مونديال 2018: وصول المنتخب المصري ونجمه صلاح إلى روسيا - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

رياضة

مونديال 2018: وصول المنتخب المصري ونجمه صلاح إلى روسيا

لاعب كرة قدم المنتخب الوطني المصري ومهاجم ليفربول محمد صلاح يتحدثان إلى الصحفيين خلال تدريب في ساحة أخمات 10/06/2018. (غيتي)

<المجلة: لندن>

وصل منتخب مصر لكرة القدم ظهر الأحد إلى العاصمة الشيشانية غروزني للمشاركة في كأس العالم روسيا 2018 للمرة الأولى بعد غياب 28 عاما، وبحضور نجمه الكبير محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة بكتفه.
وهبطت طائرة المنتخب الساعة الواحدة وعشر دقائق بتوقيت غروزني وموسكو، ونزل منها المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر وبعده لاعبو منتخب الفراعنة.
وقال إيهاب لهيطة مدير المنتخب لوكالة الصحافة الفرنسية: «لقد كانت رحلة جيدة، الفريق جاهز لخوض المنافسة ومعنوياته مرتفعة».
ويستهل منتخب مصر، بطل أفريقيا سبع مرات، مشاركته الثالثة في كأس العالم بعد 1934 و1990 ضد أوروغواي بطلة 1930 و1950 الجمعة المقبل في إيكاتيرينبورغ، ثم يواجه روسيا المضيفة في 19 يونيو (حزيران) الحالي في سان بطرسبورغ، قبل إنهائه منافسات المجموعة الأولى بلقاء عربي ضد المملكة العربية السعودية في 25 منه في فولغوغراد.
وخرج اللاعبون من باب جانبي في ظل إجراءات أمنية مشددة ووجود عناصر الجيش والشرطة، واستقلوا حافلة كتب عليها الشعار المعتمد «لما نقول الفراعنة الدنيا تقوم تسمعنا»، متجهين إلى مقر إقامتهم في فندق «ذا لوكال» الذي انتهى العمل به قبل أسابيع قليلة باستثمار إماراتي ويبعد نحو 10 كيلومترات عن المطار.
وأجرى المنتخب المصري تمارينه على ملعب «أحمد أرينا» الذي يبعد نحو 500 متر عن الفندق، وفتح أبوابه أمام الجماهير في تدريبه الأول الذي أقيم يوم الأحد، الذي شهد هطول أمطار غزيرة بعد هبوط الطائرة رغم الحرارة المرتفعة (28 درجة مئوية).
وقد عدلت الشركة الراعية للمنتخب الرسومات الخاصة باللاعبين على الطائرة الرسمية، بعد انتهاء الأزمة بين الاتحاد المحلي وصلاح، بسبب وضع صورته بجوار شعار شركة اتصالات، المنافسة للشركة التي تقوم برعاية اللاعب.
وكان منتخب الفراعنة خاض السبت تمرينه الأخير على استاد القاهرة أمام حضور تم تحديده من قبل قوى الأمن بخمسة آلاف متفرج، وذلك بعد أن استقبلهم الرئيس عبد الفتاح السيسي وطالبهم بـ«القتال لتحقيق حلمهم وإسعاد الشعب».
ووجد في التمارين صلاح (25 عاما) هداف ليفربول وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الذي خضع لفترة علاج في إسبانيا، بعد خروجه من نهائي دوري أبطال أوروبا مصابا بكتفه إثر تدخل عنيف من مدافع ريال مدريد الإسباني سيرخيو راموس في نهاية مايو (أيار) الماضي، قال بعدها الاتحاد المحلي إن فترة غيابه لن تزيد عن ثلاثة أسابيع.
وقال طبيب المنتخب محمد أبو العلا الأحد في تصريح تلفزيوني إن مصير مشاركة صلاح في المباراة الأولى «سيتحدد في اليومين المقبلين… لن ندفع به إلا في حال شفائه تماما».
وعن خوض المباراة الأولى بعد انتهاء فترة الصيام أضاف: «فسيولوجيا قد لا يكون الأمر سهلا، لكنه وضع قائم ويجب أن نتأقلم معه».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.