70 عاما)، الذي تعرض لبتر كلتا قدميه بعد أن أصيب بالتجمد في محاولة له عام 1975، ثاني شخص يصعد إلى قمة إيفرست بأطراف صناعية.

ولم يخل موسم الصعود إلى قمة إيفرست، الذي يقام في الفترة ما بين شهري أبريل (نيسان) ومايو (أيار)، من الحوادث المأساوية، فقد لقي ياباني ومقدوني ومواطنان من نيبال حتفهم على الجبل.

وصعد أكثر من خمسة آلاف شخص إلى قمة إيفرست منذ الموسم الأول للصعود في 1953 وخلال تلك الفترة لقي 300 شخص حتفهم أثناء محاولاتهم في الوصول إلى قمة الجبل البالغ ارتفاعه 848‏8 متراً.

Previous ArticleNext Article
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.