مونديال 2018: فرنسا المنتخب «الأغلى» وصلاح 171 مليون يورو - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

رياضة

مونديال 2018: فرنسا المنتخب «الأغلى» وصلاح 171 مليون يورو

تدريب لاعبي فرنسا قبل كأس العالم 2018 . (غيتي)

<المجلة لندن>

تحظى فرنسا بالمنتخب «الأغلى» في نهائيات كأس العالم التي تنطلق الخميس في روسيا، بحسب دراسة نشرها مرصد كرة القدم «سي آي إي أس» الذي يتخذ من سويسرا مقرا له، بينما قدرت «قيمة» النجم المصري بـ171 مليون يورو.
وبحسب الدراسة التي نشرت الاثنين، تصل قيمة لاعبي المنتخب الفرنسي في سوق الانتقالات حتى 1.41 مليار يورو، بينها 187 مليون يورو لكيليان مبابي الذي سينتقل هذا الصيف نهائيا من موناكو إلى باريس سان جرمان.
وتتقدم فرنسا على إنجلترا (1.39 مليار يورو) والبرازيل (1.27 مليار يورو).
وصنف «سي آي إي إس» مهاجم توتنهام وإنجلترا هاري كاين الأغلى بحسب القيمة الحالية بين اللاعبين المشاركين في النهائيات (200 ومليون يورو)، أمام نجم باريس سان جرمان والبرازيل نيمار (196 مليون يورو)، علما بأن الأخير هو حاليا الأغلى (222 مليون يورو، قيمة انتقاله الصيف الماضي من برشلونة الإسباني إلى نادي العاصمة الفرنسية).
وتستند الدراسة إلى «السعر المناسب» الذي يجب على المشترين المحتملين دفعه للتعاقد مع لاعب معين، مع الأخذ في الاعتبار الأداء الرياضي لكل من اللاعبين وأنديتهم.
وتحتل إسبانيا المركز الرابع (965 مليون يورو) أمام الأرجنتين (925 مليونا، بينها 184 مليونا لنجمها وقائدها ليونيل ميسي) وألمانيا (895 مليونا).
وإذا كانت مصر تحتل المركز السابع عشر (232 مليونا) خلف سويسرا (246 مليونا)، فإن نجمها محمد صلاح يعتبر أحد أغلى اللاعبين في النهائيات، بعدما حددت قيمته بـ171 مليونا.
وتتذيل إيران (40 مليونا) والسعودية (21 مليونا) وبنما (15 مليونا) لائحة أغلى المنتخبات الـ32 المشاركة في النهائيات.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.