أندرسون يحذر من الاستخفاف بالمنتخب السويدي - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

رياضة

أندرسون يحذر من الاستخفاف بالمنتخب السويدي

لندن: «المجلة»

حذر يانه أندرسون مدرب المنتخب السويدي لكرة القدم، من الاستهانة بفريقه المدعو إلى مواجهة إنجلترا، السبت، في سامارا في الدور ربع النهائي لكأس العالم في روسيا، معتبراً أنه «من السهل تحليل المنتخب السويدي، لكن من الصعب الفوز عليه».

وأوضح أندرسون في المؤتمر الصحافي عشية مواجهة منتخب «الأسود الثلاثة»، «يقال عن فريقنا إنه من السهل تحليل أسلوب لعبه لكن من الصعب الفوز عليه. أعتقد أن هذا وصف جيد»، مضيفاً رداً على سؤال عن أسلوبه الدفاعي: «الآن يتم أخذنا على محمل الجد واللاعبون أوفياء لهذا الأسلوب، وذلك يسعدني».

وبخصوص الضغوطات التي يواجهها اللاعبون لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1994 عندما حلت السويد ثالثة، قال أندرسون: «لقد لعبنا الكثير من المباريات للوصول إلى هنا، واجهنا دائماً الضغط، ونتبع دائماً الإجراء نفسه. لم نخصص استعدادات أكثر أو أقل لهذه المباراة».

وفي معرض رده عن سؤال حول ما إذا كان يتخيل نفسه بطلاً للعالم، قال: «أنا لا أضيع وقتي في ذلك، لدينا مباراة صعبة غداً، وبعد ذلك، بالنظر إلى النتيجة، سنواصل أم لا»، مضيفاً: «على أي حال، كرة القدم ليست بهذه البساطة، لا يمكنك تحديد عامل واحد، يجب أن تكون لدينا نظرة عامة للتغلب على فريق مثل إنجلترا».

أضاف: «علينا أن ندافع جيداً، نكون شجعاناً، لدينا فكرة واضحة عما نريد القيام به في الهجوم. الركلات الثابتة هي أحد المفاتيح، ولكنها المرة الأولى التي نلتقي فيها مع فريق قوي مثلنا في هذا المجال».
وتابع: «يجب أن تكون المقاربة شاملة. عليك أن تقوم بكل شيء بشكل صحيح، وليس فقط التفاصيل الفردية».

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.